متحف الشارقة للحضارة الإسلامية حاضن الإنجازات - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الإمارات » متحف الشارقة للحضارة الإسلامية حاضن الإنجازات

متحف الشارقة
متحف الشارقة
الإمارات محليات

متحف الشارقة للحضارة الإسلامية حاضن الإنجازات

يعتبر متحف الشارقة للحضارة الإسلامية معلماً هامّاً من معالم الإمارة خاصة والدولة عموما نظرا لما يحفل به من آلاف القطع التي تمتلك أهمية كبيرة. فالمتحف الذي تم افتتاحه عام 1996 في منطقة التراث تطوَّر على امتداد السنوات الماضية إلى ما وصل إليه اليوم من مبنى متميز من الناحية الهندسية والجمالية، وتم نقل مقتنياته الفريدة إلى مبنى سوق المجرة المميز وأضيفت مقتنيات أخرى مع تحديث أسلوب العرض في المتحف ليعاد افتتاحه رسميا كمتحف الشارقة للحضارة الإسلامية في السادس من يونيو عام 2008.

فسيفساء حضارية

المتحف وفقاً لنورة أحمد المغني مساعد أمين متحف يتألف من مجموعة من أروقة وقاعات زاخرة بالعلوم والمخترعات والإنجازات البارزة للعلماء المسلمين في معظم أرجاء المعمورة، والعامرة بإسهاماتهم عظيمة الأثر في مختلف ميادين العلوم كالفلك والطب والجغرافيا والعلوم الطبيعية والعمارة، كما تحتوي قاعته العلمية على أدوات علمية معدة بدقة عالية لتجمع بين النماذج العاملة والتفاعلية بما يسمح للزائر بتجريبها ودراستها والاطلاع عليها بشكل عميق، بالإضافة لمعروضات بارزة كالمصاحف والمخطوطات الإسلامية والنماذج المعمارية وعدد من الصور التاريخية النادرة، ونماذج يعود عمر بعضها إلى قرن بالإضافة إلى النوادر التي امتلكها المتحف من خلال الهدايا والعلاقات التي نسجها على امتداد عمر المتحف.

تفاصيل ساحرة

وتأخذ الزائر الدهشة عند تجوله في المتحف، إذ تمكنه محتوياته النفيسة الاقتراب أكثر من تفاصيل مهمة من التاريخ الإسلامي، والعلوم، والاكتشافات، والثقافة الإسلامية، والتمتع بجمال الفنون الآسرة.

المتحف الذي يضمُّ في جنباته أكثر من 5 آلاف قطعة فنية من الحضارة الإسلامية العريقة جرى ترتيب عرضها طبقاً للموضوع في 7 أروقة فسيحة ومساحات عرض رحبة يعتبر معلماً حضارياً سياحياً هاماً هو الأول من نوعه في دولة الإمارات، وقد أقيم في مقر سوق شعبي تقليدي تاريخي تم ترميمه.

فالمكان يحكي قصة تعكس عمق التاريخ الإسلامي، فهو كما توضح نورة أحمد المغني يضم 7 معارض دائمة مقسمة حسب الموضوع أولها صالة أبو بكر للعقيدة الإسلامية حيث خصصت هذه الصالة للتعريف بمبادئ الإسلام والقرآن الكريم، ويتم عرض أركان الإسلام الخمسة ومبادئ العقيدة الإسلامية والتعريف بشكل عام عن شعائر الحج، والعبادات الأخرى، وهناك مجسم للكعبة وعدة أجزاء من كسوة الحرم المكي، ومخطوطات نادرة من القرآن الكريم والتفاسير، ونماذج مجسمات وصور وعرض معلومات عن المساجد والجوامع من مختلف أنحاء العالم الإسلامي القديم والحديث.

أما صالة ابن الهيثم للعلوم والتكنولوجيا فخصصت لعرض إنجازات علماء المسلمين وإسهاماتهم العظيمة في الحضارة الإنسانية، وذلك من خلال النماذج المجسمة والصور والمعلومات عن أهم الاكتشافات والاختراعات والنظريات التي وضعها العلماء المسلمون في الفلك، والطب، والجغرافيا، والعلوم الطبيعية والهندسة المعمارية، والرياضيات، والكيمياء، والتكنولوجيا العسكرية، والملاحة البحرية، والهندسة وغيرها، فيما تضم صالة الفنون الإسلامية الأعمال الفنية والمشغولات المصنوعة من الخزف والمعدن والزجاج وغيرها من الفنون التي تم إنتاجها في العالم الإسلامي بين القرنين “الأول الهجري/‏‏السابع الميلادي- والسابع الهجري/‏‏الثالث عشر ميلادي” حيث شهدت المنطقة في تلك الفترة توسعات وامتدت الحضارة الإسلامية وتأثر الفن الإسلامي بالأساليب الفنية من الحضارتين الإغريقية والفارسية ولكن سرعان ما اكتسبت نمطها الموعكست روح العقيدة الإسلامية.

تعاقب الحضارات

وتعرض صالة الفنون الإسلامية قطعاً فنية إسلامية آسرة من القرن “السابع الهجري /‏‏ الثاني عشر الميلادي- وحتى القرن الثالث عشر الهجري/‏‏التاسع عشر الميلادي” وتتبع القطع المعروضة الفترة التي تلت اجتياح المغول للأراضي الإسلامية الشرقية وهي “قطع معدنية وخزفية كية وصفوية وعثمانية”، حيث طرأت في تلك الفترة تغيرات جذرية غيرت من الخريطة الإسلامية مرة أخرى حيث تنافست الدولة العثمانية في تركيا مع الصفوية في بلاد فارس، والهندية المغولية على السيادة السياسية وتألقت على إثر ذلك الفنون والثقافة، كما ازدهرت الفنون مع نمو التبادل التجاري والازدهار الاقتصادي في الشرق والغرب وبين المسلمين والمسيحيين والهندوس ونستشف ذلك من خلال الفنون والمواد المستخدمة في التشكيلات والمقتنيات المتفردة المعروضة في القاعة.

خصصت صالتان للمشغولات الحرفية وعرض الأسلحة التي كانت مستخدمة خلال القرنين “الثالث عشر الهجري /‏‏ التاسع عشر الميلادي والرابع عشر الهجري /‏‏ العشرين الميلادي” وخلالهما ازدهرت المنطقة اقتصادياً وازداد الاهتمام الأوروبي بالمنطقة، ما أدى إلى تعزيز التبادل ي والثقافي، وتمثل المعروضات هنا النتاج الحضاري للثقافتين الشرقية والغربية.

أيقونة مهمة في مختلف المعارض

استضاف المعرض أكثر من 12 معرضاً دولياً منذ افتتاح المتحف في عام 2008، من هذه المعارض المهمة معرض “إلهام وإبداع” والذي تم استضافته هذا العام من متحف الآثار الإسلامية في كوالالمبور في ماليزيا والذي يعتبر أول تعاون بينهما وكان يعرض مخطوطات لأشهر الخطاطين الفارسيين، كما استضاف المتحف معارض متنوعة من متاحف عالمية مثل متحف فيكتوريا والبرت في لندن ومتحف الفنون الإسلامية في برلين ودار الآثار الإسلامية بالكويت وغيرها الكثير، كما تم عرض 50 من مقتنيات المتحف الخاصة بالفنون الإسلامية في معرض افتراضي في “مؤسسة متحف بلا حدود”، وغيرها من المعارض الافتراضية.

مشاريع مستقبلية

هناك العديد من المشاريع التي يتم العمل عليها خلال عام 2016، حيث سيتم التعاون مع دولة المجر في استضافة معرض خلال شهر أكتوبر المقبل 2016 ويعتبر هذا أول تعاون معهم وسيقوم المتحف باستضافة مجموعة من القطع عن المنسوجات العثمانية.

ويوفر المتحف خدمة الدليل الصوتي للزائر الذي يشرح فيه المقتنيات بوضوح وبإمكان الزائر الاطلاع على المقتنيات والاستماع إلى الشرح عن طريق الدليل الصوتي باللغات المتوفرة ” العربية –الانجليزية- الأوردو -الروسية ” وسيتم إضافة اللغة الألمانية والصينية هذا العام.

مقتنيات ثمينة تستوجب الزيارة

تستعرض نورة أحمد المغني مساعد أمين المتحف أبرز المقتنيات الموجودة والتي تجعل من متحف الحضارة الإسلامية وجهة هامة تستوجب الزيارة، ومنها المسكوكات الإسلامية حيث يعرض المتحف مجموعة كبيرة وهامة من القطع النقدية الإسلامية، بما فيها عدد كبير من الدنانير الأموية، حيث كان المسلمون قبل الخلافة الأموية يستخدمون العملات كالدينار البيزنطي والدرهم الفارسي، وبعد تأسيس أول خلافة إسلامية “الدولة الأموية” أمر الخليفة الأموي “عبدالملك بن مروان” عام سبعة وسبعين للهجرة/‏‏‏ ستة وتسعين للميلاد؛ بإصدار عملة إسلامية جديدة خالية الرسوم وتحوي نقوشاً تتضمن الشهادتين.

ويضم المتحف ستارة باب الكعبة المشرفة المعروفة باسم البُردة أو “البرقع” تشكل الجزء الأكثر زخرفة في الكسوة، أي القماش الذي يغطي الكعبة الشريفة، وهذا النموذج قد صُنع برعاية من الملك فهد بن عبدالعزيز آل سعود، وهي مصنوعة من الساتان الحريري الأسود، ومطرزة بخيوط من الذهب والفضة، كتبت عليها آيات قرآنية ضمن أطر تقليدية قوامها لوحات مستطيلة وزخارف ودوائر، يستطيع الزائر الاستمتاع برؤيتها في صالة أبوبكر للعقيدة الإسلامية في المتحف، ويمكن للزائر أن يشاهد الإسطرلاب أكثر الأدوات استخداماً في المراصد، وتستخدم في تحديد الوقت ليلاً ونهاراً وقياس الارتفاعات ومسارات النجوم، وتحديد الاتجاهات خلال السفر، كما أنه توجد مجسمات من الإسطرلابات خلال الفترة 600-1100 للهجرة/‏‏‏1200-1100 للميلاد، ونماذج عديده لهذه الأداة المميزة الصنع معروضة في صالة ابن الهيثم للعلوم والتكنولوجي .

ضيافة ساحرة

أما المبخرة المعروضة فتستمد أهميتها على الصعيدين الديني والدنيوي، فكانت وما زالت تستخدم في القصور والمباني العامة وحتى المنازل الخاصة، وهي تعبير عن حسن الضيافة، وتبعث أجواءً منعشة ولطيفة، وتعبر عن سعة الحال, حيث يعرض منها مبخرة من البرونز، على شكل حيوان، من القرنين الخامس-السادس الهجري/‏‏‏الحادي عشر–الثاني عشر الميلادي، خراسان – شرق إيران: هذا النموذج معروض في الطابق العلوي – صالة الفنون “1”

وآخر المعروضات في المتحف وفقا للمغني حامل المصحف الشريف وهو يماثل مصحفا مملوكيا شهيرا محفوظــا في متحف الفن الإسلامي بمدينة القاهــرة، حُفر عليه اسم السلطــان المملــوكي الناصر محمــد ابن قلوون، وصانِعُــه هو محمـد بـن سُنقُـر البغـدادي.

خدمات تعريفية

وأوضحت أن لدى إدارة متاحف الشارقة إدارةً متخصصة بالخدمات التعريفية والتعليمية، والتي تهدف إلى حصول أهالي الشارقة وجميع زوارها في متاحف الشارقة على برامج ممتعة وتعليمية ومثيرة وتثقيفية وفعاليات ومواد قائمة على مواقع ومقتنيات المتاحف بغية تعميــق فهم هــذه المقتنيات كمــوارد ثقافية فعالة تقــوم يعمــل ورش عمــل خاصــة، بشكــل دوري.

حقائب عائلية

تعمل في المتحف أخصائيتا تعليم تقدمان برامج متنوعة سنوية لمختلف الفئات العمرية، بالإضافة إلى وجود شراكات مع بعض الجامعات في الدولة وعدد من المدارس. كما هناك الحقائب العائلية للأطفال حيث بإمكان الطفل الاستمتاع بالجولة مع أهله عن طريق تطبيق بعض ما يراه من مقتنيات سواء بالرسم أو التركيب أو التمثيل أو المقارنة بين النماذج الموجودة في الحقيبة والنماذج المعروضة .

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *