مجلسا الدولة والشورى يبحثان تطوير العمل لخدمة المصلحة الوطنية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » مجلسا الدولة والشورى يبحثان تطوير العمل لخدمة المصلحة الوطنية

مجلس الدولة
مجلس الدولة
سلطنة عمان محليات

مجلسا الدولة والشورى يبحثان تطوير العمل لخدمة المصلحة الوطنية

استعرض مكتب مجلس الدولة برئاسة الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري جدول أعمال الاجتماع المشترك لمكتبي مجلس الدولة والشورى المزمع عقده يوم الاثنين المقبل.

وأكد المكتب أهمية هذه الاجتماعات المشتركة في تطوير آليات العمل والتواصل بين الجانبين خدمة للمصلحة الوطنية العامة. واطلع المكتب خلال اجتماعه وهو الحادي عشر لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السادسة على تقارير متابعة ما تم تنفيذه من القرارات المتخذة في اجتماعه السابق. بالإضافة إلى الاطلاع على تقرير متابعة أنشطة اللجان خلال الفترة الواقعة بين اجتماع المكتب السابق وهذا الاجتماع، كما قيم الجلستين العاديتين السابعة والثامنة لدور الانعقاد السنوي الأول من الفترة السادسة المنعقدتين بتاريخ 19 -20 من أبريل 2016م. وفي السياق ذاته ناقش مكتب المجلس مجموعة من المقترحات التي تقدم بها عدد من المكرمين الأعضاء من مختلف اللجان الدائمة، كما اطلع على عدد من الرسائل الواردة من عدد من الجهات المعنية.

لجنة التعليم والبحوث

ومن جهة أخرى استضافت لجنة التعليم والبحوث بالمجلس برئاسة المكرم الدكتور عبدالله بن مبارك الشنفري الدكتور هلال بن علي الهنائي أمين عام مجلس البحث العلمي، والدكتور حمود بن درويش الحسني مدير عام المديرية العامة للبحوث الزراعية بوزارة الزراعة والثروة السمكية، والدكتورة لبنى بنت حمود الخروصية مدير عام البحوث السمكية بوزارة الزراعة والثروة السمكية، وذلك استكمالا لدراستها حول تمكين الباحثين في المؤسسات الأكاديمية والبحثية، وربطهم بالمؤسسات الصناعية والتجارية بالسلطنة، بهدف التحاور وتسليط الضوء على الجوانب التي من شأنها إثراء دراستها.

وناقشت اللجنة في اجتماعها العاشر من دور الانعقاد السنوي الأول للفترة السادسة مجموعة من المحاور المتعلقة بالدراسة، حيث استمعت خلال الاجتماع إلى عرض مرئي حول مجلس البحث العلمي قدمه الدكتور هلال الهنائي، تناول من خلاله مؤشرات التنمية في السلطنة، والهدف من إنشاء مجلس البحث العلمي، ورؤيته المستقبلية ومهامه ودوره في صناعة الاقتصاد المبني على المعرفة، كما استعرض تقديرات عائدات الإنفاق على البحث العلمي في السلطنة ومقارنتها مع عدد من الدول، والتحديات التي تواجه البحث العلمي، ودور البحث العلمي في رفع مستوى المعيشة، والرؤية المستقبلية للاقتصاد العماني 2020، واستراتيجية البحث العلمي وموجهاتها المستقبلية ومراحل تنفيذها عبر ثلاث مراحل وهي التمكين، والمواءمة، وبناء المستقبل كما استعرض البرامج البحثية في مجلس البحث العلمي وبرنامج مكافآت الباحثين وشروطها، والأوضاع المالية وتأثيرها على مجلس البحث العلمي.

وقدمت الدكتورة لبنى الخروصية عرضا مرئيا حول البحوث السمكية تطرقت من خلاله إلى السياسات العامة لقطاع الثروة السمكية وترسيخ مفهوم الصيد الرشيد، ودور الثروة السمكية في الإسهام في تنويع مصادر الدخل القومي وفي تحسين مستوى معيشة العاملين في قطاع الثروة السمكية، كما تناولت استراتيجية القطاع والمشاريع الاستراتيجية للخطة الخمسية، وأهمية البحوث في التطوير وإدارة الموارد السمكية، ومصادر تمويل البحث العلمي في القطاع، بالإضافة إلى تناولها للتحديات التي تواجه البحث العلمي في القطاع السمكي، ومقترحات للتغلب عليها.

فيما تناول الدكتور حمود الحسني أهمية البحوث الزراعية والحيوانية في تحقيق التنمية المستدامة، مستعرضا في هذا الشأن مراحل تطور العمل البحثي الزراعي في السلطنة من خلال تطور البنى الأساسية وتوفر الكادر البشري المؤهل في هذا المجال. وتطرق مدير عام المديرية العامة للبحوث الزراعية في الوزارة سياسة الوزارة في مجال البحث العلمي الزراعي، وأولويات البحوث الزراعية والحيوانية، واستراتيجية البحوث الزراعية والحيوانية 2011-2015، ودور الوزارة في دعم البحث العلمي الزراعي والباحثين فيه وقدم الحسني خلال عرضه نبذة عن أهم إنجازات البحوث الزراعية والحيوانية، والتحديات التي تواجه البحث العلمي في هذا المجال، بالإضافة إلى تناول الخطط المستقبلية للوزارة ودور التشريعات والملكية الفكرية في مجال البحث العلمي الزراعي. في ختام اجتماعها صادقت اللجنة على محضر اجتماعها السابق، واطلعت على ما استجد من موضوعات على جدول أعمالها، واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *