#موسكو: الغناء عن دموية #الأسد يجلب النصر - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » عربى » #موسكو: الغناء عن دموية #الأسد يجلب النصر

الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا
اخبار عربى

#موسكو: الغناء عن دموية #الأسد يجلب النصر

علّقت الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على نتائج مسابقة (يوروفيجن) وفوز الأوكرانية جمالا فيها بالمركز الأول بعد تقديمها لأغنية “1944” حول تهجير تتار القرم خلال الحرب الوطنية العظمى.

وفي تغريدة ساخرة على صفحتها على (فيسبوك) من نتائج المسابقة، التي أعلنت يوم 14 ايار (مايو)، قالت الدبلوماسية الروسية إنه يجب في المسابقة المقبلة تقديم أغنية الرئيس السوري بشار الأسد للحصول على الجائزة.

وأضافت زاخاروفا باستهزاء، حسب ما نقلت وسائل الإعلام الروسية: “أعتقد أنه يجب في المسابقة المقبلة تقديم أغنية عن الأسد”. وذكرت أنها ألفت بعض كلمات الأغنية المحتملة: “Assad bloody, Assad worst. Give me prize, that we can host”.

وترجمة الأغنية تقول: “الأسد دموي، الأسد هو الأسوأ.. أعطني الجائزة.. أنا أتمكن من استضافة الحفل”، جدير بالذكر أن المسابقة المقبلة يجب أن تقام في دولة الفائز أي أوكرانيا. ويشار إلى أن موسكو كانت أعلنت انضمام شبه جزيرة القرم إليها بعد استفتاء شعبي العام 2014 مع تصاعد النزاع بين روسيا وأوكرانيا. غير أن كثيرا من دول العالم لم يعترف بنتائج الاستفتاء.

وفازت جمالا ومنذ انطلاق مسابقة الأغنية الأوروبية العام 1956، يضع المنظمون قيودا صارمة تمنع إقحام السياسة بأي شكل كان على مسرح أريد أن يكون خالصا للفن. ولكن هذه السنة دخلت السياسة المسابقة. وأضافت زاخاروفا أن الغربيين يتصلون بها ليسألوها: “لماذا روسيا تعتقد أن أغنية أوكرانيا كانت سياسية؟”. فكتبت زاخاروفا: “روسيا تعتقد هذا؟ ها! فمثلا تغريدة وزير الخارجية السويدي، مارغوت فالستريم”. ووضعت تغريدته كمثال: “يجب علينا أن نتذكر مصير تتار القرم في عام 1944، وفي تاريخ لاحق. اهنئك جمالا”.

وكانت المغنية الأوكرانية جامالا حصدت  534 نقطة لتحل في المركز الأول في أغنية 1944 والتي تدور حول ستالين والقرم ومزاعم عن عمليات إبادة جماعية. واثارت الأغنية غضبا في موسكو بسبب الطابع السياسي للأغنية.

وأهدت جامالا الأغنية لجدتها التي تم إجلاؤها مع ربع مليون من تتار القرم كعقاب جماعي بسبب أولئك الذين تعاونوا مع الاحتلال النازي. وكان من المتوقع أن تكون جامالا بين الثلاثة الأوائل، ولكن في نتيجة مفاجئة هزمت روسيا المرشحة الأوفر حظا والتي ضمت شبه جزيرة القرم من أوكرانيا عام 2014 والتي أغضبتها الأغنية.

وفي أثناء تسلمها جائزتها، شكرت جامالا أوروبا على أصواتها مضيفة: “أريد فعلا السلام والحب للجميع”. وقالت وراء الكواليس بعد تسلمها الجائزة: “إنه أمر مدهش. كنت واثقة من أنك إذا تحدثت عن الحقيقة، فإن ذلك يمكن أن يلمس مشاعر الناس”. واحتلت أستراليا المركز الثاني برصيد 511 نقطة فيما احتلت روسيا، التي كانت الأوفر حظا للفوز، المركز الثالث بـ 491 نقطة. وكان المغني الروسي سيرغي لازاريف، وهو نجم بوب شهير في روسيا، قد تأهل لنهائي المسابقة بأغنيته You Are The Only One (أنت الوحيدة). واحتل جوك وجاك اللذان مثلا بريطانيا بأغنيتهما You’re Not Alone (لست وحدك) المركز الـ 24 برصيد 62 نقطة.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *