محاضرة تعريفية بـ #الهيئة_العمانية للشراكة من أجل التنمية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » محاضرة تعريفية بـ #الهيئة_العمانية للشراكة من أجل التنمية

محاضرة تعريفية بالهيئة العمانية
محاضرة تعريفية بالهيئة العمانية
سلطنة عمان محليات

محاضرة تعريفية بـ #الهيئة_العمانية للشراكة من أجل التنمية

نظم معهد الإدارة العامة محاضرة تعريفية عن الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية، برعاية سعادة السيد سالم بن مسلم البوسعيدي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون التطوير الإداري ونائب رئيس مجلس إدارة المعهد والسيد زكي بن هلال بن سعود البوسعيدي الرئيس التنفيذي المكلف لمعهد الإدارة العامة.

واستهدفت المحاضرة التي أقيمت بقاعة المؤتمرات بالمعهد مديري العموم ومن في حكمهم والخبراء والمستشارين بوحدات الجهاز الإداري للدولة والشركات الحكومية، وشارك فيها 103 مشاركين من 46 جهة حكومية وعسكرية وأهلية وخاصة.

وقدم المحاضرة الدكتور ظافر بن عوض الشنفري الرئيس التنفيذي للهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية وسعاد بنت ناصر الحربية القائمة بأعمال رئيسة قسم قطاع الأمن والدفاع.

وأكد الشنفري أن برنامج الشراكة من أجل التنمية هو أداة اقتصادية واستراتيجية تستخدمها الحكومة هدفها رفع القدرة الاقتصادية للدولة، بشكل عام، وزيادة الاعتماد على النفس في شتى المجالات، وتوطين تقنيات متقدمة، والمحافظة على نسبة من الأموال التي تخرج إلى خارج السلطنة عن طريق استثمارها في البلد داخل الاقتصاد، وأداة لتحفيز الاستثمار الأجنبي المباشر وفتح أسواق لشركات محلية.
وأضاف الشنفري قائلا: بصدور اللائحة الجديدة لبرنامج الشراكة الجديد في يونيو 2015 فتحت صلاحيات موسعة للهيئة وستنعكس نتائجها إيجاباً على الاقتصاد الوطني.

وتطرق إلى المشروعات الحالية المنبثقة عن البرنامج والتي هي قيد التنفيذ ومنها: مركز عمان للتقنية الحيوية البحرية بالشراكة مع جامعة السلطان قابوس، وبرنامج تعزيز القدرات الوطنية بالشراكة مع مجلس الأمن الوطني، وبرنامج تطوير مهارات الشباب: مشروع أكاديمية الشباب بالشراكة مع وزارة القوى العاملة، ومشروع أكاديمية عمان للطيران بالشراكة مع بعض صناديق الاستثمار بالسلطنة، وصندوق تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الذي يتضمن دعم القروض المقدَّمة لرواد الأعمال بالشراكة مع مجموعة من صناديق التقاعد والجهات الاستثمارية الأخرى بالسلطنة، بالإضافة إلى مجموعة من البرامج التدريبية المقدَّمة لرواد الأعمال بالسلطنة.

وعرّفت سعاد الحربية ببرنامج الأوفست والذي بموجبه تلتزم الشركات الأجنبية التي تحظى بتعاقدات حكومية ذات الصلة بالإنشاءات والتوريدات “المدنية والعسكرية” ومشروعات البنية الأساسية، بإعادة استثمار نسبة محددة من قيمة العقود المبرمة معها في مشروعات اقتصادية وفق ضوابط ومعايير محددة.

ويأتي تنظيم هذه المحاضرة انطلاقا من أهداف معهد الإدارة العامة في التطوير الإداري واستمرارا لجهوده في تنمية القيادات الإدارية ومواكبة المستجدات الإدارية والتنظيمية والتشريعية في الجهاز الإداري للدولة تحقيقاً لمتطلبات التنمية الشاملة.

يذكر أن الهيئة العمانية للشراكة من أجل التنمية أنشئت بموجب المرسوم السلطاني رقم “9/‏‏2014″، الصادر في 3 فبراير 2014م من أجل التنمية والتي تختص في دعم المبادرات الخاصة بتيسير الاستثمار، وتعزيز التطور التقني، وإجراء البحوث والدراسات، ووضع القواعد اللازمة مأجل تنفيذ برنامج الشراكة من أجل التنمية، وتشجيع الشركات التنافسية القائمة ودعم تأسيس شركات تنافسية جديدة على المستويين الوطني والدولي، ودعم المشروعات ذات البعد الاجتماعي والاقتصادي، ولو كانت غير ربحية، وبصفة خاصة تلك التي من شأنها تعزيز التعليم والتدريب والبحث العلمي، ودعم قطاعات اقتصادية يحددها المجلس كقطاعات استراتيجية من خلال العمل على دمج التقنيات الحديثة فيها، وتعديل التقنيات المستخدمة بها.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *