وزير السياحة: حدائق مائية وثلجية وحديقة للحيوانات بأدم - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » وزير السياحة: حدائق مائية وثلجية وحديقة للحيوانات بأدم

أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة
أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة
سلطنة عمان محليات

وزير السياحة: حدائق مائية وثلجية وحديقة للحيوانات بأدم

كشف معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة عن مستجدات الاستراتيجية الوطنية لوزارة السياحة وأبرز المشروعات المقبلة التي سترى النور خلال السنتين المقبلتين.

وذكر معاليه أنهم في مرحلة تنفيذ الاستراتيجية الوطنية “الخطة التنفيذية والبرامج المتنوعة” وفي نهاية 2017 سيتم البدء في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية التي تتميز بوجود مخططات سوف توضع مستقبلا، حيث إنه لم يتم فقط عرض أراض بيضاء وإنما تعرض مخططات، والوزارة هي التي تبادر في تقديمها للمستثمرين وفقا لمدة زمنية معينة.

مشيرا معاليه إلى أن الاستراتيجية تركز على المناطق التي تحقق نقلة مهمة في القطاع الدراسي منها “ظفار والداخلية ومسندم ومسقط ورأس الحد” وخارطة للسياحة الشتوية لظفار.

كما أن الوزارة سعت لأن تكون هذه الاستراتيجية مغايرة عن الاستراتيجيات السابقة، وتم إشراك الجميع فيها: “المجتمع والقطاع الخاص” وتم الاستعانة بشركة إسبانية لديها خبرة في دول شبيهة بعُمان.

وأشار وزير السياحة إلى مشروعات متعددة في مختلف مناطق السلطنة منها حديقة مائية في صلالة تقام من قبل بلدية صلالة وحديقة مائية في صلالة أيضا ضمن مشروع شاطئ صلالة لمستثمر مصري.

وحديقة في العذيبة تتبع مشروع صندوق تقاعد الشرطة تمت الموافقة عليه، وطرحت أرض للاستثمار في صور لحديقة مائية،

كما تمت الموافقة على مشروع حديقة حيوان مفتوحة في أدم مصممة بطريقة حديثة يتم الدخول إليها بالسيارة والتجول بين زواياها، مشيرا أيضا إلى مشروع “مول عمان” ويوجد به حديقة حيوانات مصغرة وأحواض أسماك، إلى جانب الحديقة الثلجية في مشروع بالم مول.

جاء ذلك خلال لقاء معاليه في مقر الوزارة مع المشاركين في برنامج “صيف المواهب” الذي يقيمه مركز الدراسات والبحوث بمؤسسة “عمان” للصحافة والنشر والإعلان.

ورحب معاليه بالصحفيين الصغار وأسئلتهم التي تنوعت بين الأسئلة العامة المتعلقة بوزارة السياحة ومشروعاتها واستراتيجيتها وأسئلة أخرى متعلقة بحياة الوزير العلمية والعملية.

وفي بداية اللقاء قدم عبد الرزاق الربيعي أخصائي بمركز الدراسات والبحوث نبذة عن برنامج صيف المواهب الذي حمل عنوان: “أنا صحفي” في نسخته الثالثة وأهدافه وتطلعاته في إعداد جيل جديد قادر على ممارسة المهنة الصحفية.

حيث ركز البرنامج في هذه النسخة على الفنون الصحفية وكيفية ممارستها.

وردًا على أسئلة الصحفيين الصغار حول كيفية دعم قطاع السياحة في ظل انخفاض أسعار النفط، قال معاليه: وصل عدد السيّاح في عام 2015 مليونين و600 ألف سائح، وحتى ندعم الاقتصاد أكثر وفي ظل تقلبات أسعار النفط علينا أن نفكر في زيادة أعداد السياح ونوفر الفنادق لهم مع توفير الخدمات الجيدة.

وأضاف: توجد لدينا الآن فنادق تبنى في جميع أرجاء السلطنة وبهذه الطريقة نستطيع تفعيل السياحة الداخلية ونشجع المواطنين أيضا على قضاء إجازتهم داخل السلطنة، وتوفير الخدمات أمر مهم فمثلا “خريف صلالة” وجهة مميزة للسياحة وتحقق دخلا للدولة.

وقد بلغ عدد الفنادق 281 فندقا والزيادة الأكبر تحققت في 2015 كما وسيشهد هذا العام زيادة في أعداد الفنادق، وبلغ عدد الغرف الفندقية في هذا العام على مستوى السلطنة 16700 ونأمل أن يصل العدد إلى 21000 غرفة في 2020م.

وعن كيفية تقسيم الوقت بين العمل والأسرة، أجاب معاليه: التفكير في العمل لا ينتهي حتى في الإجازة لأن المسؤولية لا تنتهي، والإنسان لا بد أن يعطي وقتا للأسرة أيضا، لدي 3 أولاد وزوجتي تساعدني في أعمال المنزل والأمور جيدة والحمد لله.

أما عن أبرز الهوايات التي يمارسها الوزير في مرحلة طفولته، فكانت جمع الطوابع والرسم والمطالعة، وفي أوقات فراغه يمارس صيد السمك وأعمال نجارة وتشكيل الأخشاب.

وقد استمع معاليه إلى تساؤلات المشاركين وأجاب عليها بصدر رحب، مؤكدا لهم أن المستقبل لهم والرؤية السامية لجلالته وضعت أسسا قوية لمستقبل أبناء عمان، مشيرا أيضا إلى أن الوزارة ماضية في تحسين القطاع السياحي والمشروعات التي تحقق الرفاهية للمواطن مع الحفاظ على الهوية والثقافة العمانية لأن الاستثمار في القطاع السياحي سلاح ذو حدين والاستثمار والعائد لا ينبغي أن يلمس قيم وثقافة المجتمع.

وفي نهاية اللقاء أكد المشاركون استفادتهم من لقائهم مع معالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة وتعرفهم أيضا على معلومات جيدة عن وزارة السياحة وكيفية إجراء الحوار الصحفي والحصول على المعلومة.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *