نجاة مفتي مصر السابق من محاولة اغتيال
الرئيسية » اخبار » نجاة مفتي مصر السابق من محاولة اغتيال

علي جمعة
علي جمعة
اخبار عربى

نجاة مفتي مصر السابق من محاولة اغتيال

image_pdfimage_print

نجا مفتي الديار المصرية السابق الشيخ على جمعة من محاولة اغتيال عندما اطلق مسلحون مجهولون وابلًا من الرصاص عليه أمس الجمعة، أثناء توجهه لإلقاء الخطبة بمسجد الحصري في مدينة 6 أكتوبر التابعة لمحافظة الجيزة المصرية، وفروا هاربين.

وأسفرت محاولة الاغتيال عن إصابة الحارس الخاص به، بجروح طفيفة في قدمه.

وذكرت وسائل إعلام مصرية أن مسلحين أطلقوا النار على المفتي السابق أثناء دخوله مسجدا في مدينة 6 أكتوبر.

وأكد مصدر أمني، أنه يتم تكثيف البحث عن الجناة، وسرعة ضبطهم، وتحويل المصاب إلى اقرب مستشفى لتلقي العلاج.

أكد على جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، ان محاولة اغتياله الفاشلة التي تعرض لها دفعته الى الإصرار على إلقاء خطبة الجمعة أمس تحديا للإرهاب وإعلاء لكلمة الحق.

من جانبه قال الشيخ على جمعة في تصريح خاص لوكالة الانباء الألمانية، انه شاهد ثلاثة ملثمين اختبأوا خلف احدى الأشجار وأطلقوا النار عليه من أسلحة آلية أثناء صعوده درجات سلم المسجد لإلقاء خطبة الجمعة.

وأشار الى أن حراسه الشخصيين تعاملوا معهم، مشيرا إلى أن اطلاق النار تسبب في اصابة احد المصلين الذى تصادف مروره، وأن حراسه لم يصابوا.

وشدد علي ان محاولة الاغتيال لن تثنيه عن اداء رسالته ونشر صحيح الاسلام ومقاومة الظلاميين الإرهابيين الذين يحاولون بعث رسائل مخالفة لتعاليم الاسلام وهم لا يعلمون.

من جهة اخرى، أكد مصدر امنى بمديرية أمن الجيزة ان الجناة الذين استهدفوا فضيلة الشيخ على جمعة فى محاولة اغتياله لاذوا بالفرار بعد إطلاق النار عليه مستقلين دراجة نارية.

وقال فى تصريح خاص لـ(د.ب.ا) ان الحارس الشخصي للشيخ على جمعة أصيب بطلق نارى فى الفخذ، وحالته مستقره وجار البحث عن الجناة.

Print Friendly

وائل فتحى

5 تعليقات

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

  • لا حول ولا قوة إلا بالله فعلا شوية كلاب فاكرين كده ربنا هايسيبهم !! خسه والله العظيم إللي يفكر يقتل انسان لمجرد اختلافه معاه

  • الشيخ علي علمهم الأدب و عرفهم مقامهم النهاردة لما خطب الجمعة و لا كأن حصل حاجة العالم لما يكون واثق في ربنا بيثبته اكتر ربنا يحفظه

  • تعرف الفرق بين الجبان و الشجاع من الموقف ده لوحده و تعرف الفرق بين إللي واخد الدين مظاهر و إللي مؤمن به لما الدكتور علي راح خطب رغم الموقف المخيف و إنه بيعمل بكلام النبي إنه لو قامت و في يد احدكم فسيلة فاليغرسها و ماهموش و إنه ده رايح يخطب و شوية الحثالة دول وقت الصلاة بدل ما يكونوا رايحين المسجد رايحين يقتلوا عالم !! اي مخ ده و أي دين الحثالة دول بيؤمنوا به !!!!!!!!