6 شروط لـ #الحكومة_اليمنية لاستئناف #مفاوضات_الكويت - الوطن العربي
الرئيسية » اخبار » خليجي » 6 شروط لـ #الحكومة_اليمنية لاستئناف #مفاوضات_الكويت

الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي
الرئيس اليمنى عبد ربه منصور هادي
اخبار خليجي رئيسى

6 شروط لـ #الحكومة_اليمنية لاستئناف #مفاوضات_الكويت

image_pdfimage_print

وضعت الحكومة اليمنية الشرعية ستة شروط لاستئناف المحادثات مع وفد الحوثيين وصالح في الكويت، أوضحها نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية رئيس الوفد الحكومي عبدالملك المخلافي، بعد تعليق الوفد الحكومي مشاركته في المشاورات.

وكشف عبد الملك المخلافي في مؤتمر صحافي في السفارة اليمنية في الكويت اليوم الأربعاء، حسب وكالة الأنباء اليمنية أن الفريق الحكومي لن يعود إلى المشاورات إلاّ بعد تسلمه إقراراً مكتوباً بالتزام الانقلابيين بست نقاط تتمثل في:”المرجعيات الثلاثة، أي المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية، ومُخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل، وقرارات مجلس الأمن الدولي، خاصة منها القرار 2216، والالتزام بأجندة بيل السويسرية، إضافة الى النقاط الخمس التي وضعتها الأمم المتحدة محاور أساسية لمشاورات الكويت.

السلام وشرعية هادي
وقال نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية اليمني: “إذا وافقوا على هذه النقاط، سنعود إلى المشاورات لحرصنا على السلام، وعلى صُنع السلام الذي ينشده شعبنا اليمني”.

وأكد المخلافي أن النقاش حول شرعية الرئيس عبدربه منصور هادي والحكومة “أمر مفروغ منه، ولا مكان له في مشاورات الكويت” وأن “المجتمع الدولي معترف بالحكومة الشرعية، والقرارات الدولية تنص على ذلك”.

وحمل المخلافي من جهة أخرى، الميليشيات المسؤولية عن الانهيار الاقتصادي الذي “يُهدد الشعب اليمني إضافة الى ما ارتكبوه من جرائم مروعة على رأسها تمزيق النسيج المجتمعي بين أفراد الشعب”.

نهب المركزي
وقال المخلافي إن مليشيا الحوثي و صالح الانقلابية تتحمل مسؤولية الأوضاع الاقتصادية المتدهورة بعد أن “عبثوا ونهبوا الاحتياطي النقدي للبنك المركزي ومؤسسات الدولة، وسخروها لتمويل انقلابهم والأعمال التدميرية ضد شعبهم”.

وأوضح نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية أن الميليشيا استنزفت أكثر من 4 مليارات دولار أمريكي من احتياطي البنك المركزي، الذي لم يبق منه سوى مليار دولار والتي قدمها الأشقاء وديعةً لدى الحكومة، “ولو لم تكن وديعةً لنهبوها”.

Print Friendly

وائل فتحى

اضف تعليق

اضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *