معلومات وفوائد مذهلة عن #الصوم ! - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار منوعة » معلومات وفوائد مذهلة عن #الصوم !

فوائد الصيام
فوائد الصيام
اخبار منوعة صحة منوعات

معلومات وفوائد مذهلة عن #الصوم !

في حين يبدو الصوم فريضة دينية تُؤدى في أوقات مخصصة، إلا أن لهذه العبادة فوائد جمة منها “تجميلية” تخص البشرة والشعر وحتى الأظافر.

وخلال حديث لبرنامج “صباح العربية”، أوضح الدكتور سعد الصقير، استشاري جلدي وطب التجميل ومقاومة الشيخوخة، أن الصوم لمدة 16 ساعة في الأسبوع يقلل مظاهر الشيخوخة، بناء على دراسة بدأت في الثمانينات ولا تزال تجرى أبحاث في إطارها.

التخلص من السموم
في أي وقت غير فترة الصيام، تكون طاقة الجسم جميعه موجهة باتجاه الجهاز الهضمي وفق ما شرح الصقير، إلا أنه وبعد 12 ساعة من الصيام يبدأ الجسم بتوجيه الطاقة بعيداً عن ذلك الجهاز، ويبدأ الجسم كذلك بالتخلص من السموم في الأماكن الأخرى في الجسم.

مقاومة الشيخوخة
من ناحية البشرة، يعزز الصوم المناعة وتنشط هرمونات تقاوم الشيخوخة تخفف بدورها من تراكم التجاعيد، ويحافظ على نضارة البشرة ويعزز المناعة ضد البثور.

وتعليقاً على الحديث النبوي “صوموا تصحوا”، قال الصقير إن الصيام 16 ساعة مرة أو مرتين في الأسبوع يفعل الكثير إيجابياً للجسم.

وأضاف: “كل يوم يكتشفون فوائد جديدة للصيام، ويمنع بعض السرطانات والقلب والشرايين”.

ترطيب الجلد
يأتي شهر رمضان هذا العام في فصل الصيف الحار جداً في بعض الدول، ما يقلل نسبة الماء في الدم ويؤثر على الجلد إذا لم يتعامل الصائم مع ذلك جيداً، ولتجنب هذه الحالة نصح الصقير بالإكثار من شرب الماء خلال فترة الإفطار لترطيب الجلد، وكذلك باستخدام مراهم تحتوي مادة الغليسرين كمادة غنية مرطبة تحافظ على البشرة مدة ساعات.

مواد يفرزها جسم الصائم
ما هي المواد التي يفرزها الجسم أكثر في وقت الصيام؟ أجاب الدكتور الذي استضافته قناة “العربية” قبل ساعات من بدء شهر رمضان، مبيناً أن الجسم يزيد إفراز الكولاجين والآستين، وينعكس على رونق البشرة ونضارتها.

وما ينطبق على البشرة ينعكس على الأظافر، حيث يفرز الجسم أكثر من هرمون خلال الصوم، ويستفيد منها جلد الصائم وبشرته وأظافره وشعره حتى الذي هو التهاب بكتيري فإن جسم الصائم الذي تعززت مناعته يتخلص منه بسهولة.

نصائح عامة
ينصح المرضى والحوامل بمراجعة الطبيب قبل بدء الشهر الكريم للتعرف على ما يلائم أجسامهم. وقبل البدء بالصوم ينصح بتناول السوائل التي يحتاجها الجسم، أما وقت الإفطار فلا بد من عدم الإسراف بذلك لا من حيث الشراب ولا من حيث الطعام.

ولا ينصح بالخلود للنوم بعد الأكل مباشرة، بل يجب إعطاء الجسم فرصة لهضم ما تناوله. كما ينصح بتناول الألياف الموجودة في الخضراوات، والحرص على اختيار غذاء متوازن.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *