20 ميغا واط أول غيث #الطاقة_المتجددة - الوطن العربي
الرئيسية » محليات » الكويت » 20 ميغا واط أول غيث #الطاقة_المتجددة

الجهات المختصة خلال الجولة
الجهات المختصة خلال الجولة
الكويت محليات

20 ميغا واط أول غيث #الطاقة_المتجددة

أعلن مسؤولو البيئة والأشغال والكهرباء ومعهد الأبحاث عن دخول الكويت مجال انتاج الطاقة المتجددة بداية سبتمبر المقبل بإنتاج 20 ميغاوات من محطات الطاقة الشمسية ومحطات طاقة الرياح في مجمع الشقايا للطاقة المتجددة، والذي سينتج كهرباء تكفي لـ 100 ألف منزل قريباً.

وقال المدير العام للهيئة العامة للبيئة الشيخ عبد الله الأحمد، في تصريح صحافي خلال الجولة التي نظمها معهد الكويت للابحاث العلمية امس بمجمع الشقايا ان المشروع سينقل الكويت الى مرحلة جديدة من الاعتماد على الطاقة المتجددة النظيفة والصديقة للبيئة من “الطاقة الشمسية والرياح”، مشيرا إلى ان المشروع يعد تطبيقاً عمليا لرؤية سمو أمير البلاد بإنتاج %15 من حاجة الكويت للطاقة المتجددة بحلول عام 2030.

وبين أن المرحلة الأولى من المشروع تهدف تأهيل البنية التحتية للموقع وإنشاء محول للكهرباء خاص بربط المشروع بالشبكة الرئيسية للكهرباء في البلاد، إضافة إلى مد خط ربط كهربائي بطول 35 كيلومترا يصل إلى أقرب محطة تحويل رئيسية في الموقع.

ولفت إلى ان المرحلة الثانية للمشروع تهدف إلى استكمال المجمع للوصول إلى انتاج 1000 ميغاوات، بتقنيات متعددة، سيتم تنفيذها على خطوتين، الأولى، توسعة المجمع للوصول إلى قدرة مركبة تصل إلى 450 ميغاوات، خلال متوسط زمني ما بين 8 إلى 10 سنوات، مشيرا الى ان هذه المرحلة تستهدف انتاج 480 ميغاوات خلال فترة زمنية تتراوح بين 8 و10 سنوات، حتى يكتمل المشروع بصورة نهائية مع نهاية المرحلة الثالثة.

ومن جانبه، بين وكيل وزارة الكهرباء والماء محمد بوشهري، أن مشروع الشقايا يعد من أهم مشاريع الطاقة المتجددة التي تستخدم التكنولوجية المطلوبة للاستفادة من الطاقة الشمسية والطاقة الحرارية وطاقة الرياح.

واكد ان المشروع يسير وفق البرنامج الزمني الموضوع حسب التعاقد، مشيرا إلى انه سينتج قريبا حوالي 10 ميغاوات من طاقة الرياح إضافة إلى 10 ميغاواط من الطاقة الشمسية يتبعها إنتاج 50 ميغاواط من الطاقة الحرارية.

ولفت إلى أن مشروع الشقايا يعد من المشاريع الصديقة للبيئة الذي يهدف إلى المحافظة على موارد الدولة الطبيعية، إضافة إلى المساهمة في تخفيف الأحمال الكهربائية عن محطات إنتاج الكهرباء التقليدية لاسيما خلال فترة الصيف.

واثنى بوشهري على وجود الشباب الكويتي العامل في المشروع، معتبرا اياهم مستقبل البلاد كما علق على اهمية ان تكون اغلب المعدات في محطات التحويل صناعة كويتية.

تدشين الربط المائي الخليجي

كشف وكيل وزارة الكهرباء والماء محمد بوشهري، عن تدشين خطوات الربط المائي الخليجي، لافتا الى ان الكويت خاطبت السعودية للبدء بإجراءات الربط الثنائي.

ومن جانبها، قالت مديرة معهد الكويت للأبحاث العلمية د. سميرة عمر، إن فكرة مشروع الشقايا بدأت عام 2008 من خلال أبحاث الطاقة المتجددة التي قام بها المعهد لعدة سنوات للتأكد من الجدوى الاقتصادية لإنتاج الكهرباء من الطاقة المتجددة، ومن ثم بدأ تطبيقها على مساحة 100 كيلومتر مربع، مؤكدة ان المشروع يعد من أبرز المشروعات التي قام بها المعهد في هذا الاتجاه.

ولفت إلى ان المشروع بني على أساس دراسة جدوى باستخدام انسب التقنيات التي تناسب أجواء الكويت، مشيرة إلى أن المشروع يشمل ثلاث محطات، الاولى للطاقة الشمسية، والثانية لطاقة الرياح، والثالثة للطاقة الكهروضوئية بقهوة إنتاجية تبلغ 2000 ميغاواط، مشيرة إلى أنه سيبدأ انتاج الكهرباء من المجمع هذا العام.

حول مشروع الشقايا

● المشروع مقام على مساحة 100 كيلومتر مربع.
● تكلفة المرحلة الأولى حوالي 176 مليون دينار حتى عام 2023
● يضم 3 محطات الأولى للطاقة الشمسية والثانية لطاقة الرياح والأخيرة للطاقة الكهروضوئية
● يستوعب المشروع بالكامل قدرة مركبة تصل الى 20.000 ميغاواط
● القدرة الإنتاجية في السنة 6.000.000 ميغاوات/ساعة
● تكفي لاستهلاك 100.000 منزل في العام
● كمية الوقود الموفرة 12.5 مليون برميل نفط مكافئ في العام
● فرص العمل أثناء الإنشاء 10.000 فرصة عمل
● فرص العمل أثناء التشغيل 1.200 فرصة عمل
● كمية ثاني أكسيد الكربون الموفرة 5 ملايين طن سنويا

تكامل بين دول التعاون

نوه مدير مشروع الشقايا د.سالم الحجرف، بأهمية التكامل بين دول مجلس التعاون في مجال أمن الطاقة عبر تميز كل دولة بمصادرها المتنوعة، مشيرا الى انه يمكن لدولة الامارات ان تكون ذات اهمية من ناحية الطاقة النووية، وان الكويت، في حال نجحت تجربة تخزين الطاقة الحرارية لمدة 10 ساعات، ستكون رائدة في هذا الشأن.

ولفت الحجرف الى ان محطة توليد الطاقة حراريا لمدة 24 ساعة، يوميا هو مشروع بحث كويتي يقوم على تخزين الحرارة واستخدامها خلال ساعات الليل بعد مغيب الشمس دون استخدام اي طاقات اخرى، كالغاز او غيرها مشيرا الى ان هذه التقنية مستخدمة في ابو ظبي الا انها تعتمد في %20 من الانتاج على الغاز ولا يوجد في دول العالم تقنية تخزين تصل الى 10 ساعات كما هو مأمول وفق المشروع الكويتي، لافتا الى ان خاصية طول النهار وقصر الليل صيفا في الكويت سيساهم في نجاح هذه التجربة.

طاقة الرياح

قدم مهندسو المشروع الخاص بطاقة الرياح شرحا تفصيليا عن مواصفات الوحدات وقدرتها، اذ يتألف المشروع من 5 وحدات تم تركيب 3 منها على ان يتم تركيب البقية خلال الاسبوع القادم حيث ستنتج 10 ميغاواط، 2 كيلوواط لكل منها تكفي لاضاءة 1000 منزل.

الطاقة الكهروضوئية

تنتج الطاقة الكهروضوئية 10 ميغاواط موزعة على نوعين من الالواح التي سيتم اختبارها لمعرفة مدى مناسبتها لاجواء الكويت، وتتميز هذه الالواح بأنها ذكية ويبلغ عددها 50 الف لوح تختلف قدرتها، اذ تنتج التقنية الاولى 315 واط لكل لوح بينما الاخرى 160 واط، ويتم تنظيفها عبر اجهزة خاصة تستخدم المياه والفرشاة لازالة الغبار عنها.