اعتراف ألمانيا بإبادة الأرمن يوتّر أردوغان إلى أقصى حدّ
الرئيسية » اخبار » اعتراف ألمانيا بإبادة الأرمن يوتّر #أردوغان إلى أقصى حدّ

اردوغان
اردوغان
اخبار رئيسى عالم

اعتراف ألمانيا بإبادة الأرمن يوتّر #أردوغان إلى أقصى حدّ

اعتبر الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أمس السبت ان الاتهامات بإبادة الارمن ابان حقبة السلطنة العثمانية تمثل “ابتزازا” وان بلاده “لن تقبلها أبدا”.

وفي رد هو الاعنف على اعتراف البرلمان الالماني بهذه الإبادة الخميس، توعد اردوغان بترك اوروبا ضحية “متاعبها” اذا لم تتم معالجة هذا الخلاف.

وقال في خطاب عبر التلفزيون بمناسبة حفل أقامه “مجلس المصدرين الأتراك” بمدينة إسطنبول أمس السبت “الموضوع في هذه الحال ليس الارمن (…) المسالة الارمنية يتم استخدامها في كل مكان كوسيلة لممارسة الابتزاز ضد تركيا حتى انه بدأ استخدامها كعصا”.

واضاف ان “موقفنا حيال القضية الارمنية واضح منذ البداية.. لن نقبل ابدا الاتهامات بالإبادة”.

ويشكل تصويت النواب الألمان الخميس على الاعتراف بإبادة الارمن العام 1915 نقطة ساخنة جديدة في العلاقات المعقدة بين الاتحاد الاوروبي وتركيا الساعية للانضمام اليه. وانقرة شريك رئيسي ايضا في محاولة احتواء ازمة المهاجرين التي تشهدها اوروبا.

وتابع اردوغان “اما ان نجد حلولا لمشاكلنا بطريقة عادلة واما لن تعود تركيا تشكل حاجزا امام مشاكل اوروبا.. سندعكم لمتاعبكم”.

ويلمّح الرئيس التركي إلى احتمال تراجع بلاده عن اتفاق مع الاتحاد الأوروبي يفترض أن أنقرة ستشدد بموجبه رقابتها على حدودها مع اوروبا لمنع تسرّب الآلاف من المهاجرين الفارين من مناطق النزاعات والحروب في سوريا والعراق وافغانستان.

وقال أردوغان إن “الجميع يدرك جيدًا أن القضية ليست عبارة عن حماية حقوق الأرمن، وإنما وسيلة استغلال من قبل بعض الدول (لم يسمها)”.

وأعرب أردوغان عن أمله في أن “يدرك جميع الأرمن، حقيقة أنهم باتوا وسيلة تستغلها بعض الدول لتحقيق أغراض سياسية”.

وتابع القول “يعيش في تركيا نحو 100 ألف أرمني، ونصف هؤلاء تقريبًا يحملون جنسية بلادنا، ويعملون لدينا، إذا كنا لا نراعي الدقة في هذه المسألة، فلماذا نبقي من لا يحملون جنسيتنا على أرضنا؟ بإمكاننا إرسالهم إلى أرمينيا، كما يفعل الأوروبيون إزاء اللاجئين”.

وفي وقت سابق، اعتبر اردوغان امام صحافيين اتراك خلال زيارة لافريقيا ان قرار النواب الالمان الاعتراف بتعرض الارمن لإبادة في 1915 “ليس له اي قيمة” ولن يغير شيئا في الموقف التركي.

وقال اردوغان للصحافيين ان “القرار الذي اتخذه البرلمان الالماني ليست له اي قيمة على الاطلاق. موقفنا حول ما حدث في 1915 معروف ومثل هذا القرار لن يغير موقفنا. ولكنهم لم يأخذوا في الاعتبار انهم قد يخسرون صديقا مثل تركيا”.

وتساءل كيف سيتمكن المسؤولون الالمان بعد الان من “النظر في وجهي”.

وأضاف اردوغان ان الخلاف منحصر بين انقرة وبرلين ولا يفترض ان يؤثر على علاقة تركيا بالاتحاد الاوروبي وان تركيا “لن تتسرع في الرد”.

واستدعت انقرة سفيرها في المانيا كما فعلت في كل مرة اعترف فيها بلد بإبادة الارمن.

وقال اردوغان ان امله خاب ازاء تصرف المستشارة انغيلا ميركل التي لم تشارك في النقاش “كنت افضل لو انها شاركت في التصويت”.

ويؤكد الارمن ان 1.5 مليون ارمني قتلوا بشكل منظم قبيل انهيار السلطنة العثمانية فيما اقر عدد من المؤرخين في اكثر من عشرين دولة بينها فرنسا وايطاليا وروسيا بوقوع إبادة.

لكن تركيا تقول ان هؤلاء سقطوا خلال حرب اهلية تزامنت مع مجاعة وادت الى مقتل ما بين 300 الف و500 الف ارمني فضلا عن عدد مماثل من الاتراك حين كانت القوات العثمانية وروسيا تتنازعان السيطرة على الاناضول.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *