لاريجاني يطالب فرنسا بتسليم مريم رجوي
الرئيسية » اخبار » لاريجاني يطالب فرنسا بتسليم مريم رجوي

رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني
رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني
اخبار اخبار منوعة عالم

لاريجاني يطالب فرنسا بتسليم مريم رجوي

قالت مصادر في وزارة الخارجية الإيرانية الثلاثاء، إن رئيس البرلمان علي لاريجاني طلب من نظيره الفرنسي كلود بارتولون، الذي يزور طهران حالياً تسليم زعيمة منظمة مجاهدي خلق الإيرانية المعارضة مريم رجوي، والكشف عن مصير زوجها مسعود رجوي، الذي أختفى منذ عام 2003، بعد احتلال أميركا للعراق.

وقال موقع مقرب من جهاز الاستخبارات الإيراني، إن لاريجاني سلم كلود بارتولون، رسالة طلب منه تسليمها للرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند، يدعوه فيها إلى أن توقف باريس دعمها واستضافتها لعناصر منظمة مجاهدي خلق المعارضة.

وقال لاريجاني في مؤتمر صحفي، إن اجتماع اليوم الذي عقد بينه وبين بارتولون، بحث عملية تطوير التنمية الاقتصادية وتخطي بعض الحواجز التي تعيق ذلك، مشيراً إلى وجود نظرة مشتركة لدى البرلمانين الإيراني والفرنسي فيما يخلص أزمات المنطقة ومحاربة الإرهاب.

واعتبر زيارة نظيره الفرنسي إلى طهران، نقطة هامة في العلاقات البرلمانية بين البلدين، مضيفاً انه تم خلال اجتماع نواب البرلمانين الإيراني والفرنسي، بحث الأحداث في بعض بلدان المنطقة، بينها العراق وسوريا ولبنان.

من جهته قال رئيس البرلمان الفرنسي كلود بارتولون، إن اجتماعه بنظيره الإيراني تناول الاتفاق النووي والعلاقات الاقتصادية بين البلدين، موضحًا أن مثل هذه اللقاءات ستؤدي إلى إزالة الحواجز المصرفية ومزيدا من حضور الشركات الفرنسية في إيران، بهدف تنمية العلاقات الاقتصادية بين البلدين في المستقبل.

وفرنسا أحد أعضاء الدول الست الكبرى 5+1، التي شاركت في المفاوضات النووية مع طهران، التي أسفرت عن التوصل لاتفاق شامل في يوليو من العام الماضي.

وبعد دخول القوات الأميركية للعراق في أبريل 2003، وإسقاط نظام صدام حسين، اختفى مسعود رجوي زعيم منظمة خلق عن الأنظار، ولم يعرف مصيره حتى الآن، ولكن تركي الفيصل رئيس الاستخبارات السعودية الأسبق، أشار في خطابه بمؤتمر المعارضة الأيرانية الذي عقد في باريس في التاسع من يوليو الماضي، إلى موت زعيم هذه الجماعة مسعود رجوي، وكرر كلمة “المرحوم” عدة مرات وإشارته لرجوي.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *