قريبا.. الجزيرة أمام القضاء بتهمة تضليل وخداع موظفيها
الرئيسية » اخبار » قريبا.. الجزيرة أمام القضاء بتهمة تضليل وخداع موظفيها

الجزيرة
الجزيرة
اخبار اخبار منوعة عربى

قريبا.. الجزيرة أمام القضاء بتهمة تضليل وخداع موظفيها

قرر المصور الصحفي المصري محمد فوزي رفع دعوى قضائية في واشنطن ضد قناة الجزيرة القطرية التي كان يعمل بها لتضليلها وخداعها للموظفين وإخلالها بعقد العمل وهو ما تسبب له في مشاكل كبيرة.

ولعبت قناة الجزيرة أدوارا مشبوهة في الثورات العربية من خلال توجيه وصناعة الحدث، وتخطت الدور التقليدي للقنوات العربية والعالمية.

وفقدت القناة القطرية شعبيتها بعد ان ثبت انها تكيف الاخبار وفقا لانتماءات سياسية ودينية ضيقة.

واشار المصور المصري إلى أن الجزيرة لم توضح لموظفيها الطبيعة غير القانونية لعملهم في مصر، رغم علمها بقرار الجهات المصرية المختصة بإلغاء ترخيص جميع قنوات الجزيرة في 8 سبتمبر/ايلول عام 2013 وصدور حكم من المحكمة الإدارية بحظر “الجزيرة مباشر مصر” باعتبارها منصة لجماعة الإخوان، وتهدد الأمن القومي.

وأضاف فوزي المحكوم عليه غيابيا بالسجن 10 سنوات لإدانته بتهمة تلفيق الأخبار والتآمر مع جماعة الإخوان من خلال قناة الجزيرة – أن الشبكة تجاهلت تحذيره لها بعدم بث لقطات له مع قناة “الجزيرة مباشر مصر” غير القانونية والمحظورة في مصر، ما أدى لاتهامه وزملاء له بالعمل مع قناة تدعم الإرهاب.

وقال فوزي إنه يتطلع إلى أن يشمله العفو الرئاسي حتى يتمكن من العودة إلى وطنه وأسرته في مصر، وذلك في ضوء ما تعرض له من تضليل وخداع مهني وقانوني من جانب شبكة الجزيرة “الداعمة لجماعة إرهابية”.

وكانت قناة الجزيرة القطرية رفعت دعوى قضائية ضد السلطات المصرية، مؤكدة ان بعض مراسليها اعتقلوا بدون اي سبب، حسب ما ذكر محامو المحطة في لندن، في محاولة منها لاسترداد بعض شعبيتها التي افتضحت بعد ان ثبت تورطها في دعم جماعات متطرفة والترويج لمعلومات تجانب الحقيقة.

وعمل اعلاميون مصريون على اعداد ملف حول التضليل ونقل اخبار زائفة من قبل المحطة القطرية لتقديمه للقضاء الدولي.

وتتهم السلطات المصرية قناة “الجزيرة” القطرية بالانحياز خلال تغطيتها للاحداث في البلاد التي تلت عزل الجيش لمحمد مرسي المنتمي الى جماعة الاخوان المسلمين.

وكانت شبكة الجزيرة الفضائية القطرية اعلنت الاستغناء عن نحو 500 من موظفيها، في اطار “مبادرة لتطوير القوى العاملة بها” وتعزيز قدرتها على “مواكبة التطور المتسارع الذي تشهده الساحة الاعلامية”.

ويأتي هذا الاعلان في ظل ما تعانيه قطر من مشكلة سيولة مع تراجع الايرادات الحكومية من قطاعي النفط والغاز جراء انخفاض اسعار الطاقة عالميا.

وكانت الشبكة الممولة من الحكومة القطرية، اعلنت قبل شهرين انها ستقفل في قناة “الجزيرة اميركا” التي توظف نحو 700 شخص.

وكان عدد موظفي الشبكة التي احيت هذه السنة الذكرى العشرين لتأسيسها، يناهز 4500 شخص عالميا.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *