محافظ حضرموت يثمن دور الإمارات في مكافحة الإرهاب - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » محافظ حضرموت يثمن دور الإمارات في مكافحة الإرهاب

محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك
محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك
اخبار عربى

محافظ حضرموت يثمن دور الإمارات في مكافحة الإرهاب

ثمن محافظ حضرموت اللواء أحمد سعيد بن بريك، دور القوات الإماراتية في مكافحة الإرهاب وضرب أوكار أي عصابات إرهابية تهدد الأمن والاستقرار داخل حضرموت، خصوصاً بعد طرد القاعدة من المكلا.

وقال: “الإمارات أخذت على عاتقها مسؤولية كبيرة بجانب التدريب والتأهيل لقوات النخبة وعناصر الأمن لتمثيل وإعداد العدة لقوات النخبة وأجهزة الأمن، ناهيك عن دورهم في جانب تأمين الخدمات للسكان.. الجميع مذهول من الإجراءات التي تتم بتناغم جيد جداً والتي قدمت نموذجاً فعالاً وقوياً لقيام الدول واستقرارها”.

ولفت محافظ حضرموت إلى “الدور الإماراتي الفعال في تدريب قوات النخبة، التي نفذت عملية نوعية خاطفة وسريعة قامت من خلالها بمباغتة أوكار القاعدة في المكلا بشكل غير تقليدي، توازياً مع الضربات الجوية القوية، وبالتالي تمت المداهمات الأمنية ومواجهة عناصر القاعدة، الذين تفاجأوا بالتخطيط المُحكم جداً، الذي أدى إلى فرار بعض قيادات القاعدة إلى محافظة شبوة، وإلى مرتفعات حضرموت”.

وأوضح بن بريك أن المدن الساحلية من المحافظة جميعها تحت السيطرة وكل ما يجري من عمليات تخريبية من قبل القاعدة أو داعش تنطلق من خارج المحافظة.

وعن تكرار حوادث الاغتيالات في وادي حضرموت وتحديداً مدينة القطن، أوضح بن بريك أن وادي حضرموت يوجد به خلل أمني، وقال: “هناك ضعف أمني بتواجد القوات وانتشارها في مدن الوادي الواقعة في وسط منطقة حورة إلى شباط، هناك تتواجد القاعدة وبأماكن محاذية للسعودية، لكن هذه المسألة يعد لها العدة وتحركاتهم جميعها تحت المجهر، وبالتالي في الوقت والزمان المناسب سوف تنقض عليها القوات الشرعية وستقوم باستئصالها”.

وحول التحديات التي تواجه المحافظة في الوقت الحالي، قال اللواء أحمد، إنه “قبل طرد القاعدة من المكلا كان لدينا اتفاق وخارطة طريق من أجل فرض الاستقرار الأمني وهناك ملف آخر بالتوازي وهو تأمين الخدمات للسكان، ومنذ اليوم الأول من طرد القاعدة، سعينا لإيجاد المشتقات النفطية والكهرباء بالتعاون مع الهلال الأحمر الإماراتي، حيث عملنا على حفر الآبار وزيادة ضخ المياه إلى كافة شبكات المياه الموجودة بالأرياف والمدن، والاهتمام بالعملية التعليمية وتغطية عجز المدرسين بحوالي 2400 مدرس”.

وتابع: “عمل الهلال الأحمر الإماراتي على تحسين أداء المستشفيات وتوفير كافة المستلزمات الخاصة سواء بالمدن والأرياف إلى جانب خدمات الطرقات، كما تم مؤخراً افتتاح طريق استراتيجي يربط بين سلطنة عمان وعدن باسم الراحل الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ولازلنا نعمل على مشاريع الكهرباء والطاقة وترميم المدارس والمستشفيات، كما سنقوم بتجربة تبادل الخبرات بأجهزة القضاء والنيابة مع الإمارات”.

ورحب بن بريك برغبة الأمم المتحدة ومنظمة الأطباء وكافة المكاتب الإغاثية التي كانت بصنعاء وعدن، بفتح مكاتب لها في حضرموت، وقال: “نتوقع قريباً فتح مكاتب للأمم المتحدة ومنظمة الأطباء وكافة المكاتب الدولية… لقد استطلعوا عدة أماكن لاختيار مبانٍ لفتح مكاتبهم، نحن نرحب بهم ونعدهم بتوفير الأمن والأمان لهم ولموظفيهم”.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *