160 سدا بالسلطنة تحتجز أكثر من ملياري متر مكعب من المياه - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » سلطنة عمان » 160 سدا بالسلطنة تحتجز أكثر من ملياري متر مكعب من المياه

السدود بسلطنة عمان
السدود بسلطنة عمان
سلطنة عمان محليات

160 سدا بالسلطنة تحتجز أكثر من ملياري متر مكعب من المياه

بلغ عدد السدود بالسلطنة حوالي “160” ســــدا تقارب سعتها التخزينية حوالي “320,240” مليون متر مكعب واحتجزت منذ إنشائها وحتى نهاية عام 2015م كمية من المياه بلغت حوالي “2,945” مليار متر مكعب حيث تمثل السدود أهمَ المنشآت المائية التي بفضلها يمكن حجز أكبر كميات ممكنة من المياه للحماية من مخاطر مياه الفيضانات أو للتغذية الجوفية أو لتزويد القرى البعيدة باحتياجاتها المائية.

وللأهمية البالغة للسدود فقد تم اعتمادُ خططٍ لإنشاء المزيد منها ضمن الخطة الخمسية الحالية حيث يتم حاليا تنفيذ “6” سدودٍ للتخزين السطحي وسدٍ واحد للحماية من مخاطر الفيضانات بولاية صور، وتم الانتهاءُ من دراسة عدة مواقع للسدود وهي جاهزة للتنفيذ كلما توفرت الاعتمادات المالية لذلك وتتواصل الدراسات لمواقع أخرى في مختلف أرجاء السلطنة.

وتكمن أهميةُ قطاع موارد المياه في توفير الاحتياجات المائية اللازمة لتنفيذ المشروعات التنموية المختلفة ضمن خطط التنمية الشاملة التي تقوم الحكومة بتنفيذها، ويساهم قطاع موارد المياه بدور فاعل في تعزيز فرص المشاريع الاستثمارية وتوفير البنية الأساسية لهذه المشاريع.

ولقد حدّدت خطة التنمية الخمسية الثامنة “2011-2015م” للقطاع المائي جملة من الأهداف تشمل الاستمرارَ في تقييم وتنمية الموارد المائية بمواصلة القيام بالاستكشاف والدراسات المائية والبحث عن مصادر مائية جديدة ومواصلة الجهود لتحسين معدل الحصاد المائي والتقليل من الفاقد من المياه الطبيعية بإنشاء عدد من السدود والمنشآت المائية الأخرى بمختلف المحافظات والمناطق، وتطوير وتنمية وتحديث وصيانة المنشآت المائية القائمة وتعزيز أدائها، والسعي لتوفير مصادر مائية بديلة، وحماية المدن والقرى والبنى الاساسية من مخاطر الفيضانات بإنشاء سدود الحماية تماشيا مع متطلبات التغير المناخي، والعمل على ضمان التوازن في استخدامات المياه بين القطاعات وترشيد الاستهلاك ونشر الوعي بأهمية المحافظة على الموارد المائية.

ويوجد بالسلطنة ثلاثة أنواع من السدود وهي: سدود التغذية الجوفية التي يبلغ عدد المُنَفَّذ منها “44” سدا بسعة تخزينية إجمالية تقدر بـ”99,547″ مليون متر مكعب فقد تم الإنتهاء من تنفيذ سد التغذية الجوفية على وادي كلبوه بولاية نزوى الذي تبلغ سعته التخزينية “4,05” مليون متر مكعب وتم الانتهاء من تنفيذ سد وادي إمطي بولاية إزكي وتبلغ سعته التخزينية “630” ألف متر مكعب وجارٍ العمل في إنشاء سد الوارية بولاية المضيبي.وانتهت الوزارة من إعداد الدراسات التفصيلية لسدود التغذية الجوفية في المعيدن والوريد والقفيفة وبلدة العيون بمحافظة شمال الشرقية، والدراسات التفصيلية لعدد “10” سدود للتغذية الجوفية بولاية عبري بمحافظة الظاهرة وسيتم تنفيذ أحدها “سد السليف” والباقي في خطط الوزارة المستقبلية.وانتهت الوزارة من إعداد الدراسات التفصيلية لسدود التغذية الجوفية على أودية الغربي “خنادق” بولاية إبراء وعمدة والغبيرة بولاية دماء والطائيين وسال بولاية جعلان بني بو علي وسيتم خلال الفترة القادمة إنشاءُ سد وادي غمضاء بولاية بخاء وسد وادي العيون بولاية المضيبي وسد وادي السليف بولاية عبري.

فيما يبلغ عدد سدود التخزين السطحي المنفذة بالمناطق الجبلية “103” سدود بسعة تخزينية تُقَدّرُ بأكثر من “493” ألف متر مكعب بالإضافة إلى سد وادي ضيقة بسعة تخزينية تبلغ “100” مليون متر مكعب.

وأولت الحكومة اهتماما خاصا بسدود الحماية من مخاطر الفيضانات والتي يتمثل هدفُها الرئيسي في حماية الأرواح والممتلكات وإمكانيةِ تخزين كميات هامة من المياه يمكن استغلالُها في تغذية المخزون الجوفي.

فقد بلغ عدد سدود الحماية من مخاطر الفيضانات المنفذة “13” سدًّا بمحافظتي مسقط وظفار، حيث قامت الوزارة بتنفيذ سدين في صلالة والعامرات وتبلغ سعتهما الإجمالية “99,2” مليون متر مكعب بينما قامت بلدية مسقط بتنفيذ بقية السدود وعددها “11” سدا وتقدر سعتها التخزينية بحوالي “21” مليون متر مكعب.

وأهم مشاريع سدود الحماية منظومة الحماية من مخاطر الفيضانات بولاية صور للمرحلتين الأولى والثانية “سد الفليج وتأهيل مجرى وادي الرفصة” بسعة تخزينية لبحيرة السد تقدر بـ20 مليون متر مكعب،وهذا السد هو أحد سدود منظومة الحماية من مخاطر الفيضانات التي تتكون من عدد “3” سدود حماية “سد الفليج وسد وادي إفتاء وسد طهوة” وتأهيل مجرى وادي الرفصة، والتي ستوفر جميعُها حمايةً كاملةً لمدينة صور من مخاطرِ الفيضانات والأنواء المناخية الاستثنائية.