واشنطن: لولا السعودية لما وجد "التحالف الدولي" - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » واشنطن: لولا السعودية لما وجد “التحالف الدولي”

واشنطن: السعودية عضو مؤسس في التحالف الدولي ضد "داعش".
واشنطن: السعودية عضو مؤسس في التحالف الدولي ضد "داعش".
اخبار خليجي رئيسى

واشنطن: لولا السعودية لما وجد “التحالف الدولي”

الأزمة السورية والوضع في اليمن وليبيا وإيران، نقاشات كانت حاضرة في اليوم الثالث من زيارة الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي ولي العهد السعودي، الذي التقى بعدد كبير من قادة وأعضاء الكونغرس من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في اجتماعات مغلقة.

فقد اجتمع الأمير محمد بن سلمان في واشنطن، أمس الأربعاء، مع رئيس مجلس النواب الأميركي بول راين.

وجرى خلال الاجتماع بحث التعاون القائم بين البلدين، في عدد من المجالات المشتركة، والسبل الكفيلة بتطويره، إلى جانب جملة من المسائل ذات الاهتمام المتبادل.

كما اجتمع ولي ولي العهد مع زعيمة الأقلية الديمقراطية بمجلس النواب نانسي بيلوسي.

وكذلك عقد ولي ولي العهد عدداً من الاجتماعات الثنائية والموسعة مع رؤساء وأعضاء مجلس الشيوخ ومجلس النواب في مختلف اللجان، حيث التقى الأمير محمد بن سلمان برؤساء وأعضاء لجنة العلاقات الخارجية، ولجنة الخدمات العسكرية في مجلس الشيوخ، ولجنة الشؤون الخارجية ولجنة القضاء في مجلس النواب.

وجرى خلال اللقاءات تبادل الآراء حول تطوير التعاون بين المملكة العربية السعودية والولايات المتحدة الأميركية في عدد من الجوانب السياسية والأمنية.

وقد تطرقت النقاشات إلى الأنشطة الإيرانية التي تزعزع استقرار المنطقة، وكذلك قضية “الصفحات الـ28″، التي كانت لجنة التحقيق في هجمات 11 سبتمبر قد حجبتها، وأكد مسؤولون كثيرون أنها لا تتضمن أي إدانة مزعومة للسعودية.

كما التقى الأمير محمد بن سلمان في مقر إقامته بواشنطن وزيرة التجارة الأميركية بيني بريتزكر. وجرى خلال اللقاء بحث المجالات التجارية، وسبل تطويرها بما يخدم المصالح المشتركة للبلدين.

إشادة بدور السعودية
هذا وأشادت الخارجية الاميركية بـ “الدور السعودي الرائد” في معالجة الأزمة السورية، والتعاون مع الولايات المتحدة. وقال المتحدث باسم الخارجية الاميركية جون كيربي إن السعودية عضو مؤسس في التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”.

وأضاف: “لولا الدور السعودي لما وجدت المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تضم نحو 20 دولة، وتسعى لايجاد حل سياسي للنزاع السوري”. وحول الملف السوري، تابع كيربي: “السعوديون يشاطروننا بواعث القلق بشأن محاولة التوصل إلى عملية انتقالية وتشكيل حكومة في سوريا لا يرأسها بشار الأسد”.

وختم قائلا: “بصراحة تامة، كان السعوديون رواداً في مساعدتنا للوصول الى هذه النتيجة، ونحن لدينا طريق طويل لنقطعه”.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *