الرئيسية » تقارير ودراسات » الأردن يحتفل باليوبيل الفضي للملك..25 عاماً من الإنجازات
تقارير ودراسات

الأردن يحتفل باليوبيل الفضي للملك..25 عاماً من الإنجازات

احتفل الأردن، أمس الأحد، بمناسبة اليوبيل الفضي لتسلم الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية وجلوسه على العرش في التاسع من حزيران (يونيو) قبل 25 عاماً، في مسيرة سبقها وظل متواصلاً فيها التحدي الأبرز الذي تواجهه المملكة، وهو الحفاظ على استقرارها وسط محيط وإقليم تشتعل فيه الحروب والأزمات، الأمر الذي ألقى من جهة أخرى بظلال ثقيلة على اقتصاد البلاد والمستوى المعيشي للمواطنين.

وعمّت المظاهر الاحتفالية أنحاء المملكة على مدى الأيام الماضية، وكانت الحكومة أعلنت يوم الأحد عطلة رسمية للاحتفال بالمناسبة التي يُعبّر فيها الأردنيون عن تأييدهم الواسع لنهج الملك في إدارة البلاد ومسيرة الإصلاح والتطوير التي يقودها منذ توليه الحكم، في وقت ينظرون منذ تأسيس الدولة إلى العائلة الهاشمية بوصفها “صمام أمان” لاستقرار مؤسسة الحكم وبالتالي استقرار البلاد.

كلمة الملك
ووجه الملك خلال الفعالية خطابا للأردنيين والأردنيات بهذه المناسبة، قال فيه:

– 25 عاما منذ أن توليت أمانة خدمة هذا الوطن. الأردن الغالي بأرضه وأهله، وأنا أرى فيه رجالا ونساء وشبابا، بجباه مرفوعة وهامات عالية وقيم أصيلة”.

– “أقف اليوم بينكم بعد مسيرة ربع قرن. 25 عاما لم تخلُ من التحديات، لكنها زخرت بإنجازاتكم في مرحلة عصفت الأحداث في العالم، وواجهنا خلالها وإياكم تبعات حروب وأزمات توالت، لم تشهد المنطقة مثلها”.

– “كانت هويتنا الوطنية الأردنية وستبقى مصدر ثبات وقوة تجمعنا في مواجهة الأخطار، وبها حمينا مسيرة الدولة والمجتمع. وخلف الراية توحدنا في وجه الخوارج وأصحاب الفتن، وتجاوزنا فوضى الإقليم فكانت حماية الأردن من نيرانها أولويتنا”.

– “أثبتنا وإياكم أن هذا البلد قوي، عصي على كل المصاعب، وبقي الأردن صلبا منيعا، لا تغيره الظروف وكان أول الحاضرين دوما عند الواجب”.

وحول التحديات المقبلة، قال ملك الأردن “أمامنا جميعا مسؤولية التحديث الشامل، وإطلاق إمكانيات اقتصادنا خلال السنوات القادمة لأردن تتعزز فيه الفرص وتتعاظم فيه الإنجازات، لأجيال الحاضر والمستقبل”.

وقبل إلقاء الكلمة، وصل الملك عبدالله، والملكة رانيا إلى موقع الفعالية محاطين بالموكب الأحمر، وأطلقت المدفعية 21 طلقة تحية، وعُزفت الموسيقى السلام الملكي، فيما حلقت طائرات سلاح الجو الملكي.

الفعاليات
وحضر الفعالية، التي شهدها نحو 9 آلاف مواطن ومواطنة، عدد من الأمراء، وكبار المسؤولين المدنيين والعسكريين، ودبلوماسيون من دول صديقة.

وتضمنت الفعالية، التي ركزت على جوانب من الإنجازات التي حققها الأردن خلال ربع قرن، عرضا عسكريا للقوات المسلحة الأردنية، والأجهزة الأمنية، أظهر التطورات التي شهدتها هذه المؤسسات، وعكس الانضباطية العالية والاحترافية التي يتمتع بها منتسبوها.

وانتظم في العرض الذي تقدمه حَمَلة الأعلام، 3200 مشارك من مختلف الصنوف والقطاعات العسكرية والأمنية، إذ مرّت المجموعات من أمام المنصة بنظام الخطوة السريعة.

وخلال الفعالية، جرى استعراض آليات القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية، والتي اشتملت على دبابات ومدافع وأسلحة استراتيجية دخلت الخدمة حديثا، وصناعات دفاعية أردنية مصنعة في المركز الأردني للتصميم والتطوير، وتحليق لطائرات سلاح الجو الملكي، وقفز مظلي حر.

كما تضمنت الفعالية عروضا ثقافية وفلكلورية لجميع المحافظات من أداء أكثر من 1000 شاب وشابة، اشتملت على مرور 12 عربة مصممة خصيصا لتمثل كل محافظة.

أوُطلق، يوم الأربعاء، الشعار الرسمي لليوبيل الفضي لجلالة الملك عبدالله الثاني، احتفاء بالذكرى الخامسة والعشرين لجلوس جلالته على العرش، وتسلمه سلطاته الدستورية.

ويمثل الشعار مزيجا من الأناقة الكلاسيكية والبساطة الحديثة الذي حققته المملكة خلال 25 عاما عبر المواءمة بين التقاليد الأصيلة والريادة والابتكار.

ويرمز إلى الانسجام بين اعتناق قيم الماضي والانفتاح على المستقبل الواعد ومضي الأردن نحو المزيد من التقدم، مرتكزا على التزام جلالته الثابت وتفانيه في خدمة الوطن والشعب.

والشعار المستوحى من الرموز الملكية وتوقيع جلالة الملك عبدالله الثاني، تتلخص فلسفة تصميمه بـ “البساطة على نطاق ملكي”، ويجمع بين التاج الملكي ورقم 25