1.2 مليون زائر للسلطنة و2.6 مليون مغادر حتى يونيو - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » 1.2 مليون زائر للسلطنة و2.6 مليون مغادر حتى يونيو

مطار سلطنة عمان
مطار سلطنة عمان
سلطنة عمان محليات

1.2 مليون زائر للسلطنة و2.6 مليون مغادر حتى يونيو

image_pdfimage_print

بلغ عدد الزوار القادمين الى السلطنة حتى نهاية شهر يونيو الماضي 1.270 مليون زائر مقابل 2.671 مليون غادروا البلاد.

وأوضحت بيانات للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات انه خلال يونيو قدم إلى السلطنة 123 ألف زائر شكل الخليجيون منهم 31 بالمائة أي 39 ألفا، حيث انخفض عدد القادمين 19 بالمائة مقارنة بنفس الشهر من عام 2015.

في المقابل بلغ عدد المغادرين للسلطنة في الشهر نفسه 374 ألف زائر منهم 65 بالمائة عمانيون، مسجلين بذلك انخفاضا بنسبة 14 بالمائة عن الفترة نفسها من عام 2015.

وانخفض عدد زوار السلطنة عبر السفن السياحية 73 بالمائة إذ بلغ العدد ألفي زائر مقارنة بـ 6.7 ألف.

وفيما يتعلق بإجمالي إيرادات الفنادق “3ـ5” نجوم فقد بلغ حتى نهاية يونيو الماضي 88.635 مليون ريال، منها 6.281 مليون ريال في الشهر نفسه، مقارنة بـ 9.845 مليون ريال في الفترة نفسها من عام 2015 مسجلة بذلك انخفاضا 36.2 بالمائة.

وتعمل الحكومة حاليا على تطوير قطاع السياحة وفق استراتيجية حيث اقر مجلس الوزراء إطارها العام والذي يهدف إلى تعزيز مكانة السلطنة كنموذج عالمي رائد في مجال التنمية الاقتصادية المستدامة وجعلها تسير على طريق التحول إلى وجهة عالمية للضيافة المتميزة إلى جانب تعزيز التنويع الاقتصادي وإيجاد فرص العمل وجذب الاستثمارات ورفع قيمة المعالم الطبيعية والثقافية واستدامتها وتحقيق المنافع الاقتصادية والاجتماعية وتوفير الإيرادات الضرورية لحفظ وحماية واستدامة التراث وحماية البيئة.

وقالت وزارة السياحة: انه تم البدء في وضع الخطة التنفيذية للاستراتيجية العمانية للسياحة وتقييم المبالغ المالية التي تحتاجها عملية التنفيذ، حيث تمثلت أهم الخطوات في تفعيل مكتب المتابعة التنفيذية للاستراتيجية، ووضع مخططات تفصيلية للتجمعات بالمحافظات المستهدفة بالتطوير وفق الاستراتيجية وهي مسقط والداخلية “نزوى والجبل الأخضر” وظفار وجنوب الشرقية.

واقترحت الاستراتيجية العمانية للسياحة إنشاء 14 تجمعا سياحيا على مستوى السلطنة وذلك بناء على عدة أسس منها مقومات الجذب السياحي التي يشملها كل تجمع سياحي.

ومهدت وزارة السياحة لتنفيذ الاستراتيجية السياحة بتفعيل الإدارات الإقليمية في كل المحافظات، كما قامت بتدريب الكوادر وتهيئتها للعمل وفق متطلبات المرحلة المقبلة.

وفي تصريح لمعالي أحمد بن ناصر المحرزي وزير السياحة في وقت سابق فقد أوضح أن البدء في تنفيذ الاستراتيجية سيكون نهاية 2017، مؤكدا أنها تركز على إحداث نقلة مهمة في القطاع السياحي وأنها تمت بمشورة مجتمعية واستعانة بخبرة دولية من إسبانيا ذات السمات الشبيهة لعمان في هذا الجانب، مشيرا إلى عدد من المشاريع في مختلف محافظات السلطنة، ومبادرة جديدة لطرح مخططات استثمارية سياحية لمدد زمنية محددة.

Print Friendly

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *