واشنطن: لا اتفاق مع موسكو بعد بشأن سوريا
الرئيسية » اخبار » واشنطن: لا اتفاق مع موسكو بعد بشأن سوريا

جون كيرى فى قمة العشرين
جون كيرى فى قمة العشرين
اخبار رئيسى عربى

واشنطن: لا اتفاق مع موسكو بعد بشأن سوريا

أعلنت واشنطن الاحد أنها لم تتوصل إلى الاتفاق المرجو مع روسيا بشأن وقف العنف في سوريا، ملقية اللوم على موسكو التي قالت عنها إنها “تراجعت” بشأن بعض القضايا.

وصرح مسؤول بارز في وزارة الخارجية “تراجع الروس عن بعض القضايا التي اعتقدنا اننا اتفقنا عليها، ولذلك سنعود الى عواصمنا للتشاور”، مشيرا الى ان وزير الخارجية الاميركي جون كيري ونظيره الروسي سيرغي لافروف سيلتقيان مجددا الاثنين على هامش قمة مجموعة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية.

وأكدت الولايات المتحدة أنه لا اتفاق بشان سوريا مع موسكو بعد.

وفي وقت سابق أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن بلاده اتفقت مع روسيا على الكثير من المسائل الفنية حول سوريا وبقي على “الجانبين حل نقطتين معقدتين”.

وقال في ختام اللقاء مع نظيره الروسي سيرغي لافروف على هامش قمة مجموعة العشرين في الصين: “كما قلت سابقا سنلتقي صباح الغد لتبادل الأفكار حول النقاط المعقدة.. وبعد ذلك ننظر ما مدى التقدم الذي حققناه”.

من جانبه أعلن نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن موسكو وواشنطن اقتربتا كثيرا من التوصل إلى اتفاقية حول سوريا ولا يوجد أي أساس للشك في نجاح المباحثات.

وقال: “لا يوجد أي سبب للاعتقاد بأن كل شيء سينهار”، لكنه شدد على أنه غير مستعد حاليا للتكهن بموعد الإعلان عن تحقيق هذا الاتفاق. ووفقا له، “فإن الدبلوماسية تتطلب في بعض الأحيان، شيء من الوقت لتحقيق أمور ملموسة محددة”.

وأشار إلى أن “أحد أهم المسائل التي طرحتها روسيا أمام الزملاء الأميركيين خلال الأشهر العديدة الماضية، كانت تتعلق بضرورة الفصل الحقيقي بين الإرهابيين وما يسمى بالمعارضة المعتدلة، وعندما نتحدث عن مثل هذه القضايا، يجب النظر إلى الموضوع كله بشكل مجمل”.

ونوه بأن اللقاء الذي جرى يوم الأحد في الصين بين وزيري خارجية الدولتين ساعد في تحقيق التقدم على طريق التوصل الى الاتفاقية المذكورة.

وأضاف ريابكوف القول: “يبدو لي أن هذا الاتفاق قد يؤدي إلى أننا سنتمكن بشكل أفضل من تحديد الإرهابيين الذين يشكلون تهديدا، بما في ذلك على روسيا، الذين يجب القضاء عليهم، وتحديد الذين لا يعتبرون الحكومة الحالية في دمشق شرعية لكنهم على استعداد للمشاركة في العملية السياسية”.

وشدد على أن الاتفاق المرتقب بين روسيا والولايات المتحدة سيسمح بتقريب حل هذه المشكلة.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *