أظهر شريط فيديو سمحت هيئة الأركان العسكرية الإسرائيلية بنشره، منظومة صواريخ إسرائيلية جديدة تقول الهيئة إنها موجهة
الرئيسية » اخبار » #إسرائيل تتوعد #حزب_الله بـ”الصقر المدمر”

اخبار اخبار منوعة عربى

#إسرائيل تتوعد #حزب_الله بـ”الصقر المدمر”

image_pdfimage_print

أظهر شريط فيديو سمحت هيئة الأركان العسكرية الإسرائيلية بنشره، منظومة صواريخ إسرائيلية جديدة تقول الهيئة إنها موجهة ضد حزب الله اللبناني، في حين أطلقت عليه اسم “الصقر المدمر”.

وبحسب الهيئة يبلغ مدى “الصقر المدمر” الذي تم استعراضه أمس السبت 300 كم، مما يجعله قادرا على تغطية كل بقعة في الأراضي اللبنانية، في الوقت الذي يعتبر فيه الصاروخ الأكبر من نوعه الذي تنتجه الشركة الحكومية المذكورة “تاعس”، ويتم إطلاقه من على ظهر شاحنة ويصيب هدفه بدقة متناهية ويدمره بقوة، ويمكن إطلاقه من البر والبحر على السواء.

ووفقا لوسائل إعلام إسرائيلية، سيكون للصاروخ الجديد دور محوري في أي مواجهة عسكرية مع حزب الله في المستقبل، في حين يبلغ قطره نحو 370 ملم، بينما يبلغ طوله نحو 5 أمتار، ويبلغ وزن رأسه المتفجر نحو 200 كجم .

وطبقا لخبراء الأسلحة الإسرائيليين، فإن هذا الصاروخ سيدخل ضمن منظومة الأمن الإسرائيلية، مشيرين إلى أنه سيكون له دور مهم باعتباره من الأسلحة الفعالة.

يذكر أن إسرائيل بدات بتطوير قدراتها الصاروخية مطلع الستينيات من القرن الماضي، وتتدرج قوتها الصاروخية من صواريخ لانس التي يبلغ مداها 1300 كيلومتر ثم صواريخ جيريشو 1 البالغ مداه 500 كيلومتر، ثم جيريشو 2 الذي يتراوح مداه بين 1500 و4000 كيلومتر.

وتمتلك إسرائيل أكبر ترسانة عسكرية في الشرق الأوسط بما تحويه من تكنولوجيا متقدمة، وجيش قوامه 168 ألف جندي، بالإضافة إلى أكثر من 400 ألف من جنود الاحتياط.

ولدى إسرائيل ما يقارب من 4 آلاف من الدبابات بأنواع مختلفة مثل دبابة شيرمان 50 وشيرمان 51 والدبابة الشهيرة ميركافا التي تزن 65 طنا، كما يوجد لديها نحو 1400 من الطائرات العسكرية مثل طائرة كفير المعدلة من طائرة ميراج الفرنسية، وكذلك أف 15 وأف 16 ومقاتلات من طراز ميغ 21.

وكانت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية كشفت مؤخرا أن قوات جيش الاحتلال الإسرائيلي أجرت تدريبات عسكرية في منطقة الجليل لمحاكاة حرب ضد حزب الله اللبناني.

وقالت الصحيفة إن لواء ناحال بالجيش الإسرائيلي أجرى هذه التدريبات على مدى الأشهر القليلة الماضية، واستخدم فيها ثياب التمويه العسكرية، حيث قامت بعض العناصر التابعة للواء بارتداء زي يشبه الزي الذي يرتديه عناصر الحزب، واستخدموا بنادق كلاشينكوف وتم زرع القنابل، وقاتل مجموعة من الجنود على أنهم عناصر من حزب الله يشنون هجمات على الجيش الإسرائيلي.

كما استخدم الجنود المتدربين أنواع الأسلحة التي استولت عليها إسرائيل من حزب الله في المواجهات الأخيرة، مثل بنادق أي كي 47 وقاذفات القنابل الصاروخية آر بي جي ، فضلا عن استخدام التكتيكات العسكرية التي يستخدمها حزب الله مثل زرع العبوات الناسفة في المسارات المتوقعة للجيش الإسرائيلي.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *