ولي العهد: الإرهاب لن يزيدنا إلا تماسكا وقوة
الرئيسية » اخبار » ولي العهد: الإرهاب لن يزيدنا إلا تماسكا وقوة.. استشهاد 4 رجال أمن بتفجير قرب ثانى الحرمين الشريفين

تفجير قرب ثانى الحرمين الشريفين
تفجير قرب ثانى الحرمين الشريفين
اخبار خليجي رئيسى

ولي العهد: الإرهاب لن يزيدنا إلا تماسكا وقوة..
استشهاد 4 رجال أمن بتفجير قرب ثانى الحرمين الشريفين

image_pdfimage_print

أفادت وزارة الداخلية السعودية، ليل الثلاثاء، باستشهاد 4 من رجال الأمن وإصابة 5 آخرين بجروح، إثر قيام انتحاري بتفجير حزام ناسف في مرآب سيارات تابع لمقر أمني، قرب الحرم النبوي الشريف في المدينة المنورة.

ووقعت 3 تفجيرات انتحارية في السعودية، مساء أمس الاثنين، أحدها استهدف موقف سيارات بالحرم النبوي، وآخر استهدف المقر الرئيسي للمحكمة الشرعية في المدينة المنورة، وذلك أثناء تناول رجال الأمن لإفطارهم.

كما وقع تفجير انتحاري بالقرب من أحد المساجد المجاورة لسوق مياس في محافظة القطيف، وتم العثور على أشلاء بشرية لثلاثة أشخاص يجري التحقق منها. حسب ما أعلن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية.

وكانت قوات الأمن السعودية قد أحبطت فجر أمس الاثنين محاولة تفجير قرب القنصلية الأميركية في جدة، عبر انتحاري كان يرتدي حزاما ناسفا وأسفرت عن إصابة شخصين.

من جانبه، أكد الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية أن أمن الوطن بخير وهو في أعلى درجاته وكل يوم ولله الحمد يزداد قوة ، مرجعا ذلك لفضل الله عز وجل ثم حرص حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وحرص أبنائه رجال الأمن وإصرارهم على تطهير الوطن من كل من تسول له نفسه بالمساس بمقدساته ومكتسباته وسلامة مواطنيه والمقيمين به.

وقال ولي العهد خلال زيارته لرجلي الأمن زياد بن مفرح العتيبي ، ومتعب بن ضيف الله البقمي ، والمواطن جميل بن سالم منير الزيادي الذين أصيبوا في حادثة التفجير الإرهابي الذي قام به الهالك المقيم عبدالله قلزار خان باكستاني الجنسية، داخل مواقف مستشفى الدكتور سليمان فقيه بمحافظة جدة، إن الأعمال البطولية التي قام بها رجال الأمن في التصدي والمواجهة خلال العمليات الإرهابية التي باءت بالفشل ليست بمستغربة لأن الوطن ومقدساته وأهله يستحقون ذلك ، وهذا ما عهدناه من جميع المواطنين الذين ساروا على نهج آبائهم وأجدادهم.

ونقل ولي العهد للمصابين تحيات ودعوات خادم الحرمين الشريفين بأن يُمن الله عليهم بالشفاء العاجل.

وأضاف:” أتشرف بزيارتكم والاطمئنان عليكم ، وأحمد الله عز وجل أنكم بخير وهذا هو مايهمنا ، وأعلم أن مواجهة العمليات الإرهابية ليست بالأمر البسيط و ما تشعرون به من آثار بسيطة عقب التفجير ستزول بإذن الله حيث مررت بهذه التجربة مسبقا وأشعر بما تشعرون به “.فيما أكد المصابون تطلعهم للعودة إلى أداء واجباتهم مع زملائهم في ميادين الشرف ، سائلين المولى سبحانه أن يديم على المملكة وشعبها الأمن والاستقرار بقيادة خادم الحرمين الشريفين.

وأعرب ولي العهد عن شكره للمصابين على قيامهم بواجبهم على أكمل وجه ودحر هذه الفئة الضالة ومنعهم من تحقيق أهدافهم.

وقال:” نعزي شهداءنا رجال الأمن في المدينة المنورة الذين توفاهم الله وهم يؤدون واجبهم لخدمة زوار مسجد النبي صلى الله عليه وسلم ، وأشكر الله عز وجل الذي ردّ كيد من أراد المملكة بالسوء ، داعيا الله أن يرحم ويغفر لرجال الأمن”.

وأردف قائلاً: ” الأعمال الإرهابية التي وقعت في المدينة المنورة وجدة والقطيف لن تزيدنا إلا تماسكا وقوة “.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *