لجنة الحكام الإماراتية توصي بإلغاء الحكم الإضافي - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » لجنة الحكام الإماراتية توصي بإلغاء الحكم الإضافي

اجتماع لجنة الحكام الإماراتية
اجتماع لجنة الحكام الإماراتية
الإمارات رياضة

لجنة الحكام الإماراتية توصي بإلغاء الحكم الإضافي

رفعت لجنة الحكام باتحاد الكرة الإماراتي، توصية إلى مجلس الإدارة، بإلغاء الحكم الإضافي، بعدما طبق على مدى موسمين (2014-2015 و 2015-2016)، نظراً لعدم الجدوى الفنية من استمراره بحسب الدراسة التي أجرتها اللجنة.

وقال رئيس لجنة الحكام الدكتور خليفة الغفلي: “توصلت اللجنة لتوصيتها بعد دراسات ومشاورات متأنية تمت خلال الفترة الماضية، حيث خضعت التجربة لتقييم شامل منذ بدايتها قبل عامين من الآن”، لافتاً إلى أن مجلس إدارة الاتحاد في اجتماعه الأخير، أحال الأمر للجنة لأجراء المزيد من الدراسات والنقاشات حوله ومن ثم تم التوصل لهذه التوصية بإلغاء نظام الحكم الإضافي.

وأشار إلى أن اللجنة لم تجد أية فائدة فنية تذكر لتجربة الحكم الإضافي تشفع له بالاستمرار، موضحاً أن الهدف المرتجى منه هو تقليل الأخطاء في منطقة الجزاء ومساعدة حكم المباراة على ضبطها، إلا أنه وبعد عامين التجربة لم نرى أية نتائج إيجابية، ولم يساعد على تطوير أداء الحكام فلذا كانت هذه التوصية لمجلس الإدارة.

وفي سياق متصل أكد خليفة الغفلي، أن بالمعسكر الخاص بإعداد الحكام للموسم المقبل سيكون بألمانيا في الفترة من 6 لغاية 22 أغسطس (آب) المقبل، بعد أن استقر رأي اللجنة عليها، مردفاً أن قضاة الملاعب سيتلقون جرعات تدريبية مكثفة بالمعسكر منها العملي والنظري بجانب التطبيقات على الملعب، إضافة لشرح التعديلات الجديدة على قانون اللعبة.

وأكد أعضاء لجنة الحكام بأن التحكيم الإماراتي سيكون أمام مرحلة جديدة من التطوير ومواجهة التحديات، وذلك من خلال العمل على الارتقاء بالإرث التحكيمي المتميز والمتقدم محلياً وآسيوياً وعالمياً، وسيكون أكبر هم وتحدٍ للجنة في الفترة المقبلة هو العمل على الاستفادة من خبراتها المتراكمة عبر سنوات ماضية عاشتها مسيرة التحكيم منذ تأسيس اتحاد الإمارات لكرة القدم في سبعينيات القرن المنصرم ، وسيعملون على تكملة البناء من حيث انتهت عليه جميع اللجان السابقة دون استثناء ، ويتطلعون لتأكيد تميز الصافرة الإماراتية ومواصلة مسيرة الإنجازات التي تحققت بسواعد حكامنا الدوليين وغير الدوليين السابقين والمضي في درب النجاح من خلال جهد الكوادر التحكيمية الحالية المتميزة.

وأوضح رئيس لجنة الحكام، أن اللجنة ماضية في طريق تطوير سلك التحكيم بالدولة من خلال استحداث الأفكار والبرامج التطويرية، باستخدام التقنية الحديثة، وتنظيم الدورات التأهيلية لرفع كفاءة قضاة الملاعب ومقيمي الحكام، موضحاً أن اللجنة كلفت عضو اللجنة علياء الحوسني، بعمل دراسة لحوكمة المنظومة التحكيمية، تعرض على اللجنة في اجتماعها المقبل لاتخاذ ما تراه مناسباً.

