3 أسباب تعقد ملف سوريا أمام الرئيس الأميركي المقبل
الرئيسية » اخبار » 3 أسباب تعقد ملف سوريا أمام الرئيس الأميركي المقبل

ترامب وكلينتون
ترامب وكلينتون
اخبار رئيسى عالم

3 أسباب تعقد ملف سوريا أمام الرئيس الأميركي المقبل

image_pdfimage_print

تتوجه أنظار العالم، إلى الانتخابات الأميركية في نوفمبر/ تشرين الثاني المقبل لمعرفة الرئيس الجديد للبلاد، وكيف سيتعامل مع العديد من القضايا العالقة ويأتي الملف السوري على أولويات مسائل السياسة الخارجية الأميركية، إلا أنها تنضوي على الكثير من التعقيدات.

وفيما يلي نستعرض لكم ثلاثة أسباب قد تجعل من الملف السوري أشبه بصداع للرئيس الأميركي المقبل فيما يتعلق بالطريقة التي سيتعامل بها في هذا الشأن:

1- تعتبر سوريا نقطة انطلاق تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يُعرف بـ”داعش،” وقاعدة تبدأ منه هجمات في دول المنطقة والعالم، حيث 140 هجوما في المنطقة والعالم يتحمل التنظيم مسؤوليتها بشكل مباشر أو أن منفذ الهجوم استلهم خطته من التنظيم.

2- العالم لا يمكنه تحديد مصير بشار الأسد، حيث تعتبره الولايات المتحدة ديكتاتورا عنيفا قام بقتل مئات الآلاف من أبناء شعبه ويريدون أن يخرج، في حين تريد روسيا وإيران أن يبقى على رأس السلطة، وبين هذا الطرف وذاك أدت الحرب السورية لأزمة إنسانية هي الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية.

3- ما يحدث في سوريا لا يبقى في سوريا، وما نعنيه بهذا هو أن التقسيمات التي أوجدت داخل سوريا وبدأت تفصل المناطق عن بعضها البعض على أسس دينية وطائفية تهدد بتفكيك المنطقة بشكل عام.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *