لأول مرة.. نواكشوط تستعد لاستضافة القمة العربية
الرئيسية » اخبار » نواكشوط تستعد لاستضافة القمة العربية لأول مرة

اخبار رئيسى عربى

نواكشوط تستعد لاستضافة القمة العربية لأول مرة

تستعد العاصمة الموريتانية نواكشوط لاستضافة القمة العادية السابعة والعشرين لجامعة الدول العربية، اليوم الاثنين، وهي القمة الأولى التي تستضيفها موريتانيا منذ تأسيس الجامعة عام 1945.

وتشهد نواكشوط إجراءات أمنية مشددة، من أجل تأمين أعمال القمة التي يستضيفها قصر المؤتمرات على مدار يومين بحضور عدد من الزعماء ووزراء الخارجية العرب.

وانتشرت قوات كبيرة من الجيش والشرطة في الشوارع الرئيسية للعاصمة لتأمين الوفود الذين بدأوا بالوصول إلى البلاد.

وقامت نواكشوط بأعمال واسعة لصيانة الطرق وافتتاح أخرى جديدة، من بينها شارع حمل اسم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الراحل.

ويربط شارع الشيخ زايد بين مطار نواكشوط، الذي تم إعادة افتتاحه مجددا بعد أعمال صيانة كبيرة، وبين قلب العاصمة نواكشوط، حيث من المقرر أن تسلكه مواكب الوفود المشاركة في القمة.

وفي مطلع يوليو الجاري، تفقد الرئيس الموريتاني محمد ولد عبدالعزيز المطار الجديد، وقاعات الاجتماعات التي ستستضيف القمة، قائلا إن بلاده “جاهزة ماديا ومعنويا لعقد القمة في وقتها المحدد”.

وبينما يتخوف البعض من انعقاد القمة في موريتانيا لدواع أمنية ولوجيستية، تحاول سلطات البلاد جاهدة بذل كل ما في وسعها لتأمين أعمال القمة التي تريد لها أن تكون ناجحة على صعيد التنظيم على الأقل.

تجدر الإشارة إلى أن جامعة الدول العربية أعلنت في فبراير الماضي، نقل اجتماعات القمة إلى موريتانيا، بعد اعتذار المغرب عن عدم استضافة الاجتماعات التي كانت مقررة في أبريل الماضي.

وصول الوفود
بدء وصول رؤساء وقادة الدول العربية المشاركين في قمة “الأمل” بنواكشوط حيث وصل الرئيس السوداني عمر حسن البشير إلى مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي” لحضور القمة العربية المرتقبة اليوم الاثنين، وكان في استقباله الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز.

وأبدى البشير ثقته في نجاح قمة نواكشوط، مشيدا بالتحضيرات التي تمت حتى الآن، وأكد أن “موريتانيا أنقذت القمة العربية بتوليها لهذا التنظيم المحكم في وقت وجيز بفضل كفاءة وقدرة الرئيس محمد ولد عبد العزيز”.

وعبّر عن سعادته بالمشاركة في القمة العربية الـ 27 التي تنعقد في ظروف خاصة يجتازها الوطن العربي، مشيرا إلى أنها “ظروف استثنائية تحتاج الى تضافر الجهود والوقوف جنبا الى جنب لمواجهتها”. وقال إن “المكانة والتقدير التي تحظى بها موريتانيا عند كل العرب ستجعل هذه القمة ناجحة بكل المقاييس”.

كما وصل الى مطار نواكشوط الدولي “أم التونسي” طائرة تقل الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، حيث كان في استقباله الرئيس محمد ولد عبد العزيز.

ووصل أيضا الرئيس التشادي إدريس جيبي الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي، إلى مطار نواكشوط وذلك بعد دعوة وجهها له الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز لحضور القمة العربية بوصفه ضيف شرف.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *