مواجهات عنيفة في الجوف وتعز ومأرب ولحج
الرئيسية » اخبار » مواجهات عنيفة في الجوف وتعز ومأرب ولحج

ميليشيات الحوثي
ميليشيات الحوثي
اخبار رئيسى عربى

مواجهات عنيفة في الجوف وتعز ومأرب ولحج

تواصلت الاشتباكات العنيفة بين المقاومة والجيش الوطني وقوات الحوثيين وصالح، وفي محافظة تعز سقط خلالها قتلى وجرحى من الجانبين، واعلن المجلس العسكري للمقاومة عن “استشهاد 3 واصابة 5 من المقاومة والجيش الوطني اثناء مواجهات الجمعة وجراء قصف وهجمات ميليشيات الحوثي والمخلوع على مواقعهم”.

مصادر في المقاومة قالت إنه تم صد محاولة زحف للحوثيين وقوات صالح على تبة الحرمين بالضباب غرب تعز وثعبات والجحملية شرق المدينة، لاستعادة تلك المناطق التي سيطرت عليها المقاومة والجيش. واكدت ان اجزاء واسعة من وادي الزنوج شمال تعز اصبحت تحت سيطرة الجيش والمقاومة.

الى ذلك، ادانت مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان بشدة سلسلة الهجمات الصاروخية وقذائف الهاون على العديد من المناطق السكنية والأسواق في تعز، وقالت إن الهجمات وقعت بين يومي 3 و8 يونيو، وأسفرت عن مقتل 18 مدنيا من بينهم سبعة أطفال، وجرح 68 آخرين.

وأوضحت رافينا شمداساني المتحدثة باسم المفوضية في جنيف أن العديد من الأسواق تعرضت للقصف، فيما كانت مكتظة بالذين يتسوقون لشراء احتياجاتهم خلال رمضان.

الوضع في الجوف ومأرب
يأتي هذا فيما اشتدت المواجهات في محافظة الجوف بعد تنفيذ الجيش الوطني والمقاومة هجوما كبيرا على مديرية المصلوب. وقالت مصادر محلية ان اشتباكات عنيفة جرت في المديرية التي استهدفتها طائرات التحالف العربي بعدة غارات، في حين تمكن الجيش الوطني والمقاومة من صد محاولة للسيطرة على اللواء 115 في مدينة الحزم.

وفي محافظة مارب دارت اشتباكات في منطقة اذياب بحريب القراميش. وفي محافظة لحج نفذ الجيش الوطني والمقاومة هجمات على مواقع في مناطق كرش والحويمي.

تزامن ذلك مع شن طائرات التحالف غارات على مواقع للحوثيين وصالح في محافظة عمران، شمال صنعاء، مستهدفة بأربع غارات مديرية حرف سفيان وبغاراتين مدينة الحديدة الساحلية.

برنامج إغاثة للمحافظات بما فيها صعدة
في عدن، كشف وزير الإدارة المحلية عبد الرقيب فتح ان الحكومة اليمنية ستطلق برنامجا إغاثيا جديدا ومتكاملا، يشمل جميع المحافظات بما فيها صعدة، معقل جماعة الحوثيين شمال غرب البلاد، و”البرنامج سيغطي كافة أنحاء البلاد لأن الحكومة الشرعية مسؤولة عن كافة أطياف الشعب”.

والمساعدات تستهدف بالدرجة الأولى أسر النازحين والشهداء، لافتا إلى وجود عدة جهات تساهم في تمويل البرنامج مثل مركز الملك سلمان والهلال الأحمر الإماراتي.

البنك المركزي
في السياق، جدد مجلس الوزراء تحذيراته لجماعة الحوثيين بسبب تماديهم في عدم احترام استقلالية عمل البنك المركزي، رغم الالتزامات التي قطعوها للمجتمع الدولي.

وقال رئيس الوزراء أحمد عبيد بن دغر “الحكومة ستضطر إلى مراجعة التزامها إذا استمر الانقلابيون في تدخلهم السافر في عمل البنك المركزي والاستحواذ على موارد الدولة لتمويل عملياتهم في قتل اليمنيين وعدم نجاح المساعي الدولية والأممية لايقاف تصرفاتهم العبثية”. وأوضح أن الحكومة لا تزال ملتزمة بعدم التدخل في عمل البنك، لكن الامور لن تبقى كذلك.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *