رئيس النهضة التونسية: لا يمكن تكفير عناصر داعش
الرئيسية » اخبار » رئيس النهضة التونسية: لا يمكن تكفير عناصر داعش

رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي
رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي
اخبار عربى

رئيس النهضة التونسية: لا يمكن تكفير عناصر داعش

قال رئيس حركة النهضة الشيخ راشد الغنوشي إنه لا يمكن تكفير عناصر تنظيم “داعش” المتطرف، مشيرا إلى أن المسلم لا يُكفّر أحدا ولكن يمكن أن ينعته بأنه ظالم ومتطرف.

وأضاف في تصريح لإذاعة «موزاييك» الخاصة، على هامش اجتماع مجلس شورى الحركة، «هم (عناصر التنظيم) حالة متوترة وغاضبة، أنا لا أبحث عن مبرر لهم ولكن أصف واقع الدواعش (تنظيم الدولة) فهو صورة من صور الإسلام الغاضب والذي يخرج عن العقل والحكمة، ولكن نحن أهل السنة لا نكفّر أحدا يقول لا إله إلا الله، وإنما نقول له أنت ظالم ومخطىء ومتطرف ومتشدد، ولكن لا نستطيع أن نقول له أنت كافر».

وأثار تصريح الغنوشي عاصفة من التعليقات على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كتب أحد مستخدمي “فيسبوك” ويُدعى رؤوف بن مفتاح “بالرجوع للعديد من الأحاديث والموروث الديني، سنجد فعلا أنّ الأزهر وحتى الزيتونة لا يستطيعون تكفير من ذبح وقتل وسفك الدماء هنالك حلان إما مراجعة الموروث الديني بما يتناسب وروح القرآن وإما ستبقى أمة الإسلام تكرّر مقولة: الإسلام دين سلام، وسفك الدم هذا لا يمثل الإسلام في شيء”.

فيما علقت مستخدمة أخرى وتدعى شهيدة بن عمر “صحيح في الإسلام لم يُكفّر أحدا، لكن هؤلاء من صنع أميركا وإسرائيل ويدخلون للدول العربية بتعلة الإرهاب لينهبوا ثرواتها آخر الكلام هذه تجارة بالدين”.

وأضاف مستخدم آخر ويدعى ياسين مخاطبا الغنوشي “ماذا تقول لمن يذبح الجنود ويمثل بجثثهم، ومن يقتل أعوان الأمن ورجال السياسة، ومن يدس السم في الوطن ويدفع خيرة الشباب في أتون جهنم ليفجر نفسه، عوض أن يكون في الكلية وفي المخابر يبحث عن الإفاده للإنسانية جمعاء؟”.

وسبق لتنظيم “الدولة الإسلامية” المتطرف أن أعلن عن عدد من الهجمات الإرهابية في تونس، من بينها هجوم “باردو” و”سوسة” وتفجير حافلة الأمن الرئاسي في العاصمة، وهو ما خلف مئات الجرحى والضحايا وأثر سلبا على قطاع السياحة وهو أبرز أعمدة الاقتصاد في البلاد.

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *