هل غادر سيف الإسلام القذافي سجنه في الزنتان ؟
الرئيسية » اخبار » هل غادر سيف الإسلام القذافي سجنه في الزنتان ؟

سيف الاسلام القذافي
سيف الاسلام القذافي
اخبار عربى

هل غادر سيف الإسلام القذافي سجنه في الزنتان ؟

تعود الأجواء في ليبيا إلى عشية يوم من أيام ثورة فبراير2011 ، حين احتشد الليبيون لسماع كلمة سيف الإسلام القذافي، فإذا هو يلوح لهم بأصبعه ما استثار غضبهم، وردوا عليه بضرب صورته على شاشة الجماهيرية بالأحذية.

ولم تمض سوى بضعة شهور حتى اعتقل في منطقة صحراوية واقتيد إلى سجنه في الزنتان.

لكن سيف الإسلام الذي حذر في كلمته تلك من حروب قبلية وتقسيم لليبيا، وكأنه يقرأ المستقبل، يعود الآن على جناح أخبار يجري تداولها، بعد سنوات من الحروب والفوضى التي دمرت ليبيا وقسمتها فعلياً.

فهل خرج سيف الإسلام من سجنه حقاً، أو أنه ما زال أسير زنزانته التي تهب عليها نسائم الجبل الغربي، إلى أمد قد يطول؟.

تأكيد ونفي

محامي سيف الإسلام مارسيل سيكادي قال في مقابلة مع راديو”فرانس24″، إن نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي، المعتقل منذ 2011، تم الإفراج عنه، بعد اعتقال استغرق 5 سنوات، ويريد الإسهام في توحيد ليبيا على الصعيد السياسي، ووضع حد للانقسامات في البلاد ومحاربة الإرهاب.

وأضاف أن موكله لا يوجد رهن الإقامة الجبرية كما أكد ذلك زميل له ينوب بدوره عن سيف الإسلام، وهو مقرب من عائلة القذافي.

وتضمن بيان صدر أمس عن مجالس الزنتان، وحصلت ” إرم نيوز” على نسخة منه، تأكيداً بأن “سيف الإسلام موجود في السجن ولن يتم إطلاق سراحه بغض النظر عن التصريحات المرئية والمسموعة وأن أمر التصرف به سيكون وفق الإجراءات القانونية التي تضمن حقوق الشعب والمتهم تحقيقاً للعدالة”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *