مواجهات عنيفة في اليمن تنذر بانهيار هدنة قبل بدايتها
الرئيسية » اخبار » مواجهات عنيفة في اليمن تنذر بانهيار هدنة قبل بدايتها

اخبار عربى

مواجهات عنيفة في اليمن تنذر بانهيار هدنة قبل بدايتها

دارت الاربعاء مواجهات عنيفة عل عدة جبهات في اليمن قبل ساعات من بدء سريان هدنة لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد كانت أعلنتها الأمم المتحدة ورحبت بها الحكومة اليمنية الشرعية والمتمردون الحوثيون وحلفائهم.

وأسفرت المعارك العنيفة عن مقتل 35 شخصا قبل ساعات من سريان الهدنة، تبدو فرص نجاحها أكبر من سابقاتها في ظل ضغوط دولية لإنهاء نزاع دام متواصل منذ 18 شهرا.

وقتل 30 على الأقل من الحوثيين وخمسة مقاتلين موالين للحكومة في اشتباكات بالمدفعية الثقيلة قرب الحدود السعودية، وفقا لأرقام القوات الحكومية.

وتواصلت المواجهات بشكل متقطع حول ميدي في محافظة حجة في وقت مبكر من المساء بعد أن تمكنت القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي من استعادة عدة مواقع من المتمردين حول هذه المدينة الساحلية قرب البحر الأحمر، وفقا للبيان الحكومي.

وكانت حصيلة سابقة للقوات الحكومية اعلنت مقتل اثنين واصابة 15 من عناصرها.

وتأتي هذه التطورات بينما سعى المتمردون لتعزيز مواقعهم بالقرب من الحدود مع السعودية وغداة اعتداءات استهدفت قوات الحكومة اليمنية على الحدود مع المملكة.

وتركزت المواجهات بين القوات الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي المدعوم من التحالف العربي بقيادة السعودية والمتمردين الحوثيين وحلفائهم من الموالين للرئيس السابق علي عبدالله صالح، في شمال البلاد لاسيما قرب الحدود مع السعودية وفي المناطق القريبة من صنعاء التي تسيطر عليها ميليشيا الحوثي منذ سبتمبر/ايلول 2014.

وقالت المصادر العسكرية ان طيران التحالف استهدف مواقع عسكرية تابعة للمتمردين في صنعاء الاربعاء.

وقصف التحالف ليل الثلاثاء تعزيزات عسكرية تضم دبابات وأسلحة ثقيلة كانت في طريقها من مركز محافظة صعدة معقل المتمردين الحوثيين باتجاه منفذ البقع الحدودي مع السعودية والذي استعادت القوات الحكومية السيطرة عليه الأسبوع الماضي.

كما شن التحالف ثلاث غارات على تعزيزات للمتمردين كانت في طريقها من معسكر العمالقة في محافظة عمران (شمال) نحو البقع. وشهدت البقع معارك ليلا بين القوات الحكومية والمتمردين.

وعلى الساحل الغربي لليمن على البحر الأحمر، شنت القوات الحكومية بدعم من التحالف، عمليات لصد محاولات المتمردين التقدم باتجاه مدينة ميدي التابعة لمحافظة حجة قرب الحدود السعودية.

وأدت هذه المعارك الى مقتل اثنين على الأقل واصابة 15 من القوات الحكومية، بحسب ما أفادت المصادر العسكرية.

وفي مديرية صرواح بمحافظة مأرب شرق صنعاء، تصدى الدفاع الجوي التابع للتحالف لصاروخين أطلقهما المتمردون فجر الاربعاء باتجاه مواقع تابعة للقوات الحكومية، بحسب ما افاد ضابط موال.

وفي جنوب غرب البلاد، سقطت ثماني قذائف صباحا على أحياء سكنية في تعز، ثالث كبرى مدن اليمن والتي يحاصرها المتمردون منذ أشهر طويلة، بحسب شهود ومصادر عسكرية وذلك غداة مقتل عنصر من القوات الحكومية وعنصرين من المتمردين في معارك بمحيط المدينة.

وتأتي هذه التطورات في وقت يرتقب أن يسري فيه عند الساعة التاسعة ليلا بتوقيت غرينيتش هدنة لمدة 72 ساعة قابلة للتجديد اعلنتها الامم المتحدة مطلع هذا الاسبوع.

وتأمل المنظمة ودول كبرى كالولايات المتحدة وبريطانيا أن تساهم التهدئة في التمهيد لاستئناف مشاورات السلام أملا في التوصل إلى حل للنزاع الذي أدى إلى مقتل زهاء 6900 شخص واصابة 35 الفا، ونزوح أكثر من ثلاثة ملايين، منذ مارس/اذار 2015.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *