ترامب يطرح خطته الاقتصادية لإنقاذ حملته الانتخابية
الرئيسية » اخبار » ترامب يطرح خطته الاقتصادية لإنقاذ حملته الانتخابية

ترامب
ترامب
اخبار اخبار منوعة عالم

ترامب يطرح خطته الاقتصادية لإنقاذ حملته الانتخابية

image_pdfimage_print

يكشف المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأميركية دونالد ترامب الاثنين الخطوط العريضة لخطته الاقتصادية التي تشمل تخفيف العبء الضريبي عن الأسر العاملة في خطاب مهم يلقيه في ديترويت في محاولة لإعادة الزخم لحملته.

وقال مستشارو ترامب إن كلمته أمام النادي الاقتصادي في ديترويت الاثنين ستركز على التجارة والضرائب والهجرة واللوائح. وعادة ما يطرح المرشحون في الانتخابات رؤيتهم الاقتصادية في النادي الذي يضم في عضويته كبار رجال الأعمال.

وكلمة ترامب في ديترويت ستكون الأولي التي تركز على الاقتصاد منذ إعلانه تشكيل فريق من المستشارين الاقتصاديين يضم 13 عضوا الأسبوع الماضي.

وقال أحد مسؤولي حملة ترامب طالبا عدم نشر اسمه إن خطته الاقتصادية ستخفف الأعباء الضريبية عن الأسر التي تتحمل تكلفة رعاية طفل “لأننا لا نريد أن يكون ثمة عائق اقتصادي أمام إنجاب أطفال.”

وأضاف المستشار أن ترامب سيقترح حماية أكبر للملكية الفكرية في الولايات المتحدة وحظر مؤقت على إصدار أي لوائح جديدة.

كما تشمل خطة ترامب اقتراح ضريبة شركات نسبتها 15 في المئة وهي فكرة مطروحة على موقعه على الإنترنت. والضريبة الاتحادية الحالية 35 في المئة.

وألقت الهفوات المتتالية للمرشح الجمهوري بظلالها على عدة مستويات شملت حتى مواقف العائلة الجمهورية التي اتجه بعضها نحو إعلان دعمه للمرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون، فيما أعلن البعض الآخر عن عدم يقينه من دعم ترامب في سباقه نحو البيت الأبيض على غرار رئيس البرلمان الأميركي بول راين الذي قال انه لن يمنح مرشح حزبه “شيكا على بياض” في إشارة إلى أن دعمه ليسا ثابتا.

وادخل ترامب نفسه في دوامة من الانتقادات التي طالته من عدة جهات عندما هاجم والدي جندي أميركي مسلم قتل في العراق في 2004، وكا لها وقعها حتى على نتائج استطلاعات الرأي.

حيث اظهر استطلاع جديد للرأي نشر الأحد في الولايات المتحدة تقدما كبيرا بثماني نقاط للمرشحة الديمقراطية للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون على منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

وبحسب الاستطلاع الذي أجرته صحيفة “واشنطن بوست” وشبكة “ايه بي سي نيوز” بين 1 و4 أب/أغسطس، فان كلينتون تحظى بـ50 بالمئة من نوايا التصويت مقابل 42 لترامب .

ويؤكد هذا الاستطلاع نتائج استطلاع سابق لشبكة “سي بي اس”، وآخر لشبكة “سي ان ان” ومعهد “او ار سي” نشرت في 1 أب/أغسطس وأعطت تقدما لكلينتون بفارق سبع وتسع نقاط.

واستفادت كلينتون من السجالات الكثيرة التي أثارها ترامب، كما عززت حظوظها في أعقاب المؤتمر العام للحزب الديمقراطي الذي رشحها رسميا في أواخر تموز/يوليو وأظهر صورة حزب موحد، خلافا للمؤتمر العام للحزب الجمهوري.

ولهذا سيحاول ترامب طرح خطة اقتصادية كفيلة بإثارة حماسة الجماهير الأميركية من جديد وكسر وقع المستجدات الأخيرة التي أثارت وصبت في مصلحة منافسته كلينتون.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *