مصر تؤكد انحراف مسار طائرة "مصر للطيران"
الرئيسية » اخبار » فرضية جديدة غير الإرهاب في حادث تحطم الطائرة المصرية

wreck3_2_0_0
اخبار رئيسى عربى

فرضية جديدة غير الإرهاب في حادث تحطم الطائرة المصرية

أصدرت وزارة الطيران المدني المصرية تقريرا جديدا، أمس الاثنين، للجنة التحقيق المصرية في حادث طائرة “مصر للطيران” رحلة رقم “MS804” التي تحطمت وعلى متنها 66 شخصا، ويقول التقرير إن الصور الرادارية تشير إلى انحراف الطائرة يسارا عن مسارها ثم الدوران يمينا قبل التحطم.

وجاء في تقرير الوزارة: “أشارت الصور الرادارية التي وردت إلى لجنة التحقيق من القوات المسلحة المصرية والخاصة بمسار الطائرة A320 قبل وقوع الحادث إلى حدوث انحراف للطائرة يسارا عن مسارها وقيامها بالدوران يمينا لدورة كاملة متفقا مع ما جاء بصور الرادارات اليونانية والإنجليزية مع الأخذ في الاعتبار بأنه لا يمكن الاعتماد على تلك المعلومات بمعزل عن السياق العام للتحقيق.”

وأضاف التقرير: “وطبقا للمعلومات الواردة من صناع مكونات أجهزة مسجلات الطائرة فإنه من المتوقع استمرار الإشارات الصادرة عن أجهزة مسجلات الطائرة حتى الرابع والعشرين من هذا الشهر.”

وتابعت الوزارة: “هذا وقد وافقت لجنة التحقيق على الطلب الوارد من مجلس سلامة النقل الأمريكي (NTSB) لتعيين ممثل معتمد للاشتراك في التحقيقات حيث أن الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة المصنعة للمحركات، وكذلك انضمام أحد الخبراء المتخصصين من الشركة صانعة أجهزة مسجلات الطائرة.”

وأشارت الوزارة إلى استمرار جهود فرق البحث والإنقاذ من كل من مصر وفرنسا وأمريكا للبحث عن الطائرة المصرية التي كثرت التكهنات حول سبب تحطمها، بعد فقدان الاتصال بها فوق البحر الأبيض المتوسط وعلى متنها 66 شخصا، وكانت الطائرة تحلق على ارتفاع 37 ألف قدم عندما اختفت من على شاشات الرادار بعد أقل من دقيقة على دخولها المجال الجوي المصري، وفقا لرئيس الشركة الوطنية لخدمات الملاحة الجوية المصري، محي الدين عزمي.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *