#محمد_مال_الله: حزين لمغادرة فريق " #الصقور " - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » الإمارات » #محمد_مال_الله: حزين لمغادرة فريق ” #الصقور “

محمد مال الله لاعب نادي الامارات السابق
محمد مال الله لاعب نادي الامارات السابق
الإمارات رياضة

#محمد_مال_الله: حزين لمغادرة فريق ” #الصقور “

اعتبر مهاجم فريق الإمارات السابق محمد مال الله والمنضم حديثاً لصفوف حتا، أنه أمام تحدٍ جديد في مشواره الاحترافي كلاعب يبحث دائماً عن التألق وترك بصمة في الأندية التي لعب لها، لافتاً إلى أنه حزين للرحيل وأنه كان يأمل الاستمرار مع “الصقور”.

وقال مال الله: “لم يجلس معي أحد في ظل الظروف التي يمر بها النادي، بعد استقالة رئيس مجلس الإدارة محمد بن شكر، وبقاء بعض الأمور عالقة، خاصة فيما يتعلق بعقود بعض اللاعبين”، مؤكداً أن بقاء الصقور بالدوري لهذا الموسم من دوري الخليج العربي جاء بعد معاناة كبيرة وظروف صعبة تعرض لها الفريق خلال مشواره بالدوري.

وأضاف “المستوى الذي قدمه الفريق يعد جيداً، لكن الإمارات لديه الأفضل، ويملك مقومات المنافسة على مراكز المقدمة، وكان من المفترض أن ينتصر في مباريات كان الأقرب فيها لحصد النقاط كاملة، ولكن ظروف عديدة لم تخدمه”.

ورأى مال الله أن البرازيلي باولو كاميلي صنع فريقاً جيداً، ودلل على ذلك بالخطط التي يضعها في مباريات عديدة، وقيادته الأخضر للفوز.

وعبر مال الله عن سعادته بانضمامه لصفوف حتا رغم العروض التي تلقاها من بعض الأندية، إلا أنه فضل حتا لأسباب مختلفة، منها أن العرض الذي قدمة هو الأنسب، إضافة إلى أن فريق حتا سبق له أن لعب بدوري المحترفين، ولديه روح التحدي وهو من الفرق الجيدة، ونجح في الصعود بجدارة واستحقاق.

أما بخصوص فريقه السابق الإمارات، فأكد أنه كان يستحق مركزاً أفضل، وقال: “أعتقد أن الفريق لو حقق الفوز في بعض المباريات لكان في مركز أفضل، خاصة وأنه كان يستحق نقاطها، ففي هذه المباريات كنا الأقرب للانتصار، والمركز الثاني عشر ليس مرضياً بالطبع لأن فريق الصقور اجتهد وكان الأفضل في معظم مبارياتها”.

ولم يخف مال الله تخوفه من وضع فريقه حالياً بعد انتقال عدد من لاعبيه الأساسيين إلى أندية أخرى بسبب وقوف الإدارة موقف المتفرج وعدم التحدث إليهم وتجديد عقودهم، ما يعني أن الفريق قد يجد صعوبة في مشواره الموسم المقبل، إذا لم يتم تدارك الموقف، وقال: “أقول ذلك حرصاً منى على مصلحة الفريق الذي لعبت معه موسمين كاملين”.

وعبر مال الله عن رضاه مستواه الذي قدمة مع “الصقور” رغم الظروف الصعبة التي عانى منها الفريق، وقال: “كنت أرغب في تقديم المزيد، ورغم انتهاء عقدي مع الصقور، كنت أتمنى الاستمرار معه، ولكن للأسف لم يكن هناك حديث عن التجديد مع أي لاعب فظل الصمت الذي يخيم على النادي، لذلك كان من الطبيعي كلاعب محترف أن أدرس العروض التي تلقيتها وأختار من بينها”.

وأضاف “أود القول إن تجربة الإمارات كانت جيدة بالنسبة لي، خاصة وأنني شعرت بالارتياح في رأس الخيمة، وسط مجموعة متميزة من اللاعبين، وطاقم إداري متفهم ومنسجم يعرف كيف يدير الفريق، وجهاز فني قريب من اللاعبين وحريص على تطوير قدراتهم بقيادة المتميز كاميلي”.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *