ليلة سوداء على حلب: طائرات الأسد تمطر المدينة ببراميل فوسفور
الرئيسية » اخبار » ليلة سوداء على حلب: الأسد ينتقم من المدنية ويقصفها ببراميل محملة بالفوسفور

طال القصف مسشفى البيان والقدس
طال القصف مسشفى البيان والقدس
اخبار رئيسى عربى

ليلة سوداء على حلب: الأسد ينتقم من المدنية ويقصفها ببراميل محملة بالفوسفور

ألقت طائرات القوات الحكومية السورية، ليل الثلاثاء، براميل متفجرة على حي الزبديه بمدينة حلب شمالي سوريا، محملة بالفوسفور حسب ما أفادت مصادر ميدانية.

وقالت مصادر طبية إن مدنيين مصابين بحروق خطيرة نتيجة القصف بالبوسفور، وصلت للمشفى الميداني في المنطقة. كما تعرض مستشفى البيان ومستشفى القدس في حلب لأضرار كبيرة نتيجة القصف الذي استهدفهم بغارات جوية مكثفة خلال الليل.

في غضون ذلك، قتل 7 مدنيين وجرح عدد آخر، بقصفٍ جوي لطائرات روسية وسورية على مدينة حلب وريفها.

وأفادت المصادر بأن طائرات حربية روسية استهدفت بالصواريخ الفراغية، مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، في حين ألقت مروحيات النظام براميل متفجرة على حي الميسر.

كما طال قصف مماثل أحياء بعيدين الصالحين والفردوس وبستان القصر والسكري، فيما ألقى الطيران السوري عدة براميل متفجرة على منطقة الجندول وحي بعيدين مما تسبب في مقتل مدنيين وجرح آخرين.

واستهدف القصف أيضاً بلدة تل الضمان ومحيطها وقرية نوارة بالريف الجنوبي، ومدن الأتارب وأورم الكبرى وكفر كرمين بالريف الغربي، وبلدة كفر حمرة بالريف الشمالي دون ورود أنباء عن إصابات.

في الأثناء، استهدفت القوات الحكومية بالمدفعية الثقيلة حي مساكن هنانو ومدينة حريتان من مواقعها في تلة الشيخ يوسف، في حين قصف تنظيم داعش بقذائف هاون بلدة مارع بالريف الشمالي من مواقعه بمحيط المدينة.