هل استغلت إيران نفوذها بالعراق وأوعزت بطرد السفير السعودي ؟
الرئيسية » اخبار » هل استغلت إيران نفوذها بالعراق وأوعزت بطرد السفير السعودي ؟

سفير المملكة العربية السعودية في بغداد ثامر السبهان
سفير المملكة العربية السعودية في بغداد ثامر السبهان
اخبار خليجي رئيسى

هل استغلت إيران نفوذها بالعراق وأوعزت بطرد السفير السعودي ؟

image_pdfimage_print

يرى خبراء ومراقبون، أن إيران استغلت نفوذها داخل العراق عبر دعمها للمليشيات الشيعية بالمال والسلاح، للضغط على الحكومة العراقية التي يرأسها حيدر العبادي، لتشويه صورة السعودية والمطالبة بإخراج السفير ثامر السبهان الذي وصل بغداد في أيلول/ سبتمبر 2015، كسفير للمملكة بعد قطع العلاقات بين البلدين منذ عام 1990.

وزعم قائد مليشيات حركة النجباء رجل الدين الشيعي أكرم الكعبي، خلال مؤتمر صحفي عقده في طهران التي يزورها منذ يوم الجمعة، أن “السفير السعودي في العراق يقوم بدور استخباري سلبي ويرعى الأطراف المعادية للشعب العراقي ويعمل على استهداف الحشد الشعبي الذي يحارب الإرهاب في العراق”.

وكان زعيم مليشيات أبو الفضل العباس أوس الخفاجي، قال إن “اغتيال السفير ثامر السبهان شرف لميليشياته”.

ويقول الخبراء والمراقبون إن هذه التصريحات “تدل على أن قرار بغداد اليوم ومطالبتها الرياض باستبدال سفيرها السبهان، جاء بإيعاز من طهران”.

العراق لا ينوي قطع العلاقات مع السعودية
وفي سياق متصل، قال المتحدث باسم الخارجية العراقية أحمد جمال في تصريحات صحفية، “نرجو أن لا يكون هناك إرباك أو تعكر في صفو العلاقات، لأن العراق حريص على إدامة وتطوير وتفعيل علاقاته مع المملكة فهي مهمة جدًا في هذه المرحلة”.

وأكد أن “طلب إبدال السفير مسألة دبلوماسية اعتيادية متعارف عليها بين الدول”.

وطالبت وزارة الخارجية العراقية نظيرتها السعودية، اليوم الأحد، رسميًا بتغيير سفيرها لدى بغداد، على خلفية تصريحات له اعتبرت “تجاوزًا لحدود التمثيل الدبلوماسي”.

وقال المتحدث باسم الخارجية العراقية “هناك سلسلة من التصريحات والمواقف الإعلامية التي صدرت عن السفير “اعتبرناها تجاوزًا لحدود التمثيل الدبلوماسي ومهام السفراء”.

وتابع “لقد نبهنا مرارًا وتكرارًا بالاستدعاء ومرة بمذكرات احتجاجية حول رفضنا هذه التصريحات”.

وأشار إلى أن “آخر التصريحات كان ما ادعاه السفير عن وجود مخطط لاغتياله في بغداد تقف خلفه بعض الميليشيات”، مضيفًا “طالبناه والجانب السعودي بتقديم أي أدلة أو وثائق تثبت وجود هكذا مخطط وإلا سنعتبر الموضوع فبركة إعلامية مقصودة تهدف الإساءة لسمعة العراق وقدرته في حماية البعثات الدبلوماسية”. إلا أنه أكد عدم تقديم أي أدلة حول ذلك.

وكان السفير السعودي تعرّض خلال الفترة الماضية، لانتقادات من نواب إثر تصريحات حول أوضاع أمنية في البلاد، وصفت بأنها “تدخل في الشأن الداخلي” للعراق. وأعقب ذلك مطالب برلمانية بإبداله.

بدوره، قال السفير ثامر السبهان في مداخلة مع قناة “الحدث” إن “المملكة لن تتخلى عن عروبة العراق الذي يعاني من ضغوط وأجندات خارجية”.

كلنا ثامر السبهان
دشن ناشطون سعوديون وعرب وسمًا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” بعنوان “كلنا ثامر السبهان”، تأييدًا للسياسة التي تتبعها المملكة في العراق لمواجهة الأطماع الإيرانية.

وقال مدير عام قناة “العرب” الإخبارية الصحفي السعودي جمال خاشقجي، إنه “يجب أن تبقى سفارتنا ببغداد وتستمر بالتواصل مع القوى الوطنية هناك فهدف الحكومة الحالية وإيران الاستفراد بعراقنا”.

وأضاف خاشقجي أن “حكومة العراق ضيعت بوصلتها، وتخرج من ثوبها ، امتداد العراق وهويته وتاريخه وقوميته هو الجزيرة وعربها ولكنهم “مرحلة عابرة”.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *