مذبحة أطفال فى حلب بعد الحديث عن هدنة 48 ساعة
الرئيسية » اخبار » مذبحة أطفال فى حلب بعد الحديث عن هدنة 48 ساعة

رجل يحمل طفلا مصابا عقب غارة جوية على حي باب النيرب بحلب
رجل يحمل طفلا مصابا عقب غارة جوية على حي باب النيرب بحلب
اخبار رئيسى عربى

مذبحة أطفال فى حلب بعد الحديث عن هدنة 48 ساعة

أسفر قصف جوي متبادل بين القوات الحكومية السورية وفصائل المعارضة في مدينة حلب، الخميس، عن مقتل 19 طفلا، وذلك بعد ساعات من حديث للأمم بشأن هدنة إنسانية في المدينة الواقعة شمالي سوريا.

وأفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بمقتل 11 طفلا في قصف جوي للقوات الحكومية بالبراميل المتفجرة على أحد الأحياء الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في شرق حلب في شمال سوريا.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس: “قتل 15 مدنيا، بينهم 11 طفلا، في قصف بالبراميل المتفجرة على حي باب النيرب” في الجهة الشرقية لمدينة حلب، مشيرا إلى أنه بين القتلى “ستة أطفال ومواطنتان من عائلة واحدة”.

وأشار عبد الرحمن إلى أن “القصف استهدف منازل المواطنين”، وأسفر أيضا عن سقوط عدد من الجرحى بعضهم في حالات خطرة.

وذكر المرصد أيضا عن “مقتل ثمانية مدنيين، بينهم طفلان، الخميس، جراء قذائف أطلقتها الفصائل المعارضة على الأحياء الغربية”.

ويتزامن هذا القصف المتبادل بعد أن قال مسؤولون من الأمم المتحدة، الخميس، إن روسيا وافقت على هدنة إنسانية لمدة 48 ساعة في حلب، للسماح بتوصيل المساعدات للمدنيين، فيما تنتظر المنظمة الدولية ضمانات أمنية من أطراف أخرى على الأرض.

يذكر أن مدينة حلب تشهد، منذ صيف العام 2012، معارك مستمرة وتبادلا للقصف بين قوات النظام التي تسيطر على الأحياء الغربية والفصائل المعارضة التي تسيطر على الأحياء الشرقية.

ويسعى الجيش السوري منذ ذلك الحين إلى استعادة المواقع التي خسرها، وإعادة تطويق الأحياء الشرقية.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *