3 وزراء كويتيين مهددون بالاستجواب النيابي - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » خليجي » 3 وزراء كويتيين مهددون بالاستجواب النيابي

الكويت, البرلمان الكويتى, مجلس الأمة الكويتي
الكويت, البرلمان الكويتى, مجلس الأمة الكويتي
اخبار خليجي

3 وزراء كويتيين مهددون بالاستجواب النيابي

مع اقتراب نهاية دور الانعقاد الحالي لمجلس الأمة الكويتي لوح عدد من النواب باستجواب وزراء، وكان وزير التربية والتعليم العالي د. بدر العيسى صاحب النصيب الأكبر من التهديدات النيابية.

وتوعد رئيس اللجنة التعليمية في مجلس الأمة الكويتي النائب د. عودة الرويعي، العيسى، بتقديم استجواب له «في أي وقت»، إن لم يصلح الاعوجاج بالوزارة. وقال النائب إن قرارات وزير التربية في جهة وتنفيذها من قبل القياديين في جهة أخرى.

من جهته، أعلن النائب عبدالرحمن الجيران تقديم استجواب إلى الوزير العيسى إذا لم يتقدم مدير الهيئة العامة للتعليم التطبيقي بالاعتذار عن الإساءة للأساتذة الكويتيين حملة شهادة الدكتوراه على خلفية تصريحات اعتبرها مسيئة لهم.

ولأول مرة يتعرض نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الكويتي الشيخ محمد الخالد للتهديد بالمساءلة بسبب تصريحات للوكيل المساعد لشؤون الجنسية اللواء مازن الجراح اعتبرها مسيئة لنواب مجلس الأمة.

وطالب النائب علي الخميس وزير الداخلية بإلزام اللواء الجراح بالاعتذار للمجلس بعد حديثه بأن نواب مجلس الأمة أصبحوا مناديب تخليص معاملات أو المساءلة السياسية.

ورد الوزير على النائب بأنه إذا أغضبه لقب مندوب فنحن نفتخر بأننا خدام للشعب، لكن النائب وجه أسئلة برلمانية للوزير عقب ذلك في مؤشر إلى إمكانية تحويلها إلى استجواب.

وحذر النائب أحمد القضيبي وزير التجارة والصناعة د. يوسف العلي من تحويل أزمة الإطارات في منطقة أرحية إلى فاتورة نيابية، مشدداً على أن المعلومات المتداولة أن هناك تنفيعاً لشركات لهم علاقة بشكل غير مباشر مع نواب للحصول على أراضٍ في منطقة السالمي لإجراء عملية تدوير الإطارات التالفة.

وقال القضيبي في تصريح صحافي إن هناك العديد من الشركات التي تقدمت للدخول في عملية نقل الإطارات من منطقة أرحية إلى منطقة أخرى لإعادة تدويرها تمهيداً لتسليم المنطقة إلى المؤسسة العامة للرعاية السكنية، وهي أمر مطلوب ومهم في هذه المرحلة للمساهمة في حل الأزمة الإسكانية، إلا أن الوزير العلي استبعد معظم الشركات وحصر عملية النقل على شركتين فقط.

وكان القضيبي استجوب الوزير العلي واكتفى المجلس فيه بالمناقشة بعد إقرار حزمة توصيات ينتظر النائب انتهاء مهلة تنفيذها لتقديم استجواب آخر للوزير.

اثنان من «البدون» يقتلان كويتياً

لقي مواطن كويتي حتفه في تايلند، على إثر مشاجرة دامية مع اثنين من فئة غير محددي الجنسية (البدون)، وهو ما فتح باب الهجوم الشعبي على «البدون» في الكويت. وأكد سفير الكويت لدى تايلند عبدالله الشرهان أن السفارة تتابع عن كثب قضية مقتل الكويتي.

وأوضح الشرهان في اتصال هاتفي مع وكالة الأنباء الكويتية «كونا» أن الكويتي توفي متأثراً بجروح أصيب بها خلال المشاجرة التي وقعت بالأسلحة البيضاء.

وأضاف أن المشاجرة أسفرت كذلك عن إصابة كويتي آخر مؤكداً أنه تلقى العلاج اللازم وخرج من المستشفى. كما لفت إلى أن الشرطة أوقفت شخصين غير محددي الجنسية متهمين بطعن المقتول ويخضعان لتحقيق لمعرفة أسباب المشاجرة التي وقعت بالأسلحة البيضاء.

يأتي ذلك في وقت، أعلن الجهاز المركزي لمعالجة أوضاع المقيمين بصورة غير قانونية أن 7828 فرداً من هذه الفئة عدلوا أوضاعهم منذ 2011.

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *