مطلق النار بدالاس خطط لهجوم أكبر
الرئيسية » اخبار » مطلق النار بدالاس خطط لهجوم أكبر

مطلق النار بدالاس
مطلق النار بدالاس
اخبار رئيسى عالم

مطلق النار بدالاس خطط لهجوم أكبر

قال رئيس شرطة مدينة دالاس دافيد براون، في مقابلة أمس الأحد، إن الرجل الأميركي من أصول أفريقية الذي أردى 5 ضباط شرطة قتلى بالرصاص محولاً احتجاجاً سلمياً في دالاس ضد عنف الشرطة إلى فوضى، كان يخطط لهجوم أكبر.

وقال براون لشبكة “سي إن إن” إن المحققين وجدوا متفجرات في شقة ميكا جونسون وتدوينات بيومياته تشير إلى مستوى العنف المنشود.

وأضاف “قام جونسون بتجارب لتفجير عبوات وكمية الذخائر كانت كبيرة كفاية لإلحاق أضرار مدمرة في المدينة والمنطقة في شمال تكساس”.

وعثرت الشرطة في منزله بضاحية دالاس على مواد لصناعة قنابل وبنادق وذخائر وكتيب عن أساليب القتال.

وكان جونسون خطط لما حصل حتى قبل مقتل رجلين أسودين برصاص الشرطة الثلاثاء في لويزيانا والأربعاء في مينيسوتا، بحسب قائد الشرطة، والحادثان اللذان صورا في فيديو أحدثا صدمة في أميركا.

وقتل جونسون (25 عاماً)، الذي يعتقد المحققون أنه قام بالهجوم وحده، عندما أرسلت الشرطة روبوت لتفجير قنبلة في مرآب السيارات الذي اختبأ فيه، وكان جونسون أخبر ضباط الشرطة من قبل أنه يرغب في قتل “أصحاب البشرة البيضاء، والضباط منهم خصوصاً”.

ودافع براون عن قرار الشرطة بتفجير القنبلة وقتل جونسون قائلاً لشبكة سي إن إن: “دون الإجراءات التي اتخذناها، لكان تسبب في إيذاء المزيد من الضباط”.

وقال قائد الشرطة أن المشتبه به أطلق النار على الشرطة بينما كان يضحك ويغني ويهدد بمزيد من العنف.

وذكر براون أن المشتبه به الذي جرح كتب بدمائه حرفي “آر بي” على حائط المبنى الذي حاصرته الشرطة، وأنه يجهل إلى ما يرمزان.

وجونسون كان يدعم على الأرجح مجموعات انفصالية من السود تحرض على الحقد، وطلب أيضاً خلال التفاوض التحدث إلى شرطي أسود، وفقاً لقائد الشرطة.