مجلس التعاون الخليجي يصنف منظمة غولن "إرهابية"
الرئيسية » اخبار » مجلس التعاون الخليجي يصنف منظمة غولن “إرهابية”

مجلس التعاون الخليجي
مجلس التعاون الخليجي
اخبار خليجي رئيسى

مجلس التعاون الخليجي يصنف منظمة غولن “إرهابية”

image_pdfimage_print

اعتبر مجلس التعاون الخليجي الخميس، منظمة فتح الله غولن التي تتهمها أنقرة بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا في 15 يوليو/تموز، “منظمة إرهابية”.

وجاء تصنيف مجلس التعاون الخليجي لمنظمة غولن “ارهابية” في بيان مشترك صدر عن الاجتماع الخليجي التركي الخامس للحوار الاستراتيجي على مستوى وزراء الخارجية والذي انعقد الخميس في مقر الأمانة العامة لـمجلس التعاون الخليجي بالعاصمة السعودية الرياض.

وشدد البيان على تضامن مجلس التعاون مع تركيا ضدّ محاولة الانقلاب، مشيرا إلى دعم المجلس لكافة التدابير التي تتخذها تركيا من أجل مكافحة منظمة “غولن” الإرهابية.

وشهدت العاصمة أنقرة ومدينة إسطنبول، منتصف يوليو/تموز، محاولة انقلاب نفذتها عناصر محدودة من الجيش تقول الحكومة التركية إنها تابعة لمنظمة “فتح الله غولن”.

وتصدى المواطنون في الشوارع لهذه المحاولة، كما لاقت رفضا من كافة الأحزاب السياسية ما أدى إلى إفشالها وأطلق على اثرها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان حملة تطهير واسعة ضد أنصار غولن شملت تقريبا كل القطاعات.

ورأس وفد مجلس التعاون وزير الخارجية السعودي عادل الجبير رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري للمجلس، فيما رأس وفد تركيا وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أغلو بمشاركة الأمين العام للمجلس عبداللطيف الزياني.

وتشهد العلاقات التركية الخليجية في الفترة القليلة الماضية تحسنا ملموسا مع تطابق وجهات نظر الطرفين حول ملفات اقليمية منها العراق وسوريا تحديدا.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز قد استقبل الخميس في مكتبه بقصر اليمامة وزير الخارجية التركي مولود تشاويش أوغلو ووزير الاقتصاد التركي نهاد زيبكجي.

وجرى خلال اللقاء استعراض العلاقات الثنائية وآفاق التعاون بين البلدين الشقيقين في مختلف المجالات.

وفي حوار أجرته معه صحيفة “الرياض” السعودية كشف السفير التركي لدى المملكة يونس دمرار عن السبب الرئيسي خلف اجتماع وزير خارجية بلاده مع نظرائه الخليجيين، مشيرا إلى تطور الأوضاع السريع في المنطقة والتطورات الاقليمية والأمنية وقانون “جاستا”.

وقال إن كل هذه الأمور مجتمعة استوجب ضرورة الاجتماع.

وقال ايضا “الاقليم يمر مؤخرا بأكثر الأوقات حرجا وهذه التطورات الحاصلة تجعلها ضرورة حتمية بالنسبة لنا ولدول المجلس وأن نجتمع ونناقش لتحسين الوضع الأمني بشكل عام”.

واكد السفير التركي أن موقف بلاده يتطابق مع مواقف السعودية ودول مجلس التعاون من قانون جاستا الأميركي، موضحا أن حكومة بلاده اصدرت بيانا عبرت فيه عن رفضها لهذا القانون الذي يعتدي على سيادة البلدان ابتداء من الولايات المتحدة ذاتها.

واشار إلى ان بلاده لا تتوافق مع ايران وأنه يجب على روسيا أن تتحمل مسؤوليتها الإنسانية فيما يحدث في سوريا، نافيا أيضا وجود أي وساطة تركية بين طهران والرياض.

وقال “هناك تباين بين موقف تركيا وايران في وجهات النظر وفي جميع الاجتماعات التي اجتمعناها مؤخرا عبرنا بصراحة عن مواقفنا وافكارنا وفعلا في الفترة الأخيرة لا يوجد أي توافق فكري بيننا وبين ايران”

وردا على سؤال حول إنشاء قاعدة عسكرية تركية في قطر، قال السفير التركي لدى السعودية إن هذا التعاون بين أنقرة والدوحة لا يختلف عن التعاون مع بقية دول المجلس، كما أن هذه القاعدة ما هي إلا قاعدة تدريب عسكرية للقوات القطرية من قبل القوات التركية.

الأردن يغلق مدرسة تابعة لغولن
وفي تطور آخر على علاقة بمنظمة فتح الله غولن، أعلنت وزارة العمل الأردنية الخميس عن اعادة إغلاق مدرسة “البرج” التابعة لمنظمة غولن.

وذكر مصدر من الوزارة الأردنية فضل عدم نشر اسمه لأنه ليس مخولا بالحديث في الموضوع لوسائل الاعلام أنه “قد جرى إغلاق المدرسة يوم أمس (الاربعاء) بالشمع الأحمر لوجود مخالفات متعلقة بقانون العمل الأردنية”.

ولفت إلى أن “من تلك المخالفات استخدام مدرسين دون الرجوع لديوان الخدمة المدنية ووزارتي التربية والتعليم والعمل ومن غير حصولهم على تصاريح عمل لازمة وفق الإجراءات القانونية”.

وتابع “زار فريق التفتيش في وزارة العمل المدرسة وثبتت المخالفات وأوصى بإغلاقها لحين تصويب أوضاعها”.

وكانت المحكمة الإدارية العليا في الأردن قد أبطلت أواخر أغطس/آب قرار وزارة التربية والتعليم بإغلاق المدرسة للمرة الأولى.

وجاء قرار إغلاق المدرسة للمرة الأولى في 11 يوليو/تموز لـ”قيامها ببعض المخالفات المتعلّقة بنظام التعليم في الأردن بحسب تصريحات سابقة لمدير التعليم الخاص في وزارة التربية والتعليم أمين شديفات.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *