لبنى القاسمي : القيادة الرشيدة حريصة على انسجام وتناغم النسيج المجتمعي في الدولة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الإمارات » لبنى القاسمي : القيادة الرشيدة حريصة على انسجام وتناغم النسيج المجتمعي في الدولة

لبنى القاسمي
لبنى القاسمي
الإمارات محليات

لبنى القاسمي : القيادة الرشيدة حريصة على انسجام وتناغم النسيج المجتمعي في الدولة

أكدت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي وزيرة دولة للتسامح أن القيادة الرشيدة حريصة على انسجام وتناغم النسيج المجتمعي في الدولة ..مشددة على حرص صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تكريس قيم التعايش والتسامح بين جميع أفراد المجتمع في كنف من المساواة دون تمييز على أساس الدين أو المذهب أو العرق أو اللون أو الأصل.

وقالت معاليها إن حكومة الإمارات برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله عززت سبل الحوار والتعايش وقبول الآخر ونبذ الكراهية والعصبية والتمييز الأمر الذي جعل من الإمارات حاضنة للشعوب ومهدا للتواصل الإنساني في ظل وجود أكثر من 200 جنسية في الدولة.

وأشارت معاليها إلى اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بتأصيل قيم الحوار والتعايش والتبادل الثقافي والمعرفي مع الآخرين لما له من أثر إيجابي في تحقيق التفاهم بين مختلف الأجناس والشعوب.

جاء ذلك خلال لقاء معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي بالبارونة سوزان وليامز وكيلة وزارة برلمانية لشؤون الجاليات والحكومات المحلية في المملكة المتحدة على هامش المشاركة في القمة الدولية الخامسة لمؤسسة فورتشن لأقوى نساء العالم نفوذا والذي عقد مؤخرا في العاصمة البريطانية لندن بحضور سعادة سليمان حامد حمد المزروعي سفير الدولة لدى المملكة المتحدة.

كما قدمت معالي وزيرة الدولة للتسامح شرحا ملخصا عن الخطة الوطنية للتسامح لدولة الإمارات وأهدت البارونة سوزان نسخة عامة عن هذه الخطة ..مشيرة إلى أن أصالة المجتمع الإماراتي رسخت التمازج الثقافي والفكري إذ يتسم جميع من يعيش على أرض الإمارات الطيبة بقيم التعاون والتضامن والتفاهم والتكامل .

ولفت معاليها إلى وجود أكثر من 120 ألف شخص من المقيمين البريطانيين في الدولة حيث يتشاركون مع أقرانهم من الجنسيات الأخرى في تشكيل وتعزيز وإثراء النسيج المجتمعي الإماراتي والذي يجسد أيقونة العالم في التعايش والسلام والاحترام وقبول الآخرين بود ومحبة ووئام.