10 طرق سهلة للتغلب على الصداع النصفي - الوطن العربي
الرئيسية » منوعات » صحة » 10 طرق سهلة للتغلب على الصداع النصفي

التغلب على الصداع النصفي
التغلب على الصداع النصفي
صحة منوعات

10 طرق سهلة للتغلب على الصداع النصفي

يوثر الصداع النصفي أو ما يعرف بـ “الشقيقة” على واحد من بين كل 7 أشخاص في المملكة المتحدة ويقدر المختصون أن 190ألف نوبة صداع نصفي تحدث كل يوم.

وتتفاوت أعراض الصداع النصفي من شخص لآخر، إذ إن أعراض بعض الأشخاص تكون على هيئة صداع شديد وغيرهم على هيئة تحسس شديد من الأضواء الساطعة، كما تتفاوت مدة استمرار نوبات الصداع النصفي أيضاً من 4 إلى 72 ساعة للنوبة.

والصداع النصفي ليس مجرد صداع عادي، وله آثار كبيرة على حياة المصابين به، بل تشير منظمة الصحة العالمية إلى أنه المسبب الرئيس للاضطرابات العصبية، غير أن عدداً كبيراً من الأفراد يجهلون مدى الإنهاك الذي تسببه هذه الحالة المرضية.

وتختلف أعراض الصداع النصفي من شخص لآخر، وقد يصاب الفرد بأعراض مختلفة خلال نوبات مختلفة.

وفيما يلي وصفة للتغلب على الصداع النصفي:

1- تجنب الأطعمة المحفزة للصداع النصفي

يملك كل شخص أطعمة مختلفة محفزة للصداع النصفي “الشقيقة”، ويجب على المصابين به الاحتفاظ بمدونة طعام لتحديد الأطعمة المحفزة للصداع لفترة لا تقل عن أسبوعين، أو أي فترة لازمة لتغطية 3 نوبات من الصداع

ويجب التذكر بأن الأطعمة المحفزة للصداع النصفي تؤكل أو تشرب قبل 24- 48 ساعة من حدوث النوبة.

لكن يجب أخذ عوامل أخرى بعين الاعتبار مثل؛ الدورة الشهرية عند النساء وضغط العمل.

أشهر الأطعمة المشار إلى أنها محفزة للصداع النصفي؛ التوابل والمواد المضافة للأغذية والحليب ومنتجات الألبان والشوكولاتة والنقانق والمأكولات البحرية والنبيذ والقهوة والثوم والفواكه الحمضية والأطعمة المقلية والبندورة والمكسرات والبذور.

2- الصيام وعدم تناول الوجبات الغذائية

يعد تفويت الوجبات الغذائية أحد محفزات الصداع النصفي وربما يعود السبب في ذلك إلى انخفاض مستويات السكر”الجلوكوز” في الدم.

وأشار استطلاع رأي لـ123 مصاباً بالصداع النصفي إلى أن الصيام كان من المسببات الأكثر شيوعاً للصداع النصفي.

ووجد الخبراء أن أبرز محفزات الصداع هما التوتر والصيام، كما توصلوا أيضاً إلى أن العوامل البيئية والهرمونية هي مسببات متكررة أيضاً للصداع.

3- تناول وجبة خفيفة في وقت متأخر من الليل

يشير المحللون إلى العادات الغذائية لـ34 شخصاً يعانون من الصداع النصفي إلى أن تناول الوجبات الخفيفة ليلاً يسهم بشكل ملحوظ في تخفيف احتمال التعرض لصداع في اليوم التالي بنسبة 40% مقارنة بعدم تناول.

4- تناول المكملات الغذائية المحتوية على فيتامين ب2 وفيتامين د

يعاني العديد من المصابين بالصداع النصفي من انخفاض مستوى فيتامين د وفيتامين ب2 “رايبوفلافين” ومساعد الإنزيم Q10. ويشير استعراض لـ11 دراسة ، 7 منها كانت على بالغين والـ 4 الأخر على أطفال، أن تناول مكملات فيتامين ب2 “رايبوفلافين” الغذائية يساعد في تقليل تكرار مرات حدوث الصداع النصفي عند البالغين وكذلك مدته دون وجود آثار جانبية خطيرة.

إلا أن الأدلة لم تكن كافية لتشير إلى أن المكملات الغذائية مفيدة للأطفال، وباستطاعة تناول فيتامين د جنباً إلى العلاجات المكافحة للصداع النصفي تقليل عدد مرات الإصابة بنوبات الصداع النصفي

6- تجنب مضغ العلكة

اكتشف أن المضغ المفرط للعلكة سبب للصداع المزمن عند الأطفال والبالغين.

ففي دراسة طلب فيها من 30 مراهقاً الامتناع عن مضغ العلكة لمدة شهر، أشار 26 منهم إلى حدوث تحسن ملحوظ، مع شفاء تام من الصداع بين 19 منهم.

وعندما طلب منهم العودة لمضغ العلكة، عاد الصداع للظهور خلال أيام قليلة.

ولم تؤثر مدة الصداع قبل انقطاع عادة مضغ العلكة ومجموع ساعات مضغ العلكة في اليوم على الاستجابة لوقف العادة.

6- أخذ الوخز بالإبر الصينية بعين الاعتبار

يشير استعراض جمعية الصداع الأمريكية لتجارب مصممة جيداً وأجريت على شريحة واسعة من المرضى أن للوخز بالإبر الصينية نفس فعالية العلاجات الدوائية التقليدية للصداع النصفي ويعد أيضاً آمن وطويل الأمد ومجدي مقارنة بالتكلفة.

7- الحفاظ على وزن صحي

تشير أبحاث أخيرة أجريت على 193,200 شخص أن الأفراد الذين يعانون من السمنة المفرطة يملكون احتمالية أكبر للإصابة بصداع نصفي بمقدار19% مقارنة بنظرائهم الذين يحافظون على وزن صحي يتبع المستويات الصحية المتناسبة مع الطول.

8- تجنب المشروبات الروحية

تعد المشروبات الروحية محفزاً للصداع النصفي عند 1 من بين كل 3 يعانون من المرض.

9- تناول المكملات الغذائية المحتوية على المغنيسيوم.

يشير رئيس قسم التغذية من شركة “هيلث سبان” لصناعة المكملات الغذائية روب هوبسون إلى أنه “تم ربط المستويات المنخفضة من المغنيسيوم في الجسم بالإصابة بنوبات الصداع النصفي”.

وأضاف قائلاً ” وجِدَ أن مكملات المغنيسيوم الغذائية لها أثر في تقليل تكرار حصول نوبات الصداع النصفي وشدّتها مقارنة بمن يأخذون دواء وهمي. فيعتبر المغنيسيوم علاجاً وقائياً للصداع النصفي الشائع. ينصح المرضى باستخدام نوع جيد من المكملات الغذائية مثل؛ أقراص المغنيسيوم من هيلث سبان”.

كما نصح المصابين بتناول أطعمة غنية بالمغنيسيوم مثل؛ المكسرات والبذور والخضراوات الخضراء والبقوليات.

10- جرب استخدام الدواء “فيفرفيو”

فيفرفيو هو دواء عشبي تقليدي يستخدم لعلاج الصداع النصفي.

وجد استعراض لـ6 اختبارات طبية أن “فيرفيو” كان أكثر فاعلية من الدواء الوهمي إضافة إلى خلوه من المخاوف الصحية والآثار الجانبية.

أحمد سالم

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *