كيري مع توجيه ضربات جوية على الأسد
الرئيسية » اخبار » كيري يتمرد على سياسة اوباما.. والمعارضة السورية تفك حصار داريا

وزير الخارجية الأميركي جون كيري
وزير الخارجية الأميركي جون كيري
اخبار رئيسى عربى

كيري يتمرد على سياسة اوباما..
والمعارضة السورية تفك حصار داريا

تمكنت فصائل المعارضة السورية المسلحة من فك حصار مدينة داريا بريف دمشق، في حين تراجعت قوات النظام السوري ليل أمس الى خارج محافظة الرقة، اثر هجوم مضاد شنه التنظيم، بعد تقدم قوات النظام باتجاه قاعدة الطبقة الجوية، وبينما وصف وزير الخارجية الأميركي جون كيري، رسالة الدبلوماسيين الذين دعوا إلى شن ضربات ضد النظام السوري بالجيدة جداً، بينما أكدت موسكو أن صبرها نفذ حيال ما يجري.

وتمكنت فصائل المعارضة السورية المسلحة من فك حصار مدينة داريا بريف دمشق، عبر فتح طريق بينها وبين بلدة معضمية الشام المجاورة .

كما تمكن الجيش الحر، من تفجير أكبر التحصينات للقوات الحكومية، في منطقة الفصل بين المنطقتين الواقعتين في الغوطة الغربية، وقتل وأسر العشرات من قوات الحكومة. في الأثناء قال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس “تمكن تنظيم داعش” ليل الاثنين من طرد قوات النظام من كامل الحدود الإدارية لمحافظة الرقة.

وقبيل ذلك بساعات قليلة تمكنت قوات النظام من استعادة حقل الثورة النفطي القريب من الطبقة، من أيدي مقاتلي التنظيم.

جبل التركمان
وشنت قوات النظام السوري هجوماً برياً في منطقة جبل التركمان بالريف الشمالي لمحافظة اللاذقية، شمال غربي سوريا.

من ناحيته، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل ثمانية مدنيين بينهم سبعة أطفال، وإصابة عشرات الآخرين بجروح من جراء غارات نفّذتها الطائرات الروسية بالقنابل العنقودية، استهدفت بلدة الأبزمو في ريف حلب الغربي.

رسالة جيدة
وقال وزير الخارجية الاميركي جون كيري أمس الاثنين انه قرأ رسالة مجموعة الدبلوماسيين الذين دعوا الى شن ضربات ضد النظام السوري ووجدها “جيدة جدا”.

وفي خروج عن سياسة الرئيس الاميركي باراك اوباما نشر 51 من الدبلوماسيين الاميركيين الاسبوع الماضي رسالة تدعو الى توجيه ضربات عسكرية اميركية مباشرة لإجبار نظام الرئيس السوري بشار الاسد على التفاوض للتوصل الى سلام.

واعتبرت هذه الدعوة انتقادا لنهج اوباما الحذر حيال الازمة السورية.

وصرحت وزارة الخارجية ان الدبلوماسيين لن يواجهوا اي عقوبات بسبب تصريحهم بآرائهم، والاثنين بدا رئيسهم كيري وكأنه يدعم اراءهم.

وردا على سؤال في فعالية عامة لطلاب جامعيين حول ما اذا كان قرأ الرسالة التي سربت الى الصحافة الاسبوع الماضي، قال كيري “نعم. انها جيدة جدا. سألتقيهم”.

وفي العلن بقي كيري مواليا لأوباما في سياسته بشأن الازمة السورية المستمرة منذ خمس سنوات، ويسعى في هذا السياق الى تطبيق خطة اميركية روسية مشتركة لدفع الاسد ومقاتلي المعارضة الى التفاوض.

الا ان رد كيري المتوازن على الرسالة يدعم الرأي السائد في واشنطن ومفاده ان وزير الخارجية يشعر بالإحباط.

ودعا الدبلوماسيون في رسالتهم الى “الاستخدام المدروس لأسلحة بعيدة المدى واسلحة جوية”، اي صواريخ كروز وطائرات بلا طيار وربما غارات اميركية مباشرة.

صبرنا نفد
في الأثناء قال رئيس أركان الجيش الروسي الجنرال فاليري غيراسيموف إن “الإرهابيين” في سوريا يستعيدون قوتهم وإن الموقف هناك يزداد توتراً. وأضاف: “نفد صبرنا حيال ما يجري في سوريا وليس صبر الأميركيين”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *