#يورو_2016 تنطلق وسط إجراءات أمنية مشددة - الوطن العربي
الرئيسية » رياضة » #يورو_2016 تنطلق وسط إجراءات أمنية مشددة

إجراءات أمنية مشددة في يورو 2016
إجراءات أمنية مشددة في يورو 2016
أوروبا رياضة

#يورو_2016 تنطلق وسط إجراءات أمنية مشددة

وسط إجراءات أمنية مشددة غير مسبوقة وترشيحات قوية لأصحاب الأرض في المنافسة على اللقب، تنطلق غداً الجمعة، فعاليات بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016)، التي تستضيفها فرنسا من العاشر من يونيو (حزيران) الجاري إلى العاشر من يوليو (تموز) المقبل.

وعلى عكس ما كان عليه الحال في البطولات الكبيرة التي أقيمت في السنوات القليلة الماضية، يحظى المنتخب الفرنسي بترشيحات قوية هذه المرة للمنافسة بقوة على اللقب، لما يمتلكه من لاعبين بارزين ضمن صفوفه وكذلك للدعم الجماهيري المتوقع للفريق على أرضه.

ويستهل المنتخب الفرنسي مسيرته في البطولة بلقاء صعب أمام نظيره الروماني غداً الجمعة، في المباراة الافتتاحية للبطولة.

ويستطيع المشجعون الذين لم يحصلوا على تذاكر حضور المباراة التجمع في منطقة احتفالات الجماهير المتاخمة لبرج إيفل في العاصمة الفرنسية باريس لمتابعة اللقاء على شاشات عرض عملاقة.

وتمثل أماكن تجمعات واحتفالات المشجعين في باريس والمدن الثماني الأخرى، التي تستضيف فعاليات البطولة، الصداع الأكبر لمنظمي يورو 2016، إذ أصبح للعملية الأمنية الاهتمام الأكبر منذ الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها باريس في 13 نوفمبر (تشرين الثاني) 2015، والتي كان إستاد دو فرانس أحد أهدافها بخلاف الهجمات الإرهابية التي تعرضت لها العاصمة البلجيكية بروكسل أخيراً.

ومددت فرنسا حالة الطوارئ التي أعلنتها منذ هجمات نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، لتستمر حتى يوليو (تموز) المقبل.

وتستعين فرنسا في تنفيذ خطتها الأمنية ليورو 2016 بنحو 90 ألف فرد أمن، منهم 13 ألفاً في باريس وحدها، والتي تستضيف نصيبها من مباريات البطولة في إستادين هما إستاد دو فرانس وإستاد بارك دو برنس.

وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، في مقابلة إذاعية الأحد الماضي: “استثمرنا جميع الوسائل لننجح، ويجب ألا نسمح لأنفسنا بالرضوخ للتهديدات”.

ولكنه أضاف “هذه التهديدات موجودة” حتى قبل إحباط المخطط المزعوم أخيراً في أوكرانيا.

ويوجد أفراد من الشرطة والقوات المسلحة الفرنسية في محطة “جار دو نور” أو “باريس الشمال” التي تعد الثانية في أوروبا من حيث الازدحام، كما أنها من أكثر المحطات ازدحاماً في العالم، ومن هذه المحطة سيبدأ معظم المشجعين طريقهم إلى إستاد دو فرانس.

وفي منطقة الجماهير أسفل برج إيفل، ما زال المنظمون بحاجة للانتهاء من بعض الأعمال بما فيها استكمال نقاط التفتيش والحواجز الأمنية.

ويأمل المنتخب الفرنسي بقيادة مديره الفني ديدييه ديشان في موجة هائلة من المساندة الجماهيرية بمجرد بدء فعاليات البطولة، إذ يطمح الفريق إلى الفوز باللقب الثالث على التوالي في البطولات الكبيرة التي يستضيفها على أرضه بعدما توج بلقبي يورو 1984 وكأس العالم 1998 بفرنسا.

وقال قلب دفاع المنتخب الفرنسي لوران كوتشيلني أمس الأول الثلاثاء: “نريد التقدم في البطولة لأبعد ما يكون.. نعلم أن المباراة الأولى في غاية الأهمية”.

وبخلاف المواجهة مع رومانيا، يلتقي المنتخب الفرنسي في مباراتيه الأخريين بالمجموعة الأولى منتخبي سويسرا وألبانيا.

ولم يستعن المنتخب الفرنسي في هذه البطولة بمهاجمه البارز كريم بنزيما، الذي استبعد من حسابات الفريق بسبب مشاكل قضائية ناجمة عن شريط إباحي مسجل لأحد زملائه بالمنتخب.

كما يعاني ديشان من بعض المشاكل في دفاع الفريق ولكن ما يثير تفاؤله هو وجود لاعبين بارزين في الفريق مثل أنطوان غريزمان وديمتري بايت والشاب كينغسلي كومان.

وقال المدير الفني للمنتخب الألماني (مانشافت) يواكيم لوف: “المنتخب الفرنسي بالنسبة لي أحد المرشحين بقوة للفوز باللقب”.

وأطاح المنتخب الألماني بنظيره الفرنسي من بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، عندما تغلب عليه 1-0 في دور الثمانية للبطولة.

وحذر لوف من قوة المنتخب الفرنسي، قائلاً: “المنتخب الفرنسي على قدم المساواة مع فريقنا كما تطور مستواه كثيراً على مدار العامين الماضيين”.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *