كيف رأى السعوديون مشاركة محمد بن سلمان في قمة العشرين ؟
الرئيسية » اخبار » كيف رأى السعوديون مشاركة محمد بن سلمان في قمة العشرين ؟

القمة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهدفى قمة العشرين
القمة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهدفى قمة العشرين
اخبار اخبار منوعة خليجي

كيف رأى السعوديون مشاركة محمد بن سلمان في قمة العشرين ؟

أبدي السعوديون الاثنين، إعجابًا شديدًا بولي ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، بعد أن أظهرت عدة مقاطع فيديو من اجتماع قمة مجموعة العشرين والتي تحتضنها الصين، هيبة ومكانة للأمير الشاب عند زعماء أكبر 20 دولة في العالم.

ففي بلد كالمملكة، يعد قبلة مسلمي العالم، ويتمتع بنفوذ سياسي واقتصادي في العالم، ويتحدر سكانه من أصول قبلية ضاربة في عمق الصحراء، هيبة الرجل لدى الآخرين أمر لا يمكن التغاضي عنه.

وجذب الأمير الشاب عدسات المصورين في الاجتماعات، إذا انتهت كثير من لقطاتهم التي تلاحق الزعماء المشاركين في القمة عند الأمير السعودي الذي حرص كثير من المجتمعين على مصافحته بحفاوة.

لكن تصرف رئيس أكبر وأقوى دولة في العالم، باراك أوباما، فجر عند السعوديين على مايبدو مشاعرهم واعتزازهم بولي ولي عهد المملكة، لينشغلوا به على حساب ما يمكن أن ينتج عن القمة ذاتها.

وأظهر مقطع فيديو قبيل انعقاد أول اجتماع رسمي للقمة أمس الأحد، الرئيس الأمريكي يغادر مكانه في القاعة ومن ثم يتوجه لمصافحة الوفد السعودي المرافق للأمير محمد، قبل أن يتركهم ويتوجه لكرسي يجلس عليه ولي ولي العهد ويربت على كتفه من الخلف ويصافحه بحفاوة.

وسلطت وسائل الإعلام الضوء على كثير من لقاءات ومصافحات الزعماء التي بدا فيها عدم الاهتمام في بعض الأحيان أو الجفاء في أحيان أخرى، لكن الأمير السعودي لم يظهر في أي لقطة من تلك، إذا بدا نجمًا في القمة كما يقول كثير من السعوديين.

وتنظم برتوكولات دبلوماسية معينة لقاء الزعماء في مدينة هانغشتو الصينية التي تستضيف زعماء ومسؤولين من 20 دولة من كبرى اقتصادات العالم، لكن السعوديين استطاعوا التمييز بأن كثيرًا من المواقف في الاجتماع لا تخضع لتلك البرتوكولات، وتتم بحسب مكانة الشخص.

وعلى موقع “تويتر” الذي يعتبره السعوديون منبرهم الأكبر، يتصدر الحديث عن الأمير محمد بن سلمان أي موضوع آخر، حيث تقود نخب ثقافية ودينية آلاف المغردين السعوديين على الوسم ” #هيبه_محمد_بن_سلمان” للاحتفاء بالأمير الشاب.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز قاد وفد بلاده لقمة العام الماضي في تركيا، وتمثل رئاسة نجله الأمير محمد للوفد في قمة هذا العام دفعة سياسية جديدة للأمير البالغ من العمر 31 عامًا والذي سطع نجمه على الساحة عندما اعتلى والده العرش في يناير كانون الثاني 2015.