مصنع عماني لإنتاج مصابيح قليلة التكلفة وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » مصنع عماني لإنتاج مصابيح قليلة التكلفة وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية

ندوة تعريفية
ندوة تعريفية
سلطنة عمان محليات

مصنع عماني لإنتاج مصابيح قليلة التكلفة وأعمدة إنارة تعمل بالطاقة الشمسية

image_pdfimage_print

نظمت شركة السراج للتكنولوجيا الحديثة المتخصصة ندوة تعريفية وعرض مرئي ،للتعريف بالشركة ومنتجاتها في مجال صناعة المصابيح قليلة التكلفة LED وأعمدة الإنارة للشوارع، وذلك تحت رعاية هلال بن حمد الحسني الرئيس التنفيذي للمؤسسة العامة للمناطق الصناعية، بحضور عدد من المسؤولين العمانيين ورجال ورواد الأعمال.

وقال هلال بن حمد الحسني إن المصنع سيساهم في نقل تكنولوجيا حديثة للسلطنة، حيث إن المصابيح المنتجة تعمل بالطاقة البديلة والنظيفة وهي الطاقة الشمسية.

مضيفا أن المصنع سيكون له دور ريادي في تقديم الخدمات سواء في السلطنة أو دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو دول الشرق الأوسط. وردا على سؤال حول ما إذا كان إنتاج المصنع سيلاقي إقبالا سواء من الجانب الحكومي أو الخاص، أجاب: إن الهيئة العامة للكهرباء والمياه قد نشرت مؤخرا منشورا عن آلية استخدام الطاقة الشمسية وأهمية استخدمها كطاقة بديلة ونظيفة.

مشيرا إلى أن المؤسسة العامة للمناطق الصناعية ستدعم المشروع، كما تدعم كافة المشاريع العمانية وخصوصا المشاريع التي لديها مواصفات عالمية، فالمنتجات المحلية أصبحت ذات طلب كبير موجودة في السوق المحلي والأسواق الأجنبية.

وأوضح سعدون بن حسين الحمداني المدير العام المفوض لشركة السراج للتكنولوجيا الحديثة في كلمته قائلا: إن إقامة هذا المصنع يعتبر الأول من نوعه بالسلطنة والمنطقة من حيث التكنولوجيا الحديثة، وإن شركتنا لديها شراكة عمل حقيقية مع “مجموعة 365 البريطانية” الرائدة منذ عقود في صناعة مصابيح وأعمدة الإنارة وهي جزء من الشركة العالمية ” برتيش غاز بي جي” التي تشرف على الجانب الفني. كما أوضح بأن المصنع يتكون من قسمين وهما القسم الكهربائي لإنتاج كافة أنواع المصابيح ” إل إي دي”، والقسم الميكانيكي لإنتاج الأعمدة الحديدية لإنارة الشوارع التي تعمل بالطاقة الشمسية كمرحلة ثانية من المشروع بأجود المواصفات العالمية، حيث يتراوح رأسمال المشروع حوالي 4 ملايين ريال، وسيقام المصنع على مساحة قدرها 10 آلاف متر في منطقة سمائل الصناعية.

وأضاف الحمداني أن الهدف من إقامة المصنع هو جلب التكنولوجيا الحديثة للسلطنة، وكذلك لتشغيل الأيدي العاملة الوطنية في المجال الصناعي، إضافة إلى تلبية احتياجات السوق العمانية من هذه المواد التي تستورد حاليا من الخارج حيث كانت ولا زالت الشركات المنفذة لمشاريع الطرق والإنارة تستورد هذه المواد من الخارج وبكلفة عالية، وتصدير الفائض منه إلى منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا كسوق ثان لمصنعنا، ومن المؤمل أن يكون المصنع جاهزا للإنتاج بداية العام القادم لرفد القطاع الحكومي والخاص. وأشاد بدعم ومساندة كافة الجهات الحكومية في إنشاء وإقامة المصنع في المنطقة الصناعية في سمائل من خلال تسهيل إجراءات الموافقات البناء.

من جانبه عبر المهندس جوردن الرئيس التنفيذي لـ “مجموعة 365 البريطانية” عن سعادته بالدخول للاستثمار في السوق العمانية، مشيدا بالمناخ الاقتصادي المزدهر والمشجع على استقطاب المستثمرين الأجانب والدعم الذي لقيه من قبل الجهات الحكومية المختصة لتسهيل إجراءات إنشاء المصنع وهذا بدوره سوف يدفع ويشجع الشركات البريطانية الأخرى إلى الاستثمار في السلطنة، وإن هدفنا هو الحفاظ على بيئة نظيفة من خلال إدخال التكنولوجيا الحديثة في إنتاج مصابيح الإنارة ” إل إي دي” وأعمدة الإنارة الحديدية للشوارع والتي تعمل بالطاقة الشمسية.

من جانب آخر قال المهندس كرس مدير عمليات الإنتاج في مصنع السراج: يعتبر هذا المصنع الأول من نوعه في السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة، ويعمل بأحدث المكائن والمعدات والمواد الأولية وسوف يبدأ بإنتاج أعمدة الإنارة التي تعمل بالخلايا الشمسية التي بدورها سوف توفر الاستهلاك المتزايد على الكهرباء وتحافظ على البيئة، كما قدم عرضا مرئيا للحضور عن كافة أنواع المنتجات التي سينتجها المصنع وآليات العمل، وإن إنتاج شركة السراج من المصابيح الإنارة للشوارع قد تم تصنيعها ضمن أعلى المواصفات التي تلائم الجو الحر والعواصف الترابية وبشكل انسيابي يسهل الصيانة. وعبر عن سعادته بالعمل بالسلطنة لما وجده من تعاون ورحابة صدر من قبل المسؤولين العمانيين في تشجيع الصناعة ورفد الساحة الاقتصادية العمانية بما هو جديد وحديث لأن الصناعة تعبر من أعمدة الاقتصاد التي تطور البلد وتدعم الناتج القومي.

Print Friendly