مليون إيراني في كربلاء للحج بمراقدها بدلاً من مكة
الرئيسية » اخبار » مليون إيراني في كربلاء للحج بمراقدها بدلاً من مكة

كربلاء
كربلاء
اخبار خليجي

مليون إيراني في كربلاء للحج بمراقدها بدلاً من مكة

image_pdfimage_print

أكدت وزارة الداخلية العراقية، دخول مليون إيراني عبر منفذ زرباطية الحدودي شرق محافظة واسط (160 كم جنوب شرق بغداد) لأداء زيارة عرفة في محافظة كربلاء (110 كم جنوب بغداد) عند مرقد الامام الحسين بن علي بن ابي طالب وأخيه العباس.

وقال الناطق باسم الوزارة العميد سعد معن إن “المديرية العامة للمنافذ الحدودية التابعة لوزارة الداخلية استقبلت مليون إيراني لأداء زيارة عرفة في محافظة كربلاء المقدسة عبر منفذ زرباطية الحدودي”.

وكان قائمّقام مدينة بدرة العراقية الحدودية مع إيران جعفر عبد الجبار محمد توقع مؤخرًا دخول مئات الآلاف من الإيرانيين عبر منفذ زرباطية لزيارة العتبات المقدسة في العراق خلال عيد الأضحى، حيث اتخذت إدارة المنفذ الحدودي الإجراءات اللازمة لتأمين دخولهم بإنسابية ضماناً لعدم تكرار الفوضى التي صاحبت دخول 1.6 مليون إيراني معظمهم من دون تأشيرات في زيارة اربعينية الامام الحسين، التي صادفت شهر نوفمبر من العام الماضي.

ويعتبر منفذ زرباطية (90 كم شرق الكوت عاصمة محافظة واسط) من أهم المنافذ الحدودية العراقية مع إيران، ويشهد منذ افتتاحه بعد سقوط النظام السابق عام 2003 حركة نشيطة للتبادل التجاري بين البلدين كما يسجل دخول وخروج حوالي ألفي شخص يومياً.

ومن المتوقع ان يزداد عدد الإيرانيين الداخلين إلى العراق مع اقتراب زيارة عرفة الاحد المقبل، تنفيذًا لفتوى المرشد الاعلى الإيراني علي خامئني بجواز الحج الى المراقد المقدسة بدلاً عن مكة المكرمة هذا العام، بعد الخلاف الإيراني مع السعودية حول اجراءات الحج، الامر الذي قررت معه طهران منع مواطنيها من أداء فريضة الحج لموسم عام 1437 للهجرة.

استعدادات أمنية وخدمية عراقية واسعة
وقد شكلت السلطات العراقية غرفة عمليات لاستقبال الاعداد الغفيرة وغير المسبوقة من الإيرانيين، التي دخلت الاراضي العراقية هذا العام، لإحياء مراسيم زيارة يوم عرفة في مرقد الامام الحسين بمدينة كربلاء، حيث أعلن مجلس محافظة واسط عن تشكيل الغرفة استعدادًا لإحياء مراسم زيارة عرفة.

وقالت رئيسة لجنة الطاقة في المجلس امل العكيلي إن “هيئة النقل والمنتجات النفطية والدوائر الخدمية في المحافظة استنفرت إمكاناتها كافة لتوفير الخدمات لزائري المراقد المقدسة من الإيرانيين القادمين عن طريق منفذ زرباطية الحدودي في المحافظة المحاذية لإيران”.

وأضافت أن عدداً من الادارات الخدمية والنقل والاجهزة الامنية سيشارك بحماية الزوار الإيرانيين، فضلاً عن جهود أخرى ستقوم بها السلطات الإيرانية والقطاع الخاص، تم الاتفاق معها رسميًا عبر القنوات الحكومية في البلدين.

يذكر أن منفذ زرباطية الحدودي يعد واحدًا من أهم المنافذ العراقية مع إيران، وتتم من خلاله عملية التبادل التجاري بين البلدين، إضافة إلى دخول وخروج الزوار من كلا البلدين، وكذلك الزوار القادمين من الهند وباكستان وافغانستان وإيران ودول عربية.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *