موقعة مثيرة تجمع #إنجلترا وويلز.. و #ألمانيا تبحث عن التأهل أمام بولندا - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار منوعة » موقعة مثيرة تجمع #إنجلترا وويلز.. و #ألمانيا تبحث عن التأهل أمام بولندا

يورو 2016
يورو 2016
أوروبا اخبار منوعة رياضة

موقعة مثيرة تجمع #إنجلترا وويلز.. و #ألمانيا تبحث عن التأهل أمام بولندا

image_pdfimage_print

تواصل مباريات الجولة الثانية من بطولة كأس أوروبا، التي تستضيفها فرنسا هذه الأيام، وستكون موقعة إنجلترا وويلز الأبرز ضمن ثلاث مباريات ستقام اليوم الخميس على النحو التالي :

إنجلترا x ويلز
عندما أجريت قرعة بطولة كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم (يورو 2016) في ديسمبر الماضي، جذبت المباراة المرتقبة بين المنتخبين الإنجليزي والويلزي اهتماماً بالغاً بصفتها لقاء “ديربي” بريطانيا مثيراً.

ومن المرجح أن تكون المباراة بمثابة احتفال كروي إذا التزمت الجماهير السلوك الهادئ في هذه المواجهة التي ستكون الأولى بين هذين الفريقين في البطولات الكبيرة.

ولكن شغب الجماهير الإنجليزية في مارسيليا قبل أيام قد يضفي مزيداً من الإثارة والقلق على المباراة الثانية للمنتخب الإنجليزي في البطولة الحالية.

ويلتقي الفريقان اليوم الخميس بمدينة لنس في الجولة الثانية من مباريات المجموعة الثانية بالدور الأول للبطولة الأوروبية.

وفاز روني قائد منتخب إنجلترا بجائزة رجل المباراة في اللقاء أمام المنتخب الروسي الذي انتهى بالتعادل 1 / 1، علماً بأن الفريق سيطر على مجريات اللعب في المباراة، ولكنه تلقى هدف التعادل في الوقت بدل الضائع.

وفي المقابل، حقق المنتخب الويلزي فوزاً مستحقاً 2 / 1 على نظيره السلوفاكي، مما يعني أن المنتخب الإنجليزي سيكون أكثر حاجة إلى نقاط الفوز في مباراة الغد؛ لأن الهزيمة أمام جاره الويلزي ستضع المنتخب الإنجليزي في مهب الريح.

ولذا، ينتظر أن تكون مباراة الغد في غاية الإثارة، لاسيما وأن جاريث بيل نجم ريال مدريد الإسباني والمنتخب الويلزي ظهر بشكل جيد في مباراة الفريق الأولى، وسجل هدفاً رائعاً من ضربة حرة، مما يعني أنه بحالة فنية ومعنوية جيدة قبل مواجهة المنتخب الإنجليزي.

أوكرانيا x إيرلندا الشمالية
تسعى أوكرانيا إلى التعويض على حساب إيرلندا الشمالية من أجل تعزيز حظوظها بالتأهل إلى الدور الثاني للمرة الأولى من ثاني محاولة فقط.

ومن المؤكد أن المباراة لن تكون سهلة على أوكرانيا، خصوصاً أن الخسارة التي منيت بها منافستها في أول مباراة لها على الإطلاق في البطولة القارية كانت الأولى لها في آخر 13 مباراة.

وترتدي هذه المباراة أهمية كبرى بالفعل، خصوصاً أن ثلاث نقاط قد تكون كافية لأي من المنتخبين من أجل بلوغ الدور الثاني في ظل النظام الجديد الذي يقضي بتأهل أصحاب المركزين الأول والثاني، وأفضل أربعة منتخبات في المركز الثالث من أصل ستة إلى الدور الثاني بعدما رفع عدد المنتخبات المشاركة من 16 إلى 24 للمرّة الأولى في تاريخ البطولة.

ألمانيا x بولندا
سيكون ملعب “ستاد دو فرانس” محط أنظار الجميع حين تلتقي ألمانيا مع جارتها بولندا.

ويدخل رجال المدرب يواكيم لوف إلى هذه المباراة التي ستكون إعادة لمواجهة الفريقين في التصفيات المؤهلة إلى البطولة القارية، مع ذكريات ما حصل في 13 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي والاعتداءات الانتحارية التي شهدتها العاصمة باريس ومحيط ملعب “ستاد دو فرانس”، ما أدى إلى مقتل 130 شخصاً وإصابة المئات.

والأمر الذي يجب أن يثير قلق بواتنغ هو رؤية زميله في بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي في صفوف الفريق المنافس وبمعنويات مرتفعة جداً، بعد أن نجحت بولندا في فك النحس الذي لازمها في كأس أوروبا، وحققت فوزها الأول بتغلبها على الوافدة الجديدة إلى البطولة القارية إيرلندا الشمالية 1-صفر الأحد في نيس.

وتدين بولندا التي كانت تحمل الرقم القياسي من حيث عدد المباريات في البطولة القارية دون أي فوز (6 في نسختي 2008 و2012)، بفوزها الغالي إلى مهاجم أياكس أمستردام الهولندي إركاديوش ميليك، الذي سجل هدف المباراة التي هيمن عليها منتخب بلاده تماماً، واستحق النقاط الثلاث على حساب منافسه الذي يخوض غمار البطولة للمرة الأولى.

Print Friendly

أحمد علي

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *