معركة الموصل بدأت.. والقوات العراقية تتقدم على محاور عدة
الرئيسية » اخبار » معركة الموصل بدأت.. والقوات العراقية تتقدم على محاور عدة

لعبادي محاطا بعدد من قادة الجيش العراقي خلال إعلانه انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الموصل
لعبادي محاطا بعدد من قادة الجيش العراقي خلال إعلانه انطلاق العمليات العسكرية لتحرير الموصل
اخبار رئيسى عربى

معركة الموصل بدأت.. والقوات العراقية تتقدم على محاور عدة

حققت القوات العراقية بدعم جوي وبري من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، الاثنين، تقدما ميدانيا بعد انطلاق عملية استعادة مدينة الموصل، آخر معقل كبير للتنظيم المتشدد في العراق.

ووصلت الفرقة التاسعة المدرعة تصل إلى مشارف قضاء الحمدانية جنوب شرق الموصل، بينما انسحب مقاتلو داعش من قرى في الجنوب.

وكشفت مصادر عسكرية أن المرحلة الأولى من استعادة الموصل تحقق نتائج إيجابية ضمن الأهداف المرسومة لها والتي من المفترض أن تصل خلالها قوات البيشمركة عند محور الخازر شرقي الموصل إلى قضاء الحمدانية.

وستشكل المرحلة الثانية المتعلقة باقتحام الحمدانية منطلقاً للقوات العراقية لاستعادة قضاء الحمدانية الذي يمثل أقرب النقاط الجغرافية إلى مدينة الموصل ( 10 كيلومترات) حيث يتحصن مسلحو داعش.

وأعلنت البشمركة السيطرة على تسع قرى في المنطقة، من بينها شاقولي والبدنة الكبرى والبدنة الصغرى.

كما تمكنت من قطع الطريق الرئيس الرابط بين الموصل وإربيل، بينما تتجه إلى مفرق الحمدانية الذي يبعد مسافة 10 كيلومترات عن مدينة الموصل.

انهيار في محور بعشيقة
وقالت مصادر عراقية ميدانية إن خط الدفاع الأول لعناصر داعش في محور بعشيقة شمالي شرق المدينة قد انهار مع تقدم للقوات العراقية المشتركة.

يأتي هذا بعد إعلان رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي، الاثنين، انطلاق معركة الموصل لاستعادتها من قبضة تنظيم داعش الإرهابي.

وكانت القوات الأميركية، قصفت بصورايخ ذكية مواقع لداعش في الموصل انطلاقا من قاعدة القيارة، في الوقت الذي بدأت القوات العراقية بقصف بري لمعاقل التنظيم الإرهابي، مدعوما بغطاء جوي من التحالف.

تعزيزات تركية
من جهة أخرى، دفع الجيش التركي بتعزيزات عسكرية إلى الحدود مع العراق، الاثنين، بالتزامن مع العملية العسكرية الدائرة.

وقال مصادر مطلعة إن الجيش التركي أرسل تعزيزات إلى أطراف بلدتي شرناك وسلوبي التركيتين على الحدود العراقية.

وقالت مصادر في الجيش التركي، الاثنين، إن نحو نصف المقاتلين العراقيين الذين دربتهم تركيا في معسكر بعشيقة بشمال العراق وعددهم 3000 مقاتل يشاركون في عملية طرد داعش من الموصل.

وتركيا على خلاف مع الحكومة المركزية العراقية بشأن وجود القوات التركية في بعشيقة والأطراف التي ينبغي أن تشارك في هجوم الموصل الذي تدعمه الولايات المتحدة.

وقال أحد المصادر لرويترز “يشارك نحو 1500 عنصر في العملية حاليا وتم الإبقاء على النصف الآخر كاحتياط”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *