ماذا يعني انطلاق قاذفات روسية من إيران لضرب سوريا ؟
الرئيسية » اخبار » ماذا يعني انطلاق قاذفات روسية من إيران لضرب أهداف بسوريا ؟

قاذفات روسية
قاذفات روسية
اخبار رئيسى عربى

ماذا يعني انطلاق قاذفات روسية من إيران لضرب أهداف بسوريا ؟

image_pdfimage_print

أثار استخدام قاذفات جوية روسية لقواعد جوية إيرانية، الثلاثاء، لتوجيه ضربات على أهداف قالت إنها لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” في سوريا، ضجة كبيرة باعتبارها خطوة هي الأولى من نوعها تسمح فيها طهران لطائرات أجنبية مقاتلة باستخدام منشآتها العسكرية منذ ثورة العام 1979.

الأمر لا ينحصر بإيران فقط، بل هي المرة الأولى أيضا التي تستخدم فيها روسيا قواعد عسكرية خارج سوريا لتنفيذ مهمات وطلعات جوية، الأمر الذي يفهمه محللون على أنه تطور استراتيجي كبير لموسكو ويوطد قدمها في منطقة الشرق الأوسط.

المسافة أيضا هي إحدى الميزات التي يضيفها استخدام المقاتلات والقاذفات الروسية للقواعد الإيرانية وخصوصا قاعدة حمدان التي انطلقت منها القاذفات، الثلاثاء، باعتبار أن القاذفات كانت تستغرق رحلة مدتها ساعتان للوصول من قواعدها في روسيا إلى الأهداف بسوريا ولكن الآن تستغرق الرحلة 30 دقيقة فقط.

قصر المسافة ومدة التحليق يعني وقودا أقل وبالتالي اتاحة المجال لتحميل القاذفات بقنابل وأسلحة أكثر وما يعكسه ذلك من توفير قدرات أكبر على تنفيذ عمليات جوية أكثر كثافة.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *