الجيش الليبي يتقدم في بنغازي ونجاة مسؤول أمني من الاغتيال
الرئيسية » اخبار » الجيش الليبي يتقدم في بنغازي ونجاة مسؤول أمني من الاغتيال

قوات الجيش الليبي
قوات الجيش الليبي
اخبار رئيسى عربى

الجيش الليبي يتقدم في بنغازي ونجاة مسؤول أمني من الاغتيال

نجا مسؤول في الشرطة الليبية من محاولة اغتيال أمس الأحد في تفجير سيارة مفخخة أوقع قتيلين في بنغازي في شرقي ليبيا، وفق مصدر عسكري، فيما تمكن الجيش الليبي من استعادة السيطرة على منطقتين في المدينة.

وقال المصدر إن الاعتداء وقع قبل الفجر في حي الفويحات في غرب المدينة لدى مرور المسؤول في الشرطة العلمية حمادة الرملي.

وقال مصدر عسكري إن الرملي الذي يرأس وحدة في الشرطة العلمية نجا من الاعتداء الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه.

وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن شخصين قتلا وأصيب سبعة بجروح في الاعتداء.

وأكد المتحدث باسم مركز بنغازي الطبي خليل قويدر “تسلمنا سبعة جرحى ضحايا التفجير بعضهم حالته حرجة”.

ودان رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، في تغريدة له على “تويتر” الهجوم.

وتمكن الجيش الليبي من استعادة السيطرة على منطقتين في بنغازي، في إطار عملياته العسكرية المستمرة ضد الجماعات المسلحة بالمدينة، وفق ما أفادت مصادر “سكاي نيوز عربية”، أمس.

وذكرت المصادر أن الجيش أعلن استعادته السيطرة على منطقتي المعلمين والأسيل غربي بنغازي، اللتين كان يسيطر عليهما تنظيم “داعش” الإرهابي المتشدد منذ أشهر.

ويأتي هذا التطور بعد ساعات من قصف طائرات الجيش معاقل تابعة للتنظيم في المدينة، أمس.
وذكرت تلك المصادر أن الغارات الجوية تركزت على مواقع يتحصن فيها مسلحو التنظيم في منطقتي سوق الحوت والصابري شمالي بنغازي.

كما ذكرت أن 8 جنود قتلوا خلال الاشتباكات في محور سوق الحوت والمحور الغربي.

وفي طرابلس، هاجم مسلحون ملثمون ليلة السبت سيارة مراسم تابعة للمجلس الرئاسي كانت تقل مدير مراسم وزارة الخارجية حسين سويسي، وحاتم الشروي مدير مكتب وزير الخارجية المفوض، أثناء عودتهما من أداء واجب العزاء في وفاة شقيق وزير الخارجية محمد سيالة.وأطلق المهاجمون النار باتجاه سويسي فأصابوه في رجله، ليقتادوا الشروي لجهة غير معلومة.

على صعيد آخر، أفاد بيان أن مسؤولي المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا اتفقوا على هيكل جديد للمؤسسة يهدف لتنحية الخلافات بشأن من له حق تصدير النفط.

وذكر بيان نشرته المؤسسة الوطنية على موقعها الإلكتروني أن مصطفى صنع الله الذي يقود المؤسسة الوطنية التي يقع مقرها في طرابلس سيظل رئيساً للمؤسسة بينما سيشغل ناجي المغربي رئيس المؤسسة الوطنية في الشرق منصب عضو مجلس الإدارة.

إلى ذلك، ضبط أفراد الأمن التابعون لمركز مكافحة الهجرة غير الشرعية بمصراتة، سبعة وتسعين مهاجراً غير شرعي من جنسيات إفريقية منهم اثنتان وعشرون امرأة يحملن الجنسية الإريترية، وهم يستعدون للمغادرة من أحد الشواطئ غرب مدينة مصراتة.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *