الرئيسية » سوشيال ميديا » فيديو » كيف يتعامل داعش مع كورونا؟
تقارير مصورة رئيسى فيديو

كيف يتعامل داعش مع كورونا؟

لم تعد التساؤلات التي يطرحها انتشار فيروس “كورونا” تتعلق فقط بمساراته المحتملة

وإنما باتت تمتد أيضاً إلى الآليات التي يتبناها الفاعلون الآخرون من غير الدول في مواجهته

على غرار التنظيمات المتطرفة التي تتواجد على أراضي بعض تلك الدول،

ورغم أن اتجاهات عديدة تفترض أن تمدد الفيروس ربما يساهم في تقليص أولوية مواجهة تلك التنظيمات

فإن هذا الافتراض لا ينفي في الوقت نفسه أن هذا الانتشار قد يفرض تداعيات سلبية على تلك التنظيمات

لاسيما وأنها  لا تمتلك القدرات العلمية والمؤسسية الموجودة في الدول للتعامل معه.

ومع أن تنظيم “داعش” استطاع خلال الأعوام الخمسة الماضية استقطاب عناصر في مجال الطب

إلا أن ذلك ربما لم يقلص من قلق قياداته إزاء تداعيات انتشار فيروس “كورونا”

ومنذ أن تم الإعلان عن انتشار “كورونا” ، سعى “داعش” إلى استغلاله واستقطاب أكبر عدد ممكن من المتعاطفين معه

حيث دعا، عبر جريدة “النبأ” في العدد 223، “إلى توبة المواطنين والفرار بالانضمام له حتى يتجنبوا البلاء

وفي رؤية بعض قيادات التنظيم، فإن انتشار الأمراض والأوبئة ، يمكن أن يدفع أعداداً في ظل غياب الوعى الديني، إلى الاقتراب من الخطاب المتطرف

مع انتشار الفيروس بشكل سريع داخل العراق والعديد من دول المنطقة، أصدر “داعش” ما أسماه “روشتة” لحماية عناصره منه

حيث تضمن العدد 225 من جريدة “النبأ” توجيهات تحت عنوان “توجيهات شرعية للتعامل مع الأوبئة”، تضمنت 7 إرشادات

في المجمل،وفقا لمركز المستقبل , يعتبر انتشار فيروس “كورونا” نقطة تحول على مستوى بنية تنظيم “داعش”.

فكما تتوقع بعض الاتجاهات بأن العالم سيتغير بعد السيطرة على انتشاره

فإن “داعش” يبدو أنه سوف يتغير بدوره للتعامل مع المعطيات الجديدة التي سوف تنتج عن ذلك.