من جهته أشار عضو مجلس إدارة الاتحاد نائب رئيس لجنة الحكام، محمد عبيد اليماحي، أن الاجتماع الأول للجنة، كان مثمراً وخرج بنتائج طيبة، تساعد في إنجاز شيء جديد يضاف لما تم إنجازه في السابق، مؤكداً على أن أعضاء اللجنة يسودهم عنصر الإنسجام الكبير الذي من شأنه أن يجعل دولاب العمل يسير بشكل سلسل، لاسيما وأنهم متفقون في الرؤى والأهداف، مبيناً بأنهم يتطلعون لتقديم الكثير للقاعدة التحكيمية التي سيعملون على توسيعها من خلال استيعاب كوادر جديدة والعمل على تدريبها جيداً، وكذلك تجهيز حكام الفريق الأول بالشكل المطلوب، لإدارة مباريات دوري الخليج العربي والمسابقات الأخرى، وأضاف كما سيتم توفير الدعم الفني والمعنوي لطاقمنا الدولي بقيادة الحكم محمد عبد الله حسن للوصول لمونديال روسيا 2018، لضمان تواجد الصافرة الإماراتية في مثل هذ الأحدث الكبيرة.

فيما بين عضو لجنة الحكام، إبراهيم العماش، أن الخبرات المتوفرة لأعضاء اللجنة الحالية ستكون تحت تصرف الحكام للأخذ بأيديهم وتطويرهم، بجانب جميع أعضاء المنظومة التحكيمية من (مقيمين، ومحاضرين، ومدربين) من خلال تطبيق الاستراتيجية الرامية للتطوير وضمان مستقبل أفضل للمسيرة التحكيمية الكروية الإمارتية على كافة المستويات، مردفاً بأن اللجنة تضم كوادر صاحبة تجربة ثرة وعطاء وتملك كل المقومات التي تجعلها تقدم العون للحكام.

وفي السياق ذاته ذكر عضو لجنة الحكام، ناصر عبد الله، أنه سعيد بالعمل ضمن فريق عمل اللجنة بعد تشكيلها الجديد وسيبذل قصارى جهده مع إخوانه أعضاء اللجنة لتقديم الأفكار والرؤى المستقبلية التي تساعد في خلق واقع تحكيمي يلامس تطلعات القاعدة الرياضية والجمهور المتابع، مضيفاً، هذا يأتي بالجد والاجتهاد والتكاتف، ومؤكداً على أن روح الفريق الواحد هي التي ستنجز وتعطي أكثر.

فيما أكد عضو لجنة الحكام، محمد الجينبي، أن اللجنة ينتظرها الكثير خلال الفترة المقبلة بحيث تعقد عليها الآمال لتسارع الخطى نحو تنفيذ الأفكار الجديدة التي من شأنها أن ترتقى بسلك التحكيم الإماراتي ضمن الرؤية التطويرية التي يتبناها مجلس إدارة الاتحاد للنهوض بالمنظومة الكروية في شتي النواحي.

ومضى في الصعيد ذاته عضو لجنة الحكام، صلاح أمين قائلاً: “بجهود الجميع ستمضي المسيرة نحو تحقيق غاياتها وتطلعاتها في العمل الذي يعود بالنفع على كرة قدم الإمارات وقطاع التحكيم يعد أهم ركائز المنظومة الكروية فالاهتمام الذي يجده بالطبع سينعكس على تطوير اللعبة”.

وبدورها أكدت عضوة لجنة الحكام، علياء الحوسني، أن اللجنة ستضع ضمن أولوياتها تطوير إمكانيات الحكام للجنسين، من خلال تنظيم الدورات التأهيلية التي تصقل تجاربهم وتعزز قدراتهم، مشيرة إلى أن دعم الكوادر التحكيمية النسائية سيعمل على توسيع قاعدة الممارسات لمهنة التحكيم أسوة بلاعبات كرة قدم السيدات حيث ظلت اللعبة في توسع مستمر وهذا من شأنه أيضا العمل على زيادة عدد الحكمات، لافتة إلى الأفكار الجديدة واستلهام الرؤى سيكون هو ديدن عمل اللجنة لتحقيق أهدافها.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